الشروق نيوز 24
Advertisement

نجيم النهضة يهرف بما لا يعرف ...المصور ديال 20 أورو ..

نجيم النهضة يهرف بما لا يعرف ...المصور ديال  20 أورو ..

كيف لمصور كان يسجل بعدسته نهب الكونفدرالية و يتوعدهم بالفضيحة أن يغير قناعاته و يصبح كاتبا صحفي بأسلوب أقل من الإبتدائي هو باللهجة الدارجة أقرب منه للعربية يسبح بحمد الفساق خشية إملاق بمنتهى النفاق ...رغم كبر سنه يعد الآن نجيم الكذاب أول منافق للجالية بإيطاليا و لاعق لبقايا المال العام ... في مثل سنه يرجو الإنسان حسن الختام و لا يمكن أن يوصف ماهو عليه إلا بالكلب الذي إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث لأن خدمة الوطن و ولي الأمر تكون بالصدق معه و السير خلفه في كشف الفساد و لو كان من سفير أو غفير لكنه أخلد إلى الطين و الوحل و رضي لنفسه زهايمر النفاق لخيرة أبناء المغرب بإيطاليا متناسيا تاريخه في كسب فتات القوت من عمل التصوير...

وهنا تذكرني قصة حكى لي إياها أحد مسؤولي الفدراليات الجهوية الإسلامية ، أنه حين أقام خيمة المغرب في ساحة بلدية بمناسبة عيد وطني للمغرب ، وكان ذهابا للخيمة ، فإذا به يسمع صوت يناديه ، أفلان ...أفلان ..فيلتفت رئيس الجمعية فيجد نجيم عبد الإلاه السباعي يقول له : لقد جئت لتغطية النشاط ، وباغيك تدور معاي ، فيجيب رئيس الجمعية : أنا لم أستدعيك ، ولكن واش باغي نخلصك على حسابي الشخصي أو على حساب الجمعية ؟؟ إلا كنت باغي نخلصك على حساب الجمعية يجب أن أعرض الموضوع على أعضاء المكتب التنفيذي ؟؟ وإلا كنت باغي نخلصك على حسابي كم تريد ؟؟ يرد نجيب السباعي : 50 أورو ،
يقول له رئيس الجمعية لا..لا كثير ..ا
يجيب نجيم أعطيني فقط 20 أورو ..الله يخليك ..المهم هذا هو الكود السري لبطاقة بوست باي ، أرسل لي ما تريد ...
وفي ذلك اليوم لم يأخذ السباعي ولو أورو واحد ، لكن رئيس الجمعية أرسل له في اليوم الموالي 50 أورو في * POST PAY* ويتابع رئيس الجمعية أنه بعد أيام رأى المقال عنه يمجده فيه نجيم بشكل غير مسبوق ، ويصفه بأوصاف غير مسبوقة كما يحدث الآن بالضبط مع الحجراوي وزبانيته ، وسبق لنجيم أن كتب عن أحد رؤساء الجمعيات بجهة لومبارديا المعروف بفساده المالي والأخلاقي ، قصة المصور نجيم السباعي مع الصحافة هي بحثه الدؤوب على الحصول فقط على 20 أورو ، أو الأقصى على 50 أورو ، لكن كيف وصل نجيم السباعي للديار الإيطالية ؟؟
الجواب بكل بساطة ، هو أنه يوجد أخ لنجيم بإحدى مدن جهة الفينيتو ، كان قد دفع له عقد العمل في إطار ما يسمى قانون * FLUSSI * وفعلا حصل المصور نجيم على الإقامة الإيطالية ، لكنه لم يسبق له أن دفع للضمان الإجتماعي الإيطالي ولو أورو واحد ، ولما ضاق به أخيه إضطر للعودة إلى المغرب ، وممارسة التصوير من جديد ...
و كان إتصاله بي سابقا يبكي حظه العاثر حين إدعى أن الكونفدرالية و السفير أكلا ماله و رزق أبنائه أثناء تصويره لحفل بفندق بترينتو..* TRENTO * يوثق فيه كما قال عملية نهب المال العام تقدر ب 13000 ألف أورو مقابل فاتورة عشاء لعشرة أشخاص تنتفخ بطونهم بأموال الشعب في حين فقراء الجالية واقفون على أبواب الكنائس يستجدون الرز و الباسطا ..
و اليوم و بلغة المتسولين و المتوسلين و ركاكة و أخطاء بالجملة في اللغة العربية مبنى و معنى يصفنا بمساخيط القنصل العام بتورينو ، الذي شهدت القنصلية المغربية بجهة البيومونتي في عهده أكبر عملية سرقة للمال العام بطلها المحاسب للقنصلية ، 300.000 أورو ..
أقول ، أبشر يا شيخ النفاق أنا من يسخط على القنصل العام و السفير و كل متنفذ يخون هذا الوطن و المواطن و يعمل بخلاف ما يوصى به جلالة الملك وأعتز بوطنيتي الصادقة و بسخط يجعلني وجيها عند ربي و كبيرا في عين أحبابي و طودا شامخا أمام الأقزام من ناهبي المال العام والخطيب و هو ينوب عن رسول الله على منبر الله في الجمعة ينوب ايضا عن امير المؤمنين كما هو مقرر في الدستور فلا نامت أعين الجبناء ....

يتبع ...

//ذ بحرالدين//




Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5108.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.