الشروق نيوز 24
Advertisement

زبانية أجبالي بأوروبا ينشرون السموم والإشاعات لخلق الفتن بين مغاربة إيطاليا ، دوار يازمان كيف كانوا ؟؟ وكيف أصبحوا ؟؟ ولا يستحيون ؟؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟ الجزء الأول ؟؟

زبانية أجبالي بأوروبا ينشرون السموم والإشاعات  لخلق الفتن بين مغاربة إيطاليا ، دوار يازمان كيف كانوا ؟؟ وكيف أصبحوا ؟؟ ولا يستحيون ؟؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟ الجزء الأول ؟؟

لاشك أن مائدة الإفطار الجماعي المجاني التي نظمت بمطعم سلطان بمدينة ابريشيا بشراكة بين جمعية الشروق للهجرة والتنمية وشركة نقل الأموات المملوكة لخالد طلال ، الخبير والمستشار القانوني في حوادث السير على الطريق وفي أماكن الشغل ومالك مطعم سلطان مهندس المعلوميات السيد مصطفى التنساوي كان حدثا متميزا بكل المقاييس بجهة لومبارديا على الخصوص قد أغاض العديد من الحاقدين والمتنطعين في العمل الجمعوي ، ولاداعي لذكر لأسمائهم لأنهم لا يستحقون ذلك ..
لأنه بمجرد إنتهاء العملية الخيرية التي لم تلقى أي دعم عمومي لا من الوزارات ولا المؤسسات العمومية المهتمة بقضايا أفراد الجالية المغربية بالخارج ، و سنشرح لاحقا ماهي الشروط و المدة الزمنية من أجل تقديم مشروع للحصول على التمويل العمومي !!!

بل كان الممول الرئيسي في عملية الإفطار الجماعي المجاني بمطعم سلطان ببريشيا السيد المحترم خالد طلال الذي نعرف مسبقا أنه لن يعجبه هذا الكلام !!! ولكن للظرفية أحكام ، بطبيعة الحال بتعاون مع رئيس جمعية الشروق للهجرة ببريشيا ونواحيها ومالك مطعم سلطان وأطراف خارجية أخرى مغربية بالخصوص ونخص بالذكر المالك الجديد للمجزوة الإسلامية المعروفة ب * VIA MILANO * مجزوة آدم ، بلادي سابقا المدعو محمد الريفي وأخته المحترمة صاحبة مطعم ببلدية * SIRMIONE * ولاننسى ابراهيم التواتي المعروف بولد الصحراوي الذي كان ضحية عصابة النصب والإحتيال الموجودة بكستليوني حيث نصبوا عليه بما يقارب 13.000 أورو ، ورغم هذه الديون عليه ساهم بشكل فعال في نجاح عملية الإفطار الجماعي بمطعم سلطان ...
وهناك آخرون سيأتي الوقت لذكر أسماءهم بالتفاصيل ، وهنا لابد من ذكر حقيقة واحدة هو أن السيد خالد طلال دائما كان في الموعد إذا تعلق الأمر بالعمل الخيري وكان يحرص أن لا يذكر إسمه في أي عملية شارك فيها ، وشهادة للتاريخ أنه من المهاجرين المغاربة المتميزين في إدارة أعمالهم ، ولا يضربون أبدا خصومه في ظهورهم مهما وصلت العداوة ..
وهناك من الحاقدين والمتنطعين في العمل الجمعوي الذين فقدوا كل شيء ولا هم لهم إلا نفخ السموم والإشاعات المغرضة لخلق الفتن بين أقرب الناس إليهم لاسيما إذا رأوهم متحدين ومنسجمين ومتكاثفين في أي عمل سواء كان خيري أو إنساني أو إجتماعي أو سياسي ..
لدرجة أنهم وصل بهم الأمر بأن إتهموا رئيس جمعية الشروق للهجرة والتنمية ببريشيا ونواحيها إتهاما باطلا لا أساس له من الصحة بأنه ركب على عملية مائدة الإفطار الجماعي التي أقيمت بمطعم سلطان ,وحصل على تمويل عمومي من إحدى المؤسسات العمومية المهتمة بقضايا مغاربة الخارج .
والمعلومة وصلت إليهم عن طريق أحد زبانية أجبالي بالديار الفرنسية الذي تم إعفاءه من منصبه من مجلس الجالية كمنفذ مالي في شهر يونيو 2015 بعد الحملة الإعلامية الشرسة الناجحة التي قادتها الإدارة العامة للموقع الإخباري *الشروق نيوز 24 * بمعية أعضاء بمجلس الجالية وناشطين من مغاربة العالم إنتهت كما هو معروف بطرده من إدارة مجلس الجالية المغربية بالخارج ..

وهنا يظهر حقيقية هؤلاء الحاقدين والأميين في العمل الجمعوي ؟؟ وكيف أنهم لا يعرفون الشروط والمدة الزمنية التي تفرض في أي مشروع للحصول على تمويل عمومي ؟؟؟ والذي لا يعرفه هؤلاء ليس هناك أي وزارة أو مؤسسة عمومية تخول لها القوانين المعمول بها في إطار تمويل الجمعيات بالخارج منح دعم مالي لتنظيم عمليات الإفطار الجماعي ، لهذا صحيح من قال : {إلا غاب القط كيخرجوا الفيران }
الإدارة العامة لجمعية الشروق للهجرة والتنمية ببريشيا ونواحيها ليس بحاجة للركوب على عملية الإفطار الجماعي بمطعم سلطان للحصول على تمويل عمومي !! لأنه والحمد لله منذ سنة 2015 مؤسسات الدولة المغربية فتحت لنا أبوابها ومنحت لنا الفرصة لخدمة القضايا الكبرى لمغاربة العالم في إطار شراكات سنوية !! وهنا نسرد ما قاله أحد المسؤولين الجدد بالديار الإيطالية بدرجة نائب قنصل عام موجها كلامه للمدير العام للموقع الإخباري {الشروق نيوز 24 }في إحدى لقاءتهما حين علم بلقائه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الأستاذ ناصر بوريطة : الآن دخلت الطريق الصحيح وبدأت تلعب في القسم الإحترافي لكرة القدم ، أي تلعب مع الكبار ، فحافظ على هذا الأسلوب في الكتابة وفي العمل ، ولا تلتفت للصغار ، الذين يقضون وقتهم في السب والشتم والقذف والنباح على مواقع التواصل الإجتماعي ، لأن الكبير هو الذي يلتزم بالقضايا الكبرى للوطن في أعماله وأخلاقه وكتاباته ،،،،والصغيرالذي يكره النجاح للآخرين ويحقد عليهم ثم يسعى بشتى الطرق في نفخ السموم والإشاعات لخلق الفتنة و الجروح في جسد المناضلين الصادقين من مغاربة العالم ..فتحية نضالية صادقة لهذا المسؤول الجديد الذي أفتخر بصداقته ..ودائما أتذكر نصائحه ...
وتحية نضالية كبيرة للخبير والمستشار القانوني خالد طلال الذي أثبت أنه فعلا هرما من أهرامات مغاربة إيطاليا ، ولمصطفى التنساوي الذي أثرت عليه السموم والإشاعات التي أطلقها هؤلاء الحاقدين رغم أنه يعرفهم معرفة جيدة ...وللمناضل الحقوقي السياسي المتميز عبد المجيد داوداغ ولكل أولئك المتبرعين الذين ساهموا في إنجاح عملية الإفطار الجماعي بمطعم سلطان دون أن يرفعوا أصواتهم ...وشكرا خاص لرجل الأعمال في قطاع الخشب والصالونات المغربية التقليدية الذي لم تؤثر فيه السموم التي نقلها إليه الحاقدين ..وقالها بصوت عالي : {من حق رئيس جمعية الشروق للهجرة والتنمية ببريشيا ونواحيها أن ينتقذني في عدم المساهمة في عملية الإفطار ، لأنه أولا وأخيرا صحفي وهذا عمله ..
العديد من زوار مائدة الإفطار الجماعي تضايقوا من الصور التي كانت تنشريوميا على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك ، وإعتبروها تشهيرا للأشخاص الذين يحضرون وتنقيصا من إعتبارهم المعنوي ، والحقيقة أنها كانت رسالة أولا وأخيرا لكل الحاقدين الذين كانوا يتربصون يوميا وبكل الطرق الغير المشروعة واللأخلاقية لإفشال هذه العملية الخيرية بإمتياز ، وتحفيزا لكل الجمعيات المغربية الأخرى والمراكز الثقافية الإسلامية المغربية التي يفوق تعدادها أكثر من خمسين مسجد للقيام بنفس المبادرة الإنسانية لاسيما أن هناك أسر مغربية في كل البلديات والمدن والجهات الإيطالية تعيش أزمة إقتصادية طاحنة بكل المقاييس !!!

ورغم هذا التوضيح فاللجنة المنظمة لعملية الإفطار الجماعي تقدم إعتذار رسمي لكل المهاجرين والمهاجرات المغاربة الذين رأوا أنهم تضرروا من نشر صورهم على مواقع الإجتماعي المختلفة ..فالهدف الأول والأخير من نشر الصور كان هو تعميم ثقافة التضامن الإجتماعي بين أفراد الجالية المغربية المختلفة المقيمة بمختلف دول العالم ولكل المهاجرين النغاربة المقيمين بالديار الايطالية ...
لكن مع كل هذا التسامح الذي نبديه بحكم ثقافتنا الجامعية وشريعتنا السمحة مع كل أولئك الحاقدين هناك واحد منهم من يتواصل مع زعماء النصب والإحتيال بكستليوني عبد العالي داميرو وعزالدين الزهر السطاتي بل وينقل لهم أخبار المدير العام للموقع الإخباري *الشروق نيوز 24* أين ذهب ؟؟ وهو الذي كان أرسلهم لمحل سكناه ..وأين يقيم ؟؟ وأين يقضي أوقاته بمدينة ابريشيا ؟؟؟ وأين تنقل ؟؟ ومع من ؟؟ وهل سافر أم لا ؟؟؟ رغم كل هذه الضربات في الظهر نعامله معاملة الحسنى ونشفق لحاله الذي وصل إليه ...طبقا للآية القرآنية { إدفع بالتي هي أحسن }وحسب المثل الشعبي المغربي : * إلا درتي بحالو باش فتيه ..*
وختاما نقول لكل هؤلاء الحاقدين ولرفاقنا في درب النضال الطويل المليء بالجمرات ما قاله الشهيد المهدي بنبركة وهو في آخر لحظات حياته ..
{نحن لا نخون القضية ..قضية الشعب المغربي ..ولا نخون رفاق الدرب في النضال ولو كانت السيوف فوق رقابنا ..نموت ورؤؤسنا مرفوعة ..
أما الجبناء والحاقدين سيموتون وهم يقبلون الأرجل والأيادي لأسيادهم }
..إنتهى الكلام ...

يتبع ....


للذكر المقال ... أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج







Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5207.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.