الشروق نيوز 24

ما هو سر بيع المركز الثقافي الإسلامي بفيا كورسيكا ببريشيا * VIA CORSICA BRESCIA * لما يقارب 300 كيلو من الثمر لمجزرة الأقصى دون المجازر الأخرى ؟؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟؟

ما هو سر بيع المركز الثقافي الإسلامي بفيا كورسيكا ببريشيا * VIA CORSICA BRESCIA * لما يقارب 300 كيلو من الثمر لمجزرة الأقصى دون المجازر الأخرى ؟؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟؟

علمت الإدارة العامة للموقع الإخباري {الشروق نيوز 24 } من مصادر موثوقة أن المسؤول المالي لإتحاد الهيآت والجاليات بإيطاليا المعروف ب الأوكوي *U.C.O.II* الذراع الدعوي لجماعة الإخوان المسلمين بإيطاليا ، السيد سامي الطرابلسي التونسي الجنسية والمتزوج من سيدة مغربية منحدرة من مدينة المحمدية ،وأحد كوادر حركة النهضة التونسية ، ويعتبر من أحد مصادر القرار بالمركز الثقافي الإسلامي لفيا كورسيكا ، كان قد سلم في الأيام الماضية لرجب المنشاوي أحد شركاء مجزرة الأقصى الموجودة ببريشيا ما يقارب 300 كيلو من الثمر بثمن رمزي ؟؟؟

السؤال المطروح ، لماذا السيد سامي الطرابلسي توجه لمجزرة الأقصى دون سواها ؟؟؟ رغم وجود العديد من المجازر الإسلامية الأخرى بالمدينة ؟؟؟
هل لأن مجزرة الأقصى تساهم في الإفطار الجماعي الذي يقام بالمركز الثقافي الإسلامي لفيا كورسيكا ؟؟ ولهذا تمت مكافأته على هذا العمل الخيري !! الذي من المفروض أن يكون أصلا لوجه الله ولا يمنح له مقابل ؟؟؟
المعلوم أن عائلة المنشاوي المالكة لمجزرة الأقصى مع شريك من المنوفية منحدرة من قرية سرد الموجودة في محافظة الغربية ، وأن أغلبية المصريين المقيمين بالمدينة أوبنواحيها ينحدرون من محافظة المنوفية ، وأن النظام العسكري المصري الحاكم حاليا الذي يشن منذ الإطاحة بالرئيس المصري المنتخب سنة 2013 حملة شعواء على قياديي ومنتسبي جماعة الإخوان المسلمين داخل مصر وخارجها ، ويسلك جميع الطرق لتجفيف منابع تمويل الجماعة الرسمية منها والغير الرسمية ، نجد أن مجزرة مصرية بمدينة ابريشيا تدعى الأقصى تساهم بدعم مركز ثقافي إسلامي تابع لجماعة الإخوان المسلمين بإيطاليا ؟؟ ألم يخطر ببال مالكي مجزرة الأقصى أن هذه الخطوة يمكن أن تعتبرها السلطات المصرية بإيطاليا الديبلوماسية منها والأمنية بأنها حركة عدائية ضد النظام العسكري الحاكم بمصر ؟؟ وربما تصنفها السلطات الأمنية المصرية بإيطاليا بأنها أحد المصادر الخلفية المالية لجماعة الإخوان المسلمين بالخارج ؟؟

الغريب في الأمر ، أن أغلب زبناء مجزرة الأقصى ببريشيا ونواحيها من المهاجرين المغاربة ، ورغم ذلك لم يفكر مالكي مجزرة الأقصى بالمساهمة ولو ليوم واحد في الإفطار المجاني الذي يقام يوميا طوال شهر رمضان المبارك الكريم بمطعم سلطان المغربي والمفتوح لكل العرقيات المسلمة وللإيطاليين أنفسهم بشراكة بطبيعة الحال مع جمعية الشروق للهجرة والتنمية ببريشيا ونواحيها وشركة نقل الأموات المملوكة لخالد طلال الخبير والمستشار القانوني في حوادث السير على الطريق أو في أماكن الشغل ..
للعلم أن المركز الثقافي الإسلامي بفيا كورسيكا تم شراؤه من طرف جميع أفراد الجاليات الإسلامية الأفريقية منها والعربية والأسيوية ، لكن منتسبي حركتي الإخوان المسلمين والنهضة التونسية والسلم والمجتمع الجزائرية إتفقوا لجعل المركز ملكية حصرية لجماعة الإخوان المسلمين بإيطاليا عن طرق طريق تغيير ملكيته لجمعية الوقف التابعة للجماعة ..
ولهذا يتلقى دعم سنوي من قطر يقدر ب مليون أورو يتكلف بتوزيعه السيد سامي الطرابلسي المسؤول المالي ل *U.C.O.II* على المراكز الثقافية الإسلامية التابعة للجماعة بإيطاليا التي أغلبها ساهم فيها المهاجرين المغاربة في شراءها بحصة الأسد ، زيادة أنه يتلقى تبرعات عينية سنوية من تركيا وقطر وغيرها من الدول الإسلامية التي تتبنى الفكر والعقيدة الإخوانية ..
فمثلا ، الثمر الذي تم بيعه لمجزرة الأقصى المملوكة لرجب ومحمد المنشاوي التاجر في قطع غيار السيارات والشاحنات من إيطاليا إلى مصر وولاء المنوفي بثمن رمزي هومن التبرعات التي يتلقاها المركز الثقافي الإسلامي سنويا ..
أسئلة عديدة يجب طرحها ، لماذا مجزرة الأقصى التي كبرت ميزانيتها وأرباحها بفضل الزبناء المغاربة بالخصوص ، لكنها رغم ذلك أدرات ظهرها بالكامل لعملية الإفطار المجاني بمطعم سلطان ولم تشارك فيها ؟؟ مالك مطعم سلطان الذي دأب منذ إفتتاح المطعم على التزود من مجزرة الأقصى لدرجة أن التعاملات المالية بينهما تصل شهريا ما بين 2000 أورو إلى 4000 أورو ؟؟؟
هناك العديد من المهاجرين من مختلف العرقيات لا يريدون تناول الفطور بمسجد ابريشيا الكبير ويفضلون الإفطار بمطعم سلطان ، في كلتى الحالتين أليس هذا عمل خيري بإمتياز ..
هل مالكي مجزرة الأقصى يعتبرون أن الذين يفطرون بالمسجد مسلمين وأولئك الذين يفطرون بمطعم سلطان غير مسلمين ؟؟ وبالتالي لا يجوز المساهمة في عملية الإفطار بمطعم سلطان المغربي ؟؟؟

لهذا من المفروض على أفراد الجالية المغربية ببريشيا ونواحيها أن تأخذ بعين الإعتبار ما صدر من مالكي مجزرة الاقصى ، رجب ومحمد المنشاوي وولاء المنوفي من سياسة عنصرية إتجاه عمل خيري يقوم به مهاجرين مغاربة في هذا الشهر المبارك الكريم !!!
وتتجه للتزود وشراء ما تحتاجه من لحوم ومواد غدائية من المجازر الإسلامية التي يملكها المغاربة الذين شاركوا بشكل فعال في إستمرار مائدة الرحمان للإفطار المجاني بمطعم سلطان المغربي ..

يتبع ....

للذكر الفيديو ... أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................وزارة الخارجية المصرية ...
..........................السفارة المصرية بروما ...
..........................القنصلية المصرية بميلانو ...
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..







رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5198.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.