الشروق نيوز 24

حوادث العنف والضرب الجرح والقتل بين المهاجرين المغاربة بالديار الإيطالية يمنح الفرصة لليمين الإيطالي المتطرف والأحزاب العنصرية للفوز بالإنتخابات البرلمانية !!! الخفايا والأسرار؟؟؟

حوادث العنف والضرب الجرح والقتل  بين المهاجرين المغاربة بالديار الإيطالية يمنح الفرصة لليمين الإيطالي المتطرف والأحزاب العنصرية  للفوز بالإنتخابات البرلمانية !!! الخفايا والأسرار؟؟؟

كان لافتا في الأشهر الماضية تورط شباب مهاجرين مغاربة في حوادث عنف وضرب وجرح إسنتفر بدرجة قصوى الأجهزة الأمنية والسياسية ، ولاسيما فيديو الحادثة التي إنتشر كالنار الهشيم في الواتساب أحد مواقع التواصل الإجتماعي ، وكانت أحداثه وقعت ببلدية كستليوني *CASTIGLIONE DELLE STIVIERE * ، التي تقع على أطراف ابريشيا وعلى الحدود الأولى لمانطوفا , والتي كان ضحيتها مهاجر مغربي منحدر من مدينة فاس تعرض لعملية إعتداء عنيفة لا يمكن تصورها حيث هاجمه ستة شبان مغاربة ببلدية كستليوني الموجودة بين مدينتي ابريشيا ومانطوفا ينحدرون من مدن مغربية مختلفة ، الدارالبيضاء والفقيه بنصالح والمحمدية ،ورواية أخرى تقول أن إثنين من الشباب الذين أشعلوا نار المعركة الدامية ينحدرون من مدينة فاس ، وبالضبط من حي سيدي بوجيدة ...

تتعدد الروايات حول المعركة الدامية بين المهاجرين المغاربة ولن ندخل في التفاصيل ، ما يهمنا هو أن الحادثة الدموية التي وثقتها كاميرات الشرطة البلدية * POLIZIA LOCALE * لبلدية كستليوني وضعت الشرطة المحلية والدرك الوطني الإيطالي * CARABINIERI * في وضع حرج أمام ساكنة البلدية ،لأنهم لم يتعودوا على المشاهد المرعبة للضرب والجرح التي شوهدت في الفيديو ، وبالتالي يشيرون بأصبعهم للسلطات الأمنية المختلفة بالبلدية بأنهم لا يقومون بدورهم الأمني المطلوب ..

بطبيعة الحال ، وسائل الإعلام الإيطالية المحلية منها والجهوية والوطنية سلطت الضوء بقوة كعادتها على ظاهرة المهاجرين الغير الشرعيين وعصابات تجار المخدرات الأجانب لاسيما أننا في بداية الحملة الإنتخابية للأحزاب اليمينية والعنصرية التي رفعت شعار طرد 600.000 نسمة من المهاجرين
المتورطين في أعمال العنف والقتل وتجارة المخدرات من أجل الإستقرار الأمني للبلد وخلق فرص شغل للإيطاليين ..
لهذا النيابة العامة بالمدينة بمجرد توصلها بملف القضية أصدرت أمرا إستعجاليا بترحيل ثلاث الشبان مغاربة المتورطين في الإعتداء المسلح على المهاجر المغربي المنحدر من مدينة فاس ، وتقديم الآخرين الباقين على أنظار القضاء الإيطالي في الأيام المقبلة ..
والنتيجة أن زعيم رابطة الشمال العنصرية * LEGA NORD * ماتيو سالفيني * MATTEO SALVINI * إستغل هذه الحادثة لتشويه صورة المهاجرين المغاربة والأجاانب عموما الذين يقدمون سنويا مساهمات مالية كبيرة لصندوق الضمان الإجتماعي الإيطالي المعروف ب *INPS * تقدر بملايين من الأورو تستعمل لسد العجز المالي التجاري للدولة الإيطالية ...
مع الأسف المهاجرين المقيمين بالديار الإيطالية تجدهم فيما بينهم يحاربون بعضهم البعض بكل قسوة ولارحمة ، ويقدمون شكايات كيدية لرجال الأمن الإيطالي ضد المهاجرين المغاربة الناجحين في أعمالهم سواء المشروعة أو الغير المشروعة ، لدرجة أنه في الأيام الماضية تعرض مالك مطعم سلطان لشكاية كيدية من طرف أحد المنافسين له , تقول أن هناك جرحى وضرب وتكسير بالمطعم ، وحين حضر رجال الأمن الأربعة للمطعم لم يجدوا أي شيء سوى الزبناء الذين كانوا يتناولون وجبة العشاء ، ولما إتصل أحد رجال الأمن بالرقم الذي أبلغهم بالشكاية الكيدية ظل الهاتف يرن لعدات مرات دون جواب من صاحبه ..

الخلاصة أن قسم المعلوميات بولاية الأمن ببريشيا فتح تحقيق موسع في الشكاية الكيدية ، لاسيما أن صاحب المطعم قدم بشكل رسمي للمصالح الأمنية المختصة شكاية ضد رقم الهاتف المتصل والذي من المؤكد أن رجال الأمن سيحددونه في الأجل القريب طبقا للفصل 742 من القانون الجنائي ..
هذه الأحداث مع الأسف ستؤثر على وضع المهاجرين المغاربة والأجانب عموما ، لأنها ستعطي لليمين الإيطالي وللأحزاب العنصرية فرصة النجاح في الإنتخابات الجهوية والبرلمانية التي ستشهدها الجمهورية الإيطالية في 4 مارس المقبل ..
لهذا من المفروض على المهاجرين المغاربة الحاصلين على الإقامة الإيطالية والمقيمين الغير الشرعيين أن يكون لديهم وعي سياسي كبير لكي يفوتوا الفرصة على الأحزاب اليمينية العنصرية التي ترفع شعار طرد والمغاربة ا الأجانب لمتورطين في أعمال والعنف والقتل أو في تجارة المخدرات ، لاسيما منهم الهاجرين الغير الشرعيين في حالة فوزها بالإنتخابات السياسية الجهوية منها والبرلمانية المقبلة ، وأن يعطوا الفرصة للمغاربة الحاصلين على الجنسية الإيطالية للتصويت بكثافة للأحزاب التي تدافع عن حقوق المهاجرين والأجانب بصفة عامة..

يتبع ....

فرحان إدريس ...

للذكر الإعلان أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5099.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.