الشروق نيوز 24

الدكتور عبد الحي السملالي يعلق : دعاء عمر المرابط على فرحان إدريس في مواجهة فكرية وسياسية بحثة سلوك داعشي !!!

الدكتور عبد الحي السملالي يعلق :  دعاء عمر المرابط على فرحان إدريس في  مواجهة فكرية وسياسية بحثة  سلوك داعشي !!!

كتب الدكتور عبد الحي السملالي أستاذ الرياضيات و أستاذ أركيولوجيا الحضارة العربية الإسلامية في جامعة ديجون ، * DIJON * في تدوينة من تدويناته التى يكتبها على حائطه الأزرق والتى ينتقد فيها بشدة الممارسات الأيدولوجية وغير الأيديولوجية لكن المغرضة التى يقحم فيها حزب العدالة والتنمية الدين في السياسة و يقحمنا السياسة في الدين، فكتب قائلا:
"سبق لي أن كتبت على هذا الحائط أن" إقحام الدين في السياسة يفسدها و يسيء إلى الدين و إقحام السياسة في الدين يفسده و يسيء إلى السياسة، ومن أراد أن يلمس هذا على أرض الواقع ، فنموذج العدالة والتنمية في المشهد السياسي المغربي يكفيه !!!
أريد أن أشير إلي شيء خطير جدا وأوضحه من زاوية دينية صرفة، لأرد على ما يفعله العدالة والتنمية في الدين وبالدين و يزعمون أنه للدين ومن الدين، أنهم يستعملون كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم في خطابهم الذي يضمر إغراضا و مصلحة شخصية!
... أقول لهم بالدِّين و للدين فقط، هذا لا يجوز شرعا و كلام الله مع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم سيأتيان، يوم القيامة، شاهدان عليكم و على إستعمالكم المغرض لهما...!!!

شيء آخر يخرجونه لك و لأي مواطن يهزمهم لتخويفه ، هو الدعاء عليه، فهل هؤلاءيريدرن خيرا للمواطن ؟؟؟ وبه أم شرا له وبه ؟؟؟ وهل هذا يجوز شرعا ؟؟؟؟؟!!!!... إنهم يعرفون الجواب على هذه الأسئلة جيدا! " ثم ختم تدوينته قائلا "
"و هذا نموذج من الدعاء على المواطنين لتخويفهم، أرسله عمر لمرابط الى إدريس فرحان :" أسأل الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى وبإسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب أن يفضحك في الدنيا قبل أن يفضحك في الآخرة حتى يعلم الجميع أنك رجل كذاب منافق، وأن يجعل كل درهم أخذته مقابل الكذب والإفتراء علي مصدر فقر لك، ومصدر أمراض وأوجاع لك ، أتوسل إليه بحق المصطفى أن يجعل كيدك في نحرك ويجعل خاتمتك خاتمة سوء إذا لم تستح فاصنع ما شئت، لكن لا تنس أنني سأدعوك إلى المولى خالقك حتى يريني فيك عجائب قدرته " انتهى دعاء عمر لمرابط.... اقول لكم بالواضح الفاضح : إن الله أنزل القران على رسوله الكريم رحمة وهدى لإنسانية جمعاء و أنتم بدعائكم هذا " تُدَعّشون" كلام الله و سنة رسوله، ...عليكم من الله ما تستحقونه !"

يتبع ....

الدكتور عبد الحي السملالي....ديجون ..فرنسا ..



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5077.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.