الشروق نيوز 24

بدر هاري وربيعي والركراكي.. نجوم الرياضة في 2015 ....

بدر هاري وربيعي والركراكي.. نجوم الرياضة في 2015 ....

نجح الثلاثي بدر هاري ومحمد الربيعي ووليد الركراكي في التوقيع على سنة استثنائية جعلتهم محط اهتمام جميع المتتبعين للشأن الرياضي، بفضل حضورهم القوي في الساحة الرياضية والوطنية، الشيء الذي فسح المجال على مصراعيه لاختيارهم ضمن قائمة أبرز الشخصيات الرياضية للسنة التي نقترب من توديعها.

هاري.. عام تحت الأضواء

البطل العالمي في الكينغ بوكسينغ بدر هاري تجاوز تألقه حدود ما هو رياضي، بعدما اقتحم عالم الأعمال الخيرية من بابه الواسع، من خلال مبادرات ذات طابع إنساني واجتماعي، لقيت استحسان المغاربة، وخلفت انطباعات جيدة، الشيء الذي زاد من شعبيته.

بدر هاري شكل، خلال العام الذي نودع، مادة دسمة لمختلف وسائل الإعلام الوطنية والعالمية، خصوصا الإسبانية والإنجليزية، نتيجة علاقته القوية بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي حرص على زيارة المغرب بشكل متكرر خلال الآونة الأخيرة.

العديد من المغاربة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا موقع ” فايسبوك”، وصفوا هاري بـ”السفير المميز للمغرب”، وكذا بـ”الرياضي الذي يقوم بما يعجز عنه السياسيون”، الشيء الذي تعكسه المتابعة الكبيرة من طرف المغاربة لكل تحركاته ومبادراته.

ربيعي.. مفاجأة السنة

الملاكم المغربي محمد ربيعي نجح، بدوره، في سحب البساط من تحت أقدام معروفة في الوسط الرياضي بفضل إنجازه الكبير، والمتمثل في فوزه ببطولة العالم في الملاكمة لوزن 69 كلغ بمدينة الدوحة القطرية، وكذا تأهله إلى نهائيات الألعاب الأولمبية المقبلة في البرازيل.

وقد استطاع ربيعي، في وقت وجيز، نقش اسمه بأحرف من ذهب في سماء الرياضة المغربية، بفضل الوجه الجيد الذي ظهر به بعدما نجح في مقارعة كبار الملاكمين العالميين، والتربع على عرش اللعبة دوليا رغم حداثة سنه.

الركراكي.. نجم المدربين في 2015

من جهته، نجح المدرب الشاب لفريق الفتح الرباطي وليد الركراكي في فرض اسمه، وكذا طريقة لعبه داخل البطولة الوطنية.

ويقود الركراكي، حاليا، الفتح الرباطي بكل ثبات في منافسات البطولة الاحترافية في قسمها الأول، متقدما على الوداد الرياضي واتحاد طنجة، والجيش الملكي، والمغرب التطواني، مكرسا الوجه الجيد والمستوى الكبير الذي بات يقدمه فريق العاصمة خلال الفترة الأخيرة.

اللاعب السابق للمنتخب الوطني وفريق سانتاندير الإسباني كان قريبا من التتويج بلقب النسخة الأخيرة لكأس العرش لولا ضربات الحظ الترجيحية التي رجحت كفة فريق أولمبيك خريبكة، في مسابقة أكد خلالها الفريق الرباطي أنه سيقول كلمته في مسابقة البطولة.



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news4301.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.