الشروق نيوز 24
Advertisement

فيديو ...حمدي ولد الرشيد هو مهندس عملية سوء التنظيم والفوضى وظهور البلطجية بالمؤتمر السابع عشر لحزب الإستقلال ؟؟؟ الخفايا والأسرار؟؟؟

فيديو ...حمدي  ولد الرشيد  هو مهندس عملية سوء التنظيم والفوضى وظهور البلطجية بالمؤتمر السابع عشر لحزب الإستقلال ؟؟؟ الخفايا والأسرار؟؟؟

أثارت اللمسة الصحراوية التي طبعت المؤتمرالسابع عشر لحزب الإستقلال ، الذي إنطلقت أشغاله يومه الجمعة 29 شتنبر 2017 في مركب الأميرمولاي عبد الله بالرباط ، والحضورالإستقلالي سواء على مستوى القيادة أو القاعدة ، نقاشا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي أومجموعة من المنابرالإعلامية المختلفة ، إذا كان الفضاء صحراويا المائة بالمائة ، بدءا من الزرابي الحمراء التي غطت كل أرضيات المكان ، إلى الخيام المنتشرة هنا وهناك ،وختاما بالمؤتمرين الصحراويين بزيهم الصحراوي التقليدي المعروف ، وهو ما جعل المؤتمرالسابع عشرمختلف عن سابقيه بكل المقاييس!!
بطبيعة الحال فحمدي ولد الرشيد قام بضخ ما بما يقارب (500.000.000 سم ) في ميزانية لجنة تنظيم المؤتمر :

وهو التيار رقم 1 المدعوم من جهات عليا بالدولة المغربية التي تسعى لمعاقبة الأمين السابق لحزب الإستقلال النقابي المشاكس ، السيد حميد شباط لإفشاله إنقلاب 8 أكتوبر 2016 الذي كانت تسعى فيه الأحزاب الإدارية بقيادة عراب حزب الأصالة والمعاصرة ، الكيماوي إلياس العماري لإنتزاع رئاسة الحكومة المغربية من حزب العدالة والتنمية التي فاز بها بتفويض شعبي كبير من الشعب المغربي في الإنتخابات البرلمانية ليوم 7 أكتوبر2016 ..
2 ) التيارالثاني ، يمثل أنصارحميد شباط ، الأمين العام الحالي لحزب الإستقلال ، والنقابي المشاكس الذي سيطرعلى الكتابة العامة لنقابة الإتحاد العام للشغالين لسنوات وكان اليد الطولى للمخزن السياسي ضد الإتحاديين الشرفاء بمدينة فاس والبوق الإعلامي ضد حزب العدالة والتنمية وأمينه العام الأستاذ عبد إلاه بنكيران طوال رئاسته للحكومة بعد الربيع العربي..
لكنه فشل في مهمته الأساسية ألا وهي تحجيم القاعدة الشعبية لحزب المصباح ، الذي إزداد قوة وشعبية مع مرور الزمن ، السيد حميد شباط فهم متأخرا أنه تم إستخدامه من طرف عراب الأصالة والمعاصرة الذي كان يمثل إلى وقت قريب رأس الحربة للمخزن السياسي ضد تعاظم شعبية بنكيران وحزب المصباح ..
فتمرد الأمين العام الحالي لحزب الإستقلال على مهندسي الجهات العليا الذين كانوا وراء تزكيته على رأس الإتحاد العام للشغالين ، ودعموه للوصول للأمانة العامة لحزب الميزان ، وقرر الخروج عن الخطوط الحمراء للدائرة السياسية التي كانت قد رسمت له ...
فمنعت عنه قنوات الإعلام العمومي منذ الإنتخابات البلدية والجهوية لسنة 2015 التي سيطرعليها حزب الجرار رغم فوز مرشحي حزب العدالة والتنمية بالأغلبية في جميع جهات المملكة المغربية ..
وتمت شيطنته في وسائل الإعلام المرئية منها والمسموعة والمكتوبة لأنه إتخذ قرارسياسي لا رجعة فيه هو دعم الإرادة الشعبية والديموقراطية التي صوتت لحزب العدالة التنمية وقبول التحالف السياسي مع حزب بنكيران وبدون شروط ...
لكن الدائرة المقربة من المؤسسة الملكية كانت إتخذت قرار إنهاء المسارالسياسي للأمين العام لحزب المصباح ، الأستاذ عبد إلا ه بنكيران ، ومنعه بكل الطرق القانونية والغير الشرعية من رئاسة حكومة ثانية ، ودفعت كرأس حربة لتحقيق هذا الهدف رجل الأعمال في المحروقات المليادير عزيز أخنوش كزعيم سياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ..
3) التيارالثالث هو الخط الثالث المكون من القيادي الإستقلالي عبد القادرالكيحل ، والناطق الرسمي للحزب الدكتور عادل بنحمزة ، والمدير المسؤول عن جريدة العالم عبد الله البقالي ، تياريمكن إعتباره الحكم الأساسي في الصراع بين حميد شباط ومرشح تيارحمدي ولد الرشيد نزار بركة ، المدعوم من المخزن السياسي..

تيارحمدي ولد الرشيد كان وراء تزكية الصحفي بقناة العيون الجهوية ، كمسؤول إعلامي في لجنة التنظيم واللوجستيك ، والتي شهدت خروقات كبيرة في حق صحفيين حصلوا على الإعتماد الرسمي من رئاسة المؤتمر ، لكن أسماؤهم لم تنشر في اللوائح الرسمية للمؤتمر الذين يسمح لهم بالتغطية الإعلامية في أيام المؤتمر ، يعني أنه كان هناك شبه إقصاء متعمد من المسؤول الإعلامي السيد إبراهيم اجدود للعديد من الصحفيين ومدراء المواقع الألكترونية ، ومن بينهم طاقم صحفيي قناة مغرب تيفي ، الذي يوجد مقرها في العاصمة البلجيكية بروكسيل ..
للعلم أن رئاسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر لحزب الإستقلال كانت قد أوكلت رئاسة لجنة الإعلام واللوجستيك للصحفي بجريدة العلم ، الأستاذ بدري ، لكن سحبت منه في آخر لحظة بضغط كبيرمن حمدي ولد الرشيدعلى أعضاء اللجنة التنفيذية ، الممول الرئيسي للمؤتمر..
ونأتي لحادثة الإعتداء التي تعرضت إليها الصحفية بموقع قناة * 2M * شيماء عصفور :

* أنها كانت بصدد توثيق عملية إقتحام الحواجز الأمنية أمام القاعة المغطاة من طرف العديد من المؤتمرين، الذين لم يتمكنوا من الحصول على "البادجات"، عندما تفاجأت بهجوم من طرف زوجة مسؤول نقابي كبير، التي حاولت منعها من تصوير المنظر بهاتفها النقال، وعندما رفضت الزميلة شيماء التوقف عن التصوير والقيام بما يمليه عليها واجبها المهني، أقدم البرلماني "جمال اليزيدي" عن حزب الإستقلال على مهاجمتها بشكل عنيف وحاول إنتزاع هاتفها النقال لكي يجبرها على وقف التصوير..
وفي نفس الأثناء، تضيف شيماء عصفور، هاجمها البلطجية وضمنهم سيدة حليقة الرأس، أمعنت في سبها وشتمها وإتهامها بأنها ليست صحافية، فيما واصل العديد من الأشخاص تعنيفها حيث مزقوا قميصها وأمطروها سبا وشتما، وقد حررت تقريرا في الموضوع سلمته لإدارة القناة الثانية لإتخاذ المتعين في هذه الواقعة.
وقالت الزميلة شيماء أن زوجة النقابي، قدمت لها إعتذارا شخصيا في نهاية المطاف وعللت هجومها بالقول إنها كانت تظن أنها تنتمي إلى جناح من الأجنحة المناوئة للمؤتمر..*
الحقيقة التي لا تعلمها شيماء عصفور الصحفية بموقع قناة * 2M * أن السيدة حليقة الرأس هي صحفية تشتغل مع الأستاذ البقالي أحد أركان تيارالثالث ، وبالتالي البلطجية التي تدعي أنهم هاجموها هم من أتباع عبد القادرالكيحل عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال ، وأحد رموز خط التيار الثالث ، الذي فوجئ أنصاره بعدم وجود أسمائهم في المجلس الوطني للحزب الذين سيشاركون في إنتخاب الأمين العام الجديد لحزب الميزان ...
لهذا يمكن الجزم أن سوء التنظيم والفوضى التي طبعت أيام المؤتمر ، ومشاهد التخريب والضرب والجرح والتكسير كان الهدف من وراء ها إعطاء صورة للرأي العام المغربي بالدرجة الأولى ، أن حميد شباط ، الأمين العام الحالي لحزب الإستقلال وأنصاره من البلطجية هم وراء هذا التخريب ، لكنه في الحقيقة بريئ هو وأنصاره من هذه الأحداث براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام ...

الصراع الحالي بين تيار يرفض الوصاية و التحكم في المشهد السياسي الحزبي المغربي ، ويرفض الخضوع للإملاءات من الأعلى ، ويطالب بإستقلالية القرار السياسي الحزبي ، وتيار سياسي منبطح على الأرض ، ينفذ على الفور ما يطلب منه ، يتناقض كليا مع الإرادة الشعبية الديموقراطية ..
لهذا نرجو من أعضاء المجلس الوطني لحزب الميزان أن يضعوا أمام أعينهم ما وقع لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ، حين صوتوا الإتحاديين على مرشح التحكم السيد إدريس لشكر ، وتركوا الشهيد أحمد الزايدي يصارع لوحده الأمواج العاتية التي إنتهت به بأن مات غريقا حسب الرواية الرسمية ، أما الحقيقة فهي قصة أخرى !!!
النتيجة أن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية فقد قاعدته الشعبية العريضة لصالح حزب العدالة والتنمية ، ومناضليه الشرفاء الذين إعتزل أغليتهم المشهد السياسي المغربي ...لدرجة أن الحزب الذي كان لعقود يحتل المرتبة الأولى في المشهد السياسي الحزبي المغربي ، جعلوه المهندسين الجدد للتحكم السياسي المطلق لا يستطيع تكوين فريق برلماني بمجلس النواب ..
فنزاربركة مرشح تيار حمدي ولد الرشيد بحزب الإستقلال هو مرشح التحكم السياسي المطلق ، لهذا نرجو من المناضلين الإستقلاليين والإستقلاليات أعضاء المجلس الوطني لحزب الميزان ، أن يصوتوا بضمائرهم لصالح المرشح الذي سيضمن لهم إستقلالية القرار الحزبي ، والبناء الديموقراطي لمؤسسات الحزب .....
يتبع ...

فرحان إدريس ...

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..




































Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5014.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.