الشروق نيوز 24
Advertisement

مواجهة إعلامية على صفحات الفضاء الأرزق ،الفيسبوك، بين الناشط الإعلامي بمدينة ديجون الفرنسية ، عبد الحي السملالي ومدير نشر جريدة أخبار اليوم يونس مسكين !!

مواجهة إعلامية على صفحات الفضاء الأرزق ،الفيسبوك، بين الناشط الإعلامي بمدينة ديجون الفرنسية ، عبد الحي السملالي ومدير نشر جريدة أخبار اليوم يونس مسكين !!

كنت أعتقد أن جريدة { أخبار اليوم } و {اليوم 24} منبران مستقلان حتى تأكدت أنهما ملحقان بحزب العدالة والتنمية.
لأن الهجوم على مجلس الجالية قديم وبدأه الحزب المعلوم على لسان الرجل المعلوم، ونحن وقتها لم ندخل في جدال عقيم لأننا كنا نعرف الخلفيات والدوافع ولكن بعد أن تبنت منابر توفيق بوعشرين -رفع الله عنه محنته- أصبح التوظيف السياسي للمعركة واضحا، الغبي هو من لا يعرف من يتحكم في هذه المنابر.

أيام بوعشرين كان الحزب يتحكم من خلاله، أما اليوم فهو يتحكم في هذه المنابر بشكل مباشر، نحن نعرف أن حامي الدين هو من مهندس الجريدة بعد إعتقال بوعشرين وهو من وضع مسكين في المسؤولية بعد الحصول على موافقة صديقه المعتقل، حزب العدالة والتنمية يعتقد أنه إستولى على عقول المغاربة وبقي له المهاجرون، ويضع عينه على المجلس منذ سنة 2012 مباشرة بعد توليه رئاسة الحكومة، لذلك سمى أمينه العام السابق بنكيران الزعيم الوطني، ...
حسبنا الله ونعم الوكيل في عزمي بشارة و الشيخة موزة ....

يتبع ...



Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5258.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.