الشروق نيوز 24

العدمية والوقع المقرف للكونفدرالية الإسلامية بإيطاليا !!!!

العدمية والوقع المقرف للكونفدرالية الإسلامية بإيطاليا !!!!

غريب أمر المشرفين على هذه الظاهرة أي الكونفدرالية الإسلامية هنا بإيطاليا بحيث منذ تأسيسها كنا زمرة من المهتمين والمعنين بالأمر نرحب بفكرة التأسيس خاصة لسد الخصاص والعشوائية للحقل الديني هنا بالمهجر.

لكن منذ السنة الأولى من تأسيسها لاحظنا سطوة سفارة المملكة على تسييرها والتدخل في كل كبيرة و صغيرة ،سلمنا بالأمر بعد نقاش ومشاورات في الوسط الجمعوي وبين مسيري المراكز والمساجد خاصة بمنطقة إيمليا رومانيا،سلمنا بالأمر و قلنا بما أن هناك منحة جد مهمة من المال العام لابأس أن تسهر السفارة على الجانب المادي لعامها الأول ومراقبة مصاريف التسير حتى لا تكون هناك إختلاسات وخروقات.

وبالفعل خلال مرور ثلاث أشهر بدأنا نشارك ونلاحظ أنشطة مهمة ومشرفة للكونفدرالية ودائما بحضور رئيسها الأول السابق الأستاذ عبد الواحد الفهري بتدخلاته المتزنة وتسيره الرزين دائما بحضور السفارة المغربية في شخص السفير المحترم وشخصيات أخرى وازنة.
لكن لم نفهم لماذا بعد مرور سنة ونصف ظهرت صراعات وإتهامات للمكتب المسير ثم للرئيس الأول السابق دون أدلة أو حجج وشبه تخلي السفارة عن المكتب المسير؛ ورغم ذلك إستمروا لمدة سنة أخرى من العمل الجيد شيئا ما إلى أن قدم الرئيس الأول إستقالته الغير المتوقعة أمام دهشة الجميع وأدلى بأنه لايستطيع الإشتغال تحت طائلة من التهم و التحريض و إستعداده للمحاسبة .

و فجأة يعم الصمت بعد العاصفة وتمر عدة أيام ليتسلم النائب الأول السيد الحجراوي مصطفى الرئاسة والكل كان ينتظر السير على النهج السابق لكن العكس هو الحاصل هاقد مرة ثلاث سنوات والرصيد يساوي صفر على الشمال وإنسحاب مجموعة من المراكز والمساجد مع إستياء كبير لشريحة جد كبيرة للمهاجرين المغاربة مع تزايد السخط والإتهامات لسوء التسير و إهدار المال العام و إقحام وجوه أشخاص مشبوهة في المكتب المسير والقيام بأنشطة مشبوهة وعدم قدرة تواصل السيد الرئيس لضعف مستواه اللغوي حسب من يعرفه عن قرب .

وهكذا في ظل هذا العبث تبقى الجالية المغربية تحت تأثير التيارات والإيديولوجيات التي تسيطر على الشأن الديني بإستعمال المنهجية الإستعمارية القديمة التي نهجها المستعمر الفرنسي إبان الحماية بمخاطبة البطون لا العقول وكفانا من إقحام المقاربة الأمنية في كل الأمور.


يتبع ....


المصطفى طالبو ....بولونيا ..



رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5127.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.