الشروق نيوز 24

ماذا قدم معالي السفير والقناصلة للقضية الوطنية الاولى للمملكة المغربية بايطاليا ؟؟؟؟؟؟ الجزء الاول ...

ماذا قدم معالي السفير والقناصلة للقضية الوطنية الاولى للمملكة المغربية بايطاليا ؟؟؟؟؟؟     الجزء الاول ...

السؤال طرح نفسه بشدة في الأسابيع الماضية لشهر أبريل بعد مصادقة مجلس الشيوخ الإيطالي
يوم 3 أبريل 2014 على ملتمس قانون 129 القاضي بالإعتراف بجبهة البوليساريو ، وبحق
الشعب الصحراوي في تقرير مصيره !!!
منذ تولي معالي السفير رأس الديبلوماسية المغربية بروما وجه خطابا واضحا لكل فعاليات
المجتمع المدني بايطاليا بالإبتعاد كليا عن ممارسة أي نشاط يهدف للتعريف بقضية وحدتنا
الترابية مع الساسة الإيطاليين المحليين أو الجهويين أو الوطنيين ، أو خلق جسور حوار
مع فعاليات الجمعوية الإيطالية التي كانت تدعم ولازالت تقدم المزيد لأطروحة الإنفصاليين!!!
جهة توسكانا ..TOSCANA..التي كانت أول جهة سياسية فتحت الأبواب على مصراعيه ،
لممثلي البوليساريو سواء على المستوى الإجتماعي أو الإنساني أو الحقوقي أو الإقتصادي
ولاسيما السياسي الذي حرص فيه بعض القادة السياسيين بجهة توسكانا على زيارة
مخيمات تندوف التي أصبحت مع الوقت مرتعا للإرهاب وتهريب الأسلحة والأعضاء
البشرية باعتراف العديد من المنظمات الدولية !!!
يطرح السؤال هنا لماذا لم يتحرك القنصل العام لبولونيا السيد.. إدريس رشدي ...التي
تقع تحت نفوذ قنصلته كل من جهة توسكانا وإيميليا رومانيا (TOSCANA..EMILIA ROMANIA) إلى فتح قنوات حوار مع الساسة المحليين والجهويين بالجهتين اللتان
تعرفان تحركا قويا لأعداء المملكة ، لشرح أبعاد القضية الوطنية التاريخية والدولية ؟؟؟؟
ولماذا لم يحاول عقد ندوات إقتصادية حول فرص الإستثماربالمغرب مع رجال أعمال
بالمنطقة بشراكة مع الغرف التجارية والصناعية والفلاحية للجهتين ؟؟؟؟
وهكذا إذا لم نستطع كسب الفاعلين السياسيين بالمنطقة ، سنكسب بالضرورة الفاعلين
الإقتصاديين الذين تضرروا جراء الإزمة الإقتصادية التي تعرفها إيطاليا !!!، أو حتى هذا
ممنوع على القناصلة الخوض فيه (المجال الإقتصادي) بأمر من معالي السفير ؟؟؟؟
صحيح منذ توليه عرش السفارة المغربية بروما كان همه الأول التحكم بالعمل الجمعوي
والحقل الديني ، ولا يزكي إلا الجمعيات التي تشتغل تحت نفوذه ، ويحارب كل ناشط
جمعوي أو حقوقي أو إعلامي مستقل بكل السبل المتاحة !!!
وهنا لابد من ذكر حدث أصاب أفراد الجالية المغربية بايطاليا بالشلل وإهانة كبرى
للشعب المغربي ، حين خرج علينا يوم 23 أبريل 2014 في حوار صحفي عمدة
بلدة ..PORETTA TERME..يصرح فيه أن المجلس البلدي رفض منح الجنسية
الفخرية لصاحب الجلالة محمد السادس بدعوى إنعدام حقوق الإنسان بالمغرب
وإنتهاك حقوق المرأة فيه !!! ولاسيما بعد صدور تقارير سلبية في مجال حقوق
الإنسان لكل من... منظمة العفو الدولية ومنظمة روبيرت كيندي ...
صاحب الجلالة محمد السادس يستحق جائزة نوبل للسلام بعد الأوراش الكبرى التي
شهدها المغرب في العقد الأول من حكمه ، وفي كل المجالات بلا إستثناء !!!
في مجال الحرية وحقوق الإنسان (هيأة الإنصاف والمصالحة ، والمجلس الوطني لحقوق
الإنسان ، أما في المجال لإقتصادي (الأوراش الكبرى في كل الجهات المغربية) ،وفي
المجال السياسي هذا هو الأهم (دستور 2011 وأول حكومة سياسية برئاسة العدالة
والتنمية فاز بها في إنتخابات نونبر 2011 التي كانت نزيهة باعتراف المجتمع الدولي !!!)
لكن من كان وراء هذه العملية ؟؟؟ وما الغرض منها بالضبط ؟؟؟
لهذا سأروي بالتفاصيل : في يوم 15 أبريل 2014 على الساعة 19.35 مساءا توصلت
عن طريق (SMS) بالرسائل التالية :YASSIN BELKASSIM : scrive a sindaco poretta nesti per proposta cittadinanza a SM ..RE -بريد إلكتروني-
chi sei te per darmi ordini sei fuori di testa,il RE mi ha bisogno..
YASSIN BELKASSIM: scusi per l 'errore ,sms era per un 'altro bouchaib ..khalin..non per te.
...e ancora piu grave ,tu non hai il diritto di parlare di SUA MAESTA ..RE del marocco ,sono costretto a farlo sapere ai competenti.
الرسالة بكل وضوح أن الناشط الجمعوي أخونا ياسين بلقاسم والذي يعرف الجميع أنه مناضل
وطني ومخلص وصادق فوق كل الشبهات طلب من بوشعيب الخليني المنسق المحلي لحزب
التجمع الوطني للأحرار لمدينة بولونيا حزب وزيري الخارجية والجالية ..صلاح الدين
مزوار وأنيس بيرو...أن يقدم طلب منح الجنسية الفخرية لصاحب الجلالة محمد السادس
من المجلس البلدي لبوريطا...PORETTA..البلدة التي تقع بين الجبال بجهة إيميليا
رومانيا ..EMILIA ROMANIA...والتي لا يتعدى سكانها 4700 ألف نسمة
وأن إجمالي المهاجرين المغاربة بها يصل 294 فرد أي حوالي 6.1 في المائة
من ساكنة المدينة التي تعيش بالأساس على السياحة الجبلية وأن المجلس البلدي
الحالي يعيش أزمة مديونية كبيرة على جميع الأصعدة !!!
لهذا لا يمكن لمناضل صادق مثل ياسين بلقاسم أن يقدم على هذا الفعل إذا لم يتلقى
أوامر من رأس الديبلوماسية المغربية بروما بعدما عايش بأم عينيه فشل سياسته
المتبعة فيما يخص قضية وحدتنا الترابية ، بعدما صادق مجلس الشيوخ الإيطالي في الأسبوع
الأول من أبريل على ملتمس 129 القاضي بالإعتراف بجبهة البوليساريو ، ولا سيما
بعد إستدعائه من طرف الجهات العليا بالرباط !!!!
ولمحاولة خروجه من الحرج اليبلوماسي الذي أوجد نفسه فيه ، وجعل مصالح المملكة
المغربية بايطاليا في مهب الريح ،عمد إلى توريط الإخوة في عملية طلب منح الجنسية
الفخرية لصاحب الجلالة محمد السادس !!!
كان بالأحرى بممثل الديبلوماسية المغربية بروما أن يحاول تفعيل إتفاقية الضمان الإجتماعي
التي وقعت سنة 1996 بين الدولتين (المغرب وإيطاليا) ، والتي صادقت عليها الحكومة
والبرلمان المغربي بينما لم يصادق عليها لحد الآن البرلمان الإيطالي ،إتفاقية تهم
ما يقارب 600.000 ألف نسمة مهاجر مغربي !!! لهذا أليس الفصل 3 من إتفاقية
جنيف تفرض على السفراء والقناصلة الإلتزام بالدفاع عن المصالح العليا
للدولة ورعاياها بدول المهجر !!!
لماذا الزج بإسم صاحب الجلالة محمد السادس؟؟؟، في منطقة تعرف العداء المطلق لقضية
وحدتنا الترابية سواء على المستوى السياسي أو الجمعوي أو الإنساني أو الحقوقي ، أن
نتيجتها معروفة مسبقا وظاهرة للعيان ؟؟؟؟ ما الهدف من وراء هذه العملية ؟؟؟
لاسيما أن فعاليات المجتمع المدني بايطاليا التي إلتقت بنائب مجلس الشيوخ الإيطالي
المستشار ..MAURIZIO GASPARI..كانت قد حذرت الإخوة الذين نفذوا عملية
طلب الجنسية الفخرية لصاحب الجلالة محمد السادس من المطبات والعواقب الكارثية
التي تنطوي عليها الحركة ، لكن صوتهم لم يسمع لأن الصوت الذي أمر بالعملية
كان أعلى صوت مغربي بايطاليا !!!!
فمن يحاسب على هذه المهزلة السياسية ؟؟؟؟؟

....يتبع ....

...فرحان إدريس...






رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news2120.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.