الشروق نيوز 24
Advertisement

السيد الوزير ناصر بوريطة بروما ,,حللت أهلا وسهلا بيننا ولكن نرجو من معاليك أن تسمع صرختنا !!!

السيد   الوزير ناصر بوريطة بروما  ,,حللت أهلا  وسهلا  بيننا ولكن نرجو من معاليك أن  تسمع صرختنا  !!!

بعد زيارة السيد محمد أوجار وزير العدل المغربي ، القيادي بالتجمع الوطني للأحرا أمس لروما أتى الدور على وزيرالشؤون الخارجية و التعاون الدولي ناصر بوريطة ليحط الرحال في روما للمشاركة في المؤتمر الأفريقي الإيطالي الأوروبي الذي سيعقد بقصر المؤتمرات بوزارة الخارجية الإيطالية ..
و لعل السيد الوزير الموقر، و هو الذي ما فتئ يؤكد على حرصه الشديد في السير وفق الإستراتيجية العامة التي خطها ملك البلاد محمد السادس حفظه الله ، يعلم بالتأكيد أيضا عن كم الغليان و الفوضى التي يعاني منها أبناء صاحب الجلالة المهاجرين والمقيمين بالديار الإيطالية ، و أزمة القناصلة و الموظفين التي تلقي بظلالها على العلاقات الإيطالية المغربية ، فليس ببعيد قضايا إختلاسات الأموال من طرف محاسبين بالقنصليات و تحرش قناصلة عامين للمغرب بنساء مغربيات و عربدات بأموال القنصلية في النوادي الليلية ، و موظف يعاني من عضة كلب القنصلية المغربية ببولونيا ، والسيد القنصل العام بتورينو الذي يسير من خلال ريمول كونترول من طرف ملحق شبه موظف يسيير و يشتغل في القنصلية هو وزوجته على هواه و برغم أنف الجميع ..
قصص تناقلتها وسائل الإعلام عن تزوير و بيع جوازات السفر و متاجرة بالجثامين و أزمة مالية تتهدد الوزارة الوصية مع مصلحة الضرائب الايطالية بعد إمتناعها عن دفع مستحقاتها المالية للمصلحة بموجب عقود الشغل التي تجمع القنصليات بملحقين محليين مغاربة يشتغلون بكل جد لتسهيل عمل و دور القنصليات المغربية الموجودة بالخارج لخدمة مغاربة إيطاليا في كافة ربوعها ,,,,
ناهيك عن الوضع الكارثي للحالة الإجتماعية التي تعيشها الأسر المغربية و أيضا ملف جمعية الوهم المسماة الكفدرالية الاسلامية الإيطالية ، وعبثها بالشأن الديني المغربي بإيطاليا وسياسة نهب المال العام المعتمد منذ تأسيسها الموجه بالخصوص للمراكز الإسلامية المغربية ، وقصص الأئمة المغاربة الذين جاءت بهم في رمضان و هروب بعضهم ، لدرجة أنهم أصبحوا مهاجرين غير شرعيين و بقاء الآخرين بالديار الإيطالية ، مما أساء لصورة المغرب هنا بإيطاليا سواء على المستوى الأمني أو السياسي ,,,,,
سياسة كلفت مسؤولي الشأن الديني بنوع من التعاقد مع اتحاد الجاليات والمنظمات الإسلامية المعروف إختصارا ب * U.C.O.II * باعتبار حسن تنظيمه و إن كان يمثل الذراع الدعوي لجماعة الإخوان المسلمين بإيطاليا ..
و أحب أن اشير للسيد الوزير عن دور السفارة المغربية تحت قيادة السفير حسن أبو أيوب و بعض طاقمه الذي خلف لنا هذا الإرث الرديئ و الخلافات الفاشية بين ممثلي المجتمع المدني بإعتبار أوامره التي نفذت بالحرف الواحد لدى بعض القناصلة ..
فلم يشتغلوا قط مع أي جمعية مغربية أخرى غير جمعية الوهم و لم يتحقق للجالية شيء حتى في مشوار الدفاع عن الوحدة الترابية ، بل بالعكس فقد تمددت عناصر البوليزاريو و توسعوا و تمكنوا من جمع أموال المساعدات التي هي في الأصل هي من دافعي الضرائب الإيطاليين و منهم بطبيعة الحال أفراد الجالية المغربية بإيطاليا ..
كل ذلك في غياب تام للديبلوماسية الرسمية المغربية التي إنشغلت فقط بإ يرادات كفدرالية الوهم التي تأتي من أموال ابن عم المخصص للجمعيات والتي صنعت خصيصا لذلك مع محاربة الأطر الفاعلة في أي نشاط وطني أو جمعوي يروم لخدمة الجالية أو الوحدة الترابية ...
و أني بهذه المناسبة أرجو من السيد الوزير عقد لقاء حقيقي و قوي مع الأطر الوازنة للجالية المغربية عاجلا سواء هنا بإيطاليا أو بالمغرب لإحتواء الأزمات المختلقة ، و التي في النهاية تخدم أعداء الوطن ، و تزيد الهوة بين الدولة و مؤسساتها و جمعيات المجتمع المدني لمغاربة العالم في ,,,
لاسيما في وقت عصيب أعلن فيه صاحب الجلالة حفظه الله الحاجة إلى لم شمل كل المغاربة الوطنيين المخلصين و تقديم المصالح العليا للوطن و المواطنين كما أطلب من السيد الوزير يكون الإتصال بالمعنيين من وزارته و إعداد مسودة خارطة طريق لعمل مبرمج و إيجابي تجتمع فيه القوى الفاعلة مع ديبلوماسية وطنية لوقف النزيف الجاري لدماء الوطنية و قطع الطريق على ناهبي المال العام و التسيب لدى القنصليات و الرفع من الحس الوطني لدى الجميع ...
كما لا يفوتني إعلام سيادته بمعاناة الأسر المغربية التي أخذت المصالح الإجتماعية الإيطالية أبنائها و التي لم تجد أي مؤازرة من القنصليات المغربية لإسترجاعها و إيجاد إتفاقيات بين المملكة المغربية والدولة الإيطالية لحل هذا الاشكال الكبير الذي يتسبب في تنصير أبناء الجالية و تذويبهم في المجتمع الإيطالي ، و فك الحضر أيضا عن إشكالية التأمينات على السيارات التي تكبد الأسر المغربية مبالغ كبيرة كل سنة عند زيارة وطنها دون غيرها من مغاربة أوروبا بسبب الإختلافات بين نقابات التأمين المغربية و الإيطالية ,,,,,
و في ختام هذا العمود أتمنى أن تجد هذه السطور آذانا صاغية لدى السيد الوزير و تطمينا منه لأبناء صاحب الجلالة بهذا البلد لمعالجة هذه الملفات العالقة لما عودنا من السير الحثيث في خدمة وطنه وفق التعليمات السديدة للسدة العالية بالله ,,,,,,,


//ذ بحرالدين//





Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5306.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.