الشروق نيوز 24

بيان حقيقة حول دفن الأبناء الأربعة للمهاجر المغربي المرحوم فيصل حيطوط بمقبرة مسيحية ؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟؟

بيان حقيقة حول دفن الأبناء الأربعة للمهاجر المغربي المرحوم فيصل حيطوط  بمقبرة مسيحية ؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟؟

بمجرد أن نشرت أكبر الصحف الإيطالية الخبر ، بأن المهاجرالمغربي فيصل حيطوط المقيم بمدينة كومو بجهة لومبارديا رحمة الله عليه أبرم النار في منزله مما أدى لوفاته وفاة أبناء الأربعة الصغار، تحركت القنصلية العامة المغربية بميلانو بقيادة القنصل العام الجديد ، الأستاذ بوكري الريحاني الي قام فعلا بزيارة ميدانية للوقوف على المستجدات في القضية من الناحية الجنائية ، وفي نفس إتخذت الإجراءات القانونية لإرسال جثت أفراد أسرة المرحوم فيصل حيطوط لأرض الوطن من أجل دفنها في مدينة مكناس !!!

لكن ماذا حدث ؟؟؟ أم الأطفال الأربعة التي تعاني من إضطرابات نفسية كبيرة لمدة طويلة ، ولهذا تم نقلها لمصحة نفسية من أجل العلاج أبدت رغبتها بأن يدفنوا أطفالها الأربعة بمقبرة مسيحية ..ولهذا قام بزيارتها القنصل العام الجديد بميلانو ، بوزكري الريحاني في محاولة أخيرة لإقناعها بأن ترسل جثت أبناءها الأربعة للمغرب من أجل دفنها هناك ..
اللقاء دام ما يقارب 45 دقيقة فشل فيها القنصل العام بإقناع الأم بعدم دفن الأطفال الأربعة باالمقبرة المسيحية ، وتم الإكتفاء فقط بإتخاذ الإجراءات الأولية للمسطرة القانونية لإرسال جثة المرحوم فيصل حيطوط لأرض الوطن ..

بطبيعة الحال تحركات القنصل العام كانت بتنسيق تام ويومي مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بقيادة معالي الوزير عبد الكريم بنعتيق الذي يمكن إعتباره خير خلف لخير سلف ، وأعني الوزير السابق لوزارة الجالية ، الأستاذ والمناضل الكبير محمد عامر الذي كان صاحب فكرة نقل جثامين المهاجرين المغاربة من دول المهجر إلى أرض الوطن !!! الوزارة المنتدبة لم تقف عند هذا الحد ، بل عرضت تقديم مساعدة إجتماعية لأم الأطفال الأربعة ، الآن نحن أمام رغبة الأم التي أصرت على دفن أبناءها الأربعة بمقبرة مسيحية وما يصاحب هذا الدفن من طقوس وتقاليد مسيحية ، ورغبة الدولة المغربية الممثلة في الوزارة المنتدبة والقنصلية العامة المغربية بميلانو التي كانت تريد إرسال جميع جثت أسرة المرحوم فيصل حيطوط لأرض الوطن من أجل دفنها ..
وفي الأخير إحترمت الدولة المغربية الممثلة في الوزارة المنتدبة والقنصلية العامة المغربية بميلانو رغبة الأم لأنها تؤمن بحرية المعتقد والعقيدة لكل مغربي سواء داخل أرض الوطن أو خارجه ..

لهذا فالمنشور على *فايسبوك * لا يعكس الحقيقية بأن ممثلي الدولة المغربية ، وأعني السفارة المغربية بروما أو القنصلية العامة المغربية بميلانو أو الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في شخص معالي الوزير عبد الكريم بنعتيق ، تخلوا عن إرسال جثت أفراد أسرة فيصل حيطوط لأرض الوطن ، بل أن أم الأطفال الأربعة هي المسؤولة أولا وأخيرا عن دفن أبناءها الأربعة في مقبرة مسيحية بطقوس وتقاليد مسيحية ؟؟؟
لكن يبقى السؤال مطروح ما هي الحالة النفسية الحقيقية لأم الأطفال الأربعة المتوفين ؟؟ لكي تتخذ هذا القرار ؟؟؟ ولماذا خضعت طوال هذه المدة الزمنية من العلاج في المصحة النفسية ؟؟ أسئلة لا نعرف لحد الآن أجوبة لها ؟؟ فنحن نحكم على الظاهر والله يتولى السرائر !!!
ما نطلبه من ممثلي السلطات المغربية بجهة لومبارديا، ومن الوزارة المنتدبة لدى الوزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ، بأن تطالب النيابة العامة بمدينة كومو بفتح تحقيق نزيه وشفاف حول دور بلدية كوكو ، ولاسيما المصلحة الإجتماعية بها في هذه الفاجعة الإنسانية ؟؟ وهل فعلا بلدية كومو إنتهكت المبادئ الأساسية * للاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم 158/ التي أعتمدت بقرار الجمعية العامة 45 المؤرخ في 18 كانون الأول / ديمسبر 1990 * ؟؟
لهذا نرجو من الفعاليات الجمعوية لمغاربة العالم التي تقيم خارج الديارالإيطالية ، بأن تهتم بمشاكل شبابها هناك ، الذي يتعاطى بشكل كبير لجميع أنواع المخدرات ، بل تعدى الأمر بأن كون عصابات إجرامية منظمة رغم أن تلك الدول تقدم مساعدات إجتماعية شهرية للعائلات المغربية التي لديها دخل محدود ، لدرجة أن الشباب يعاني من إزدواجية الهوية ،على عكس مؤسسات الدولة الإيطالية المحلية منها والجهوية والوطنية التي لا تقدم أي مساعدات للأسر المغربية التي توجد أغلبيتها في وضعية صعبة للغاية نتيجة الأزمة القتصادية الخانقة التي ضربت الإقتصاد الإيطالي !!!
لا نريد بصراحة أن يركبوا هؤلاء الناشطين على الفيس بوك بالخصوص على هموم ومشاكل أفراد الجالية المغربية بالديار الإيطالية ، لأنه في كل المدن والجهات الإيطالية فعاليات جمعوية مغربية تناضل بشكل يومي من أجل إنتزاع حقوق المهاجرين ، وإفشال سياسة التهجير والإفراغ القصري التي تمارس من طرف أحزاب اليمين الإيطالي وحزب رابطة الشمال العنصرية في حق المهاجرين المغاربة وباقي الجنسيات الأخرى ...

يتبع ....

فرحان إدريس ...


للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
........................وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5054.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.