الشروق نيوز 24

الخبير الدولي في حقوق الإنسان محمد زياد يطالب بزلزال ملكي بمجلس الجالية المغربية بالخارج وبالمجلس الوطني لحقوق الإنسان !!! الخفايا والأسرار ؟؟ الجزء الثاني ؟؟

الخبير الدولي في حقوق الإنسان محمد زياد يطالب بزلزال ملكي بمجلس الجالية المغربية بالخارج وبالمجلس الوطني لحقوق الإنسان !!! الخفايا والأسرار ؟؟ الجزء الثاني ؟؟

لاشك أن المقال الأخير بعنوان " هل يشكل الخطاب الملكي الأخير لعيد العرش نهاية المسار لرموز اليسار الراديكالي على الصعيد الوطني وإخفاق بعض المجالس في أداء مهامها كمجلس الجالية بالخارج ؟؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟ " شكل مفاجأة كبيرة للعديد من الناشطين من مغاربة العالم الذي رأوا فيه بداية حملة إعلامية شرسة ضد الإدارة العامة الحالية لمجلس الجالية المغربية بالخارج بقيادة عبد الله بوصوف ، لاسيما في ضوء التقارير الإخبارية المتتالية التي تتحدث عن قرب تغيير رؤساء العديد من المجالس الدستورية الإستشارية في شهر شتنبر المقبل بما فيهم مجلس الجالية رغم أنه الحكومة المغربية السابقة ولا الحالية لم تجرؤ على طرح قانون تنظيمي جديد لمجلس الجالية ...
ولماذا محمد زياد رئيس معهد لاهاي الدولي لحقوق الإنسان قررالخروج إعلاميا في حلقات متوالية لفضح ما أسماه الإخفاقات الكبيرة لكل من مجلس الجالية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ؟؟ وهو المعروف عنه أنه لا يحب الأضواء وكان يعمل دائما في الخفاء للتقريب والمصالحة بين نشطاء مغاربة العالم ومجلس الجالية المغربية بالخارج ، وله الفضل الكبير في وقف الحملات الإعلامية ضد مجلس الجالية منذ أن تولى عبد الله بوصوف الإدارة العامة للمجلس ..
السؤال المطروح ماذا حصل بين الأمين العام الحالي للمجلس والخبير الحقوقي الدولي محمد زياد ؟؟ الحقيقة أن هاتف المدير العام للموقع الإخباري" الشروق نيوز24 " لم يتوقف عن الرن منذ طرح المقال الأخير ، وكانت الإتصالات الهاتفية من دول أوروبية عديدة تستفسر ما الذي يحدث وما حدث ؟؟ وأغلبها تتساءل هل هذا الخروج الإعلامي القوي للحقوقي محمد زياد الهدف منه أولا وأخيرا هو تفويت الفرصة عن عبد الله بوصوف للفوز برئاسة مجلس الجالية ؟؟ وهل الإدارة العامة للموقع الإخباري "الشروق نيوز24 " طرف أساسي في هذه الحملة الإعلامية الشرسة على الأمين العام الحالي لمجلس الجالية ؟؟

وهنا محمد زياد يرد بقوة على الإتهامات ويقول بكل صراحة أن الموقف الحالي بعد الخطابات الملكية المتكررة الداعية للإصلاح الشامل تنزيل التشبيب وتجديد النخب لمختلف المؤسسات والإدارات العمومية بما فيهن الأحزاب السياسية المغربية المختلفة ، بأنه حان الوقت لمسؤولي مجلس الجالية بدفع الحساب عن ماقدموه لمغاربة العالم طوال أكثر من الزمن .
وأن ما يقوم به حاليا هوفقط نقد ذاتي لأداء وتسيير مجلس الجالية العشوائي طوال هذه السنوات الطويلة ، وأن الأمين العام الحالي للمجلس بصلاحيات الرئيس لم يلتزم بالوعود التي أعطاها للعديد من نشطاء مغاربة الخارج ومن ضمنهم بطبيعة محمد زياد ، وأنه لا يعقل أن نسمع أحمد سراج المكلف بمهمة داخل مجلس الجالية ويقدم كمستشار وهو بالكاد كان أستاذ بكلية المحمدية يتحدث عن التطرف و أنه خبير في الهجرة ،وهذا ما لا يمكن القبول به داخل أوساط الجالية المغربية بالخارج .. ويتساءل محمد زياد إذا كانت المراحل الثلاثة { 1) مرحلة اليزمي ...2) مرحلة أجبالي ...3 ) مرحلة بوصوف ...} لم تعطي أكلها فلا بد من التدخل الملكي ، لاسيما أن الأجهزة الأمنية التي منح لها الضوء الأخضر للمساعدة في تسيير مجلس الجالية لم تقم بمهمتها على أحسن ما يرام ، فبالتالي هناك ضرورة ملحة لتبني سياسة مؤسساتية للمجلس وإبعاد الأجهزة الأمنية وأشخاص بعينهم عن التسييروالتحكم ، وإلا سيكون ضروة إحداث زلزال ملكي بمجلس الجالية ..
ولهذا الآن هناك ضرورة ملحة لإبعاد المنتمين للتيار اليساري الراديكالي من مجلس الجالية ولاسيما أن هناك عرقية واحدة أمازيغية تحتكر المناصب بالمجلس وغياب تام للعرقيات الأخرى المتواجدة بين أوساط مغاربة العالم ..
الخطابات الملكية الأخيرة التي تحدثت عن ضروة تنزيل سياسة الإصلاح الشامل سواء بالإدارات العمومية المختلفة أو بالأحزاب السياسية المغربية أو النقابات المغربية وذلك ببداية تطبيق سياسة التشبيب للقيادات الحالية وتجديد النخب وإعطاء الفرص للشباب في تقلد المسؤولية ..
مع الأسف كان من المفروض من المجالس الدستورية المختلفة أن تتبنى هذه الدعوة الملكية للتشبيب في إدارتها العامة ..
أما فيما يخص الشأن الديني ، فمجلس الجالية بقيادة الأمين العام الحالي له دور أساسي في الإخفاق الكبير الذي عرفته العديد من المساجد الكبرى بالديار الأوروبية نظرا للإختلالات المالية الكبيرة التي عرفتها وتعرفها لحد الآن المساجد الكبرى بالديار الأوروبية وسيأتي الوقت حسب تصريح الرسمي للخبير الدولي في حقوق الإنسان لإظهار هذه الإختلالات للعلن بالوثائق والأدلة مقرونة بأسماء المتورطين سواء الموجودين بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أو بمؤسسات عمومية أخرى تهتم بقضايا مغاربة الخارج ..
أما فيما يتعلق ببوصوف الأمين العام لمجلس الجالية فلديه مسؤولية كبيرة فيما يخص الشأن الديني المغربي بالديار الأوروبية ، وهنا يتساءل محمد زياد لماذا تم تأسيس المجلس العلمي الأوروبي ببروكسيل ؟؟ ويستغرب الخبير الحقوقي الدولي كيف يتم إسناد الإدارة العامة للمجلس العلمي الأوروبي لشخص مثل السيد حجي الذي كان مقيما بأنجلترا ويخدم أجندات خارجية ؟؟؟

يتبع .......

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5227.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.