الشروق نيوز 24

توضيحات وإشكالات المذكرة الوزارية المتعلقة بترحيل جثامين المعوزين من المغاربة المقيمين بالخارج لأرض الوطن ؟؟؟ الخفايا والأسرار؟؟

توضيحات وإشكالات  المذكرة الوزارية المتعلقة بترحيل جثامين المعوزين من  المغاربة المقيمين بالخارج لأرض الوطن ؟؟؟  الخفايا والأسرار؟؟

كان لافتا منذ تعيين المناضل اليساري ، الأستاذ عبد الكريم بن عتيق على رأس الوزارة المنتدبة الملكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج التجاوب السريع التي تبديه جميع مصالحها حين يتعلق الأمر بالحصول على الموافقة لترحيل جثة مهاجر مغربي لأرض الوطن على حساب الوزارة طبقا للمذكرة الوزارية ، بل الوزارة ذهبت إلى أبعد الحدود في قضية المرحوم جواد الشواري التي توفي منتحرا ببلدية فيزانو * VISANO * نواحي مدينة ابريشيا ، تكلفت الوزارة بمراسيم الدفن داخل إحدى دول المهجر بتنسيق كامل بطبيعة الحال مع طاقم الإدارة العامة للقنصلية العامة المغربية بميلانو ، بعدما كانت زوجته الإيطالية تنوي حرقه بناء على رغبته حسب تصريحها لأحد المقربين منها ...

وهذه هي الحالة الأولى من نوعها في تاريح وزارة الجاالية منذ تم تطبيق المذكرة الوزارية المتعلقة بترحيل جثامين المغاربة المقيمين بالخارج لأرض الوطن في عهد وزير الجالية السابق معالي سفير المملكة المغربية الحالي ببروكسيل ، الأستاذ محمد عامر..
لاشك أن الوزير المنتدب الأستاذ عبد الكريم بن عتيق خلق دينامية جديدة في التواصل مغ مغاربة العالم المنتشرين في القارات الخمس ، وفتح أبواب الوزارة للجميع ولايتردد في إستقبال أي أحد ، لكن السؤال المطروح ، هل إنتهى فعلا شهر العسل بين الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ، والفعاليات الجمعوية المغربية بالخارج بعدما توقف عن الرد على المكالمات الهاتفية للعديد من نشطاء مغاربة العالم ؟؟؟ وإذا كان الأمر كذلك ؟؟؟ فلماذا كان يوزع أرقام هاتفه في كل مدينة أوروبية يحل بها ؟؟؟ يتساءل الدكتور عبد الحي السملالي المقيم بمدينة ديجون الفرنسية على حائطه الموجود على الفيسبوك ؟؟؟
بدورنا طرحنا السؤال على مقربين من السيد الوزير المنتدب : والجواب كان كالتالي : * الأستاذ عبد الكريم يتلقى يوميا أكثر من عشرين مكالمة هاتفية ، فلو أجاب عنها كلها فإنه لن يشتغل ....وهناك إكراهات عديدة يواجها الوزير يوميا ولا تتحمل التأخير ..مغاربة ليبيا على سبيل المثال ...وغيرها من القضايا الكبرى التي فعلا لايسع الوقت لطرحها على وسائل الإعلام ..
لكن الحقيقة الملموسة أن أبواب الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة مازالت مفتوحة للجميع ، ولم تغلق في وجه النشطاء كما حدث مع وزارات أخرى ومؤسسات عمومية مهتمة بقضايا مغاربة الخارج ،مسؤوليها منذ تعيينهم لا يجيبون على المكالمات الهاتفية مهما كان الأمر ، والأمثلة عديدة معروفة للجميع ، تجدهم في برج عال بعيدين كل البعد عن هموم ومشاكل أفراد الجالية المغربية بالخارج ..
لكن مع الأسف لازال هناك قناصلة بالديار الإيطالية وسفارات مغربية بمختلف دول العالم يتشددون في إجراءات منح رخصة نقل جثامين مغاربة العالم لأرض الوطن على نفقة الوزارة ، رغم أن تعليمات الوزير المنتدب واضحة في هذا المجال ، لدرجة أن أغلبية رؤساء مصلحة الأموات بالقنصليات المغربية بإيطاليا لازالوا يطلبون من أفراد المتوفى شهادة الإحتياج من أجل الحصول على موافقة الوزارة ، والغريب أن شهادة الإحتياج أو شهادة الضعف لم تعد موجودة بالمغرب ؟؟؟
والسؤال المطروح كيف لشخص يعيش هنا منذ سنوات وحين توافيه المنية يطلب من أفراد عائلته شهادة الإحتياج من أجل دفنه بأرض الوطن على نفقة الدولة المغربية ؟؟؟
صحيح أن هناك قناصلة يطلبون شهادة عدم العمل الإيطالية كتعويض عن شهادة الإحتياج المغربية ، ولكن لازال القنصل العام بتورينو ، السيد أحمد خليل يعمل كل ما في وسعه لعدم حصول المهاجرين المغاربة المقيمين بمدن وبلديات جهة البيومونتي ، المعوزين حسب المذكرة الوزارية ، والذين تتوفاهم المنية بمنطقة البيومونتي وليس لديهم لا تأمين خاص ولا يوجد لهم اقرباء يتكفلون بإرسال جثهم للمغرب ، فيتوجهون للقنصلية المغربية بتورينو من أجل الحصول على رخصة الوزارة لنقل الجثة لأرض الوطن ، فهنا يواجههم السيد أحمد خليل القنصل العام بتورينو ، بأن الموافقة تتطلب ما يقارب عشرة أيام ؟؟؟ ولدينا شريط صوتي يؤكد مهلة عشرة أيام ...مما يجعل أغلب المهاجرين المغاربة المقيمين بجهة البيومونتي يتوجون للمراكز الثقافية الإسلامية لجمع المبلغ المالي المطلوب لأرسال جثت المواطنين لدفنهم بأرض الوطن.
وهذا يعد تعارضا كليا مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى العناية بأوضاع وإنشغالات المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج ، وضد تعليمات السيد الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ، الأستاذ عبد الكريم بن عتيق الذي فعل المذكرة الوزارية المتعلقة بترحيل جثامين المعوزين من المغاربة المقيمين بالخارج لأرض الوطن بشكل غير مسبوق ...

يتبع ....

للذكر المقال ... أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..






رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5192.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.