الشروق نيوز 24
Advertisement

المرشحون للإنتخابات الرئاسية في البرازيل يبدأون حملاتهم الانتخابية !!

المرشحون للإنتخابات الرئاسية في البرازيل يبدأون حملاتهم الانتخابية !!

برازيليا: بدأت الخميس رسمياً الحملات الإنتخابية للمرشحين للإنتخابات الرئاسية في البرازيل التي تتسم بالغموض، وتضم قائمة المرشحين الـ13 الذين أتموا تسجيل ترشيحاتهم، إسم الرئيس السابق المسجون لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

ويحق الآن للمرشحين وأحزابهم التوجه مباشرة إلى الناخبين في الأماكن العامة وعلى الإنترنت قبل فتح صناديق الإقتراع في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

وشارك نحو مئة شخص من حزب العمال القوي الذي أسسه لولا في تجمّع أمام المسرح البلدي في ساو باولو، بينما نزل مرشح حزب العمال الديموقراطي سيرو غوميش إلى شوارع ريو دي جانيرو وتعهد للناس “بإنقاذ البرازيل”.

وزارت المرشحة ووزيرة البيئة السابقة مارينا سيلفا، التي تعد واحدة من متصدري السباق الإنتخابي في الإستطلاعات، مركزاً طبياً في ساو باولو، ونشرت شريط فيديو على شبكة الإنترنت يدعو البرازيليين “لإحداث التغيير”.

أما المصرفي السابق هنريكي ميريليس، من حزب الحركة الديموقراطية، الذي ينتمي إليه الرئيس الحالي غير المحبوب ميشال تامر، فقد وعد الناخبين من خلال وسائل التواصل الإجتماعي بتحقيق نمو في الإقتصاد.
وكان من المقرر أن يشارك حاكم ساو باولو السابق غيرالدو ألكمين، من الحزب الديموقراطي الإجتماعي، في لقاء نسائي في معقله خلال وقت لاحق اليوم.
لكن بدء المهرجانات لن يحرف البرازيليين عن الحديث الرئيسي في هذه الإنتخابات، وهو إن كان سيسمح للرئيس السابق لولا بالمشاركة أم لا.
ويقضي لولا البالغ 72 عاماً حكماً بالسجن 12 عاماً في قضية فساد، وبموجب القانون البرازيلي من المرجح أن يُمنع من خوض السباق الرئاسي.
وأمام المحكمة الإنتخابية حتى 17 أيلول/سبتمبر لتصدر حكمها في ترشح لولا، وفي حال منعته سيحل مكانه نائبه على بطاقة الترشح فرناندو حداد.
ولا يزال لولا متقدماً في إستطلاعات الرأي، يليه اليميني غايير بولسونارو ثم ألكمين وسيلفا.
وفي البرازيل التصويت إلزامي في الإنتخابات، لكن بعض إستطلاعات الرأي تشير إلى أن ثلث الناخبين على الأقل لن يشاركوا، بينما ذكر إستطلاع آخر أن الثلث يخططون للإقتراع بصوت باطل. (أ ف ب)....



Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5239.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.