الشروق نيوز 24
Advertisement

القنصل العام الجديد بميلانو ، الأستاذ بوزكري الريحاني وجها لوجه مع فعاليات المجتمع المدني المغربي بجهة لومبارديا !!!

القنصل العام الجديد بميلانو ، الأستاذ بوزكري الريحاني وجها لوجه مع فعاليات المجتمع المدني المغربي بجهة لومبارديا !!!

دعا القنصل العام المعين حديثا بميلانو السيد بوزكري الريحاني,جمعيات المجتمع المدني بجهة لومبارديا , للقاء تواصلي يومه السبت 13 يناير2018.
حضر اللقاء عدد مهم من ممثلي الجمعيات المدنية والمراكز الاسلامية المغربية ، بعد تسجيل الحاضرين, رحب السيد القنصل العام بالحاضرين وإستهل كلمته بالحديث عن ذكرى تقديم وثيقة الإستقلال التي تصادف 11يناير.

أولا ، إعتذر السيد الريحاني عن التأخير في عقد اللقاء التواصلي بعد أكثر أربعة أشهر من تعيينه على رأس أقدم قنصلية عامة مغربية بايطاليا وأكبرهم وذالك لترتيب البيت الداخلي وغلق ملفات وصفقات العهد القديم قبل نهاية السنة المنتهية.
ثانيا ، شكر الجمعيات على ما تقدمه من خدمات للجالية المغربية وعن أهميتها كصلة وصل بين القنصلية العامة والمجتمع المدني.وفي نفس السياق أعرب عن إرتياحه للفريق الإداري الذي يساعده في مهمة خدمة المواطن المغربي إداريا.
وبعد ذلك ، أعطى السيد القنصل العام الجديد للمملكة المغربية بميلانو ، الكلمة لممثل العدول بالقنصلية والذي تكلم في كلمته عن أهم وآخر مستجدات مشاكل العقار والقوانين المرتبطة بضمان الملكية وكيفية مراقبتها عن طريق بوابة المحافظة العقارية.

وفي آخر اللقاء التواصلي عأطيت الكلمة لتدخلات وتساؤلات ممثلي الجمعيات المغربية بدائرة القنصلية العامة لميلانو , التي كانت تصب كلها فيما تعاني منه الجالية سواء إداريا أو فيما يخص التعامل مع الإدارات المغربية بأرض الوطن. خلال عملية طرح المشاكل المطروحة تم إقتراح بعض الإقتراحات والحلول .
وفي رد أولي, تعهد السيد القنصل العام الجديد ، الأستاذ بوزكري الريحاني بتسريع وتيرة العمل الإداري في إطار إحترام القوانين والمساطير المغربية, وبدراسة المقترحات وعرض بعضها على الوزارة المعنية.
ومن المقترحات التي طرحت بقوة إنشاء تنسيقية للجمعيات المغربية بجهة لومبارديا لتوحيد الكلمة ودعم الفئات الهشة من الجالية خصوصا بعد الأزمة الإقتصادية,في ضوء ما حدث مؤخرا بمدينة "كومو" إثر إنتحار أب مغربي وأبنائه الأربعة في غياب تام للمراكز الاسلامية والجمعيات.
وجاء في تدخل محمد ملطوف الفاعل الجمعوي والناطق الرسمي بإسم "تنسيقية الجمعيات المغربية ببيرغامو" قال بشكل واضح على ضرورة الإرتقاء بالعمل الجمعوي بخلق مكتب بالقنصلية يهتم بإعطاء المساعدة والتكوين للجمعيات حتى تقوم بواجباتها على أحسن الأحوال لتكون صلة وصل بين القنصلية العامة والجالية المغربية.
كما حث المتحدث الجمعيات بالتعاون مع المجتمع المدني الايطالي والنقابات والضغط على الدبلوماسية المغربية للعب دور مهم في إقناع الجانب الإيطالي للتوقيع على إتفاقية الضمان الاجتماعي التي وقعت سنة 1995 بين الحكومتين المغربية والإيطالية ، وصادق عليها البرلمان المغربي ، لكن مجلس النواب الإيطالي يرفض عليها المصادقة لحد الآن بحجة ملايين من الأورو ستفقدها الخزينة العامة الإيطالية سنويا ..

المصادقة على إتفاقية الضمان الإجتماعي ستضمن لآلاف العمال المغاربة الإستفادة من حقهم المشروع في التقاعد بعد عودتهم لبلدهم.
وفي ختام تدخله إقترح الناطق الرسمي بإسم "تنسيقية الجمعيات المغربية ببيرغامو" في آخر تدخله على الجمعيات بتنظيم لقاء مفتوح يتمحور حول كيفية تفعيل المجلس الإستشاري للجالية المغربية بالخارج والخروج ببيان إقتراحات تقدم للبرلمان المغربي الذي يناقش هيكلة المجلس هاته الأيام.
وفي اخر اللقاء التواصلي قدم للحاضرين الشاي وأشكال من الحلوى المغربية على أمل إعادة اللقاء لمناقشة النتائج.


ملطوف محمد.


يتبع ....




Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5084.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.