الشروق نيوز 24
Advertisement

زيارة خاصة للقنصلية العامة المغربية بتورينو !! خفايا وأسرار المافيا القانونية والإدارية ؟؟ * لا عين شافت ولا قلب ما وجع *

زيارة خاصة للقنصلية العامة المغربية بتورينو !!  خفايا وأسرار المافيا القانونية والإدارية ؟؟  * لا عين  شافت  ولا قلب ما وجع *

في البداية لا بد من رسالة مباشرة لمسؤولي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الذين يستاءلون لماذا دائما الإدارة العامة للموقع الإخباري *الشروق نيوز24 * تتطرق دائما لموضوع السفراء القناصلة ووالموظفين السامين بالخارج سواء بشكل سلبي أو إيجابي ؟؟
الجواب بكل بساطة ، هو أنه من حق مغاربة العالم أن يكون لهم بديل إعلامي مستقل يتحدث بشكل يومي عن ما يجري بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج ، ويرصد الإيجابيات والإختلالات المادية منها والإدارية والأخلاقية ، وبالتالي حين يتطرق لعمل لسفير أو قنصل عام للمغرب أو أي مسؤول ديبلوماسي بالخارج بالمدح أو القدح ، فإنه نتيجة لتحقيق ميداني مطول يشمل حتى الوظفين داخل هذه المصلحة المغربية بالخارج ، وليس الهدف من هذا العمل الشاق الطويل تلميع صورة لموظف معين ما وإنما هي عملية سرد الوقائع لإيصال صوت وصور معاناة أفراد الجالية المغربية بالخارج لرئيس الدولة المغربية الملك محمد السادس ، لأنه هناك موظفين سامين داخل المغرب وخارجه لا يوصلون المعلومة أو الحقيقة كما هي لأمير المؤمنين عن ممثليه بالخارج ..
وبالتالي الإدارة العامة {للشروق نيوز24 } المختصة بقضايا مغاربة الخارج لم تفعل ولن تقوم بالدعاية المجانية لأي موظف سامي داخل المغرب أو خارجه ، وإنما تحتكم أولا لفصول الدستور المغربي ل 2011 ، وللخطابات الملكية العديدة في قضايا الجالية المغربية بالخارج ..
ثانيا , لأن القاعدة الأساسية المعروفة بأن أي مسؤول عمومي داخل أرض الوطن أو خارجه يأخذ راتبه الشهري من المال العام فهو يبقى دائما تحت المجهر طبقا للفقرة الدستورية , ربط المسؤولية بالمحاسبة حسب ما جاء في العديد من خطابات الملك محمد السادس ,,,,,,
صحيح أن هناك موظفين سامين داخل العديد من الوزارات والمؤسسات العمومية وموجودين بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج لا يعجبهم ما ننشر من مقالات حول ظاهرة الفساد المالي والإداري والأخلاقي الموجود داخل التمثيليات المغربية بالخارج بدعوى تشويه صورة المملكة المغربية بالخارج ، أو بالأصح ممارسة عملية نشر غسيلنا اليومي الوسخ أمام أعين الجميع ، وأنه الأولى الإهتمام بالقضايا الكبرى للمملكة المغربية ,,,, نقول لهؤلاء ولغيرهم , أنه كان الأحرى بهم أن لا يحاولوا في كل مرة بأن لا تنشر هذه الحقائق بين أوساط الرأي العام لمغاربة العالم ، وأن لا يمارسوا عملية كما يقال بالدرجة العامية المغربية {لا عين شافت و لا قلب ما اوجع } ...
وكان الأولى بهم تذكير هؤلاء القناصلة والمسؤولين الديبلوماسيين بأنه بسلوكهم وتصرفاتهم يسيئون أولا لصورة الملك محمد السادس بالخارج ، وثانيا يضعفون صورة وسمعة المملكة المغربية على المستوى الدولي , لاسيما أنه ينظر إليهم دائما أنهم ممثلي المغرب بالخارج سواء داخل مصلحتهم القنصلية أوخارجها ....
وإذا كان لوبي الفساد المالي والإداري والأخلاقي المعشعش داخل أروقة وزارة الخارجية لا يعجبه ما ينشره الموقع عن عمل السفراء والقناصلة والموظفين السامين بالوزارة ، فبإمكانه تكذيب هذه المعطيات بشكل رسمي ولكن بأدلة وبراهين التي تؤكد أن الوزارة الوصية لا تعتمد في التعيينات {سياسة باك صاحبي وصاني عليك } ومنطق {اعطيني نعطيك } والدليل ما نشرته صحف وجرائد ألكترونية حول المبارة الأخيرة لتعيين مستشارين جدد بديوان الوزير ناصر بوريطة ..

لهذا كان لابد من زيارة ميدانية للقنصلية العامة المغربية بتورينو للتحدث أولا , مع الشهود العيان الذين وقعوا ضحية سلوكيات وتصرفات الموظف المحلي عبد الهادي التي لا يمكن حصرها في تجاوزات الحصول على جواز السفر الذي هو حق من حقوق المواطنة ولكن تتضمن جميع الأوراق والوثائق الإدارية التي تمنحها أي قنصلية مغربية بالخارج ..
ثانيا , هناك حقيقة تداولها معنا جميع من إلتقينا بهم سواء من الموظفين العاملين بالقنصلية أو أولئك الموجودين بالأبناك المغربية ، أو أفراد من المهاجرين المغاربة المقيمين بجهة البيومونتي , هو أن السيد القنصل العام أحمد خليل بعد نشر المقالات الأخيرة عن ما يجري داخل القنصلية العامة المغربية بتورينو ، لوحظ أنه يدخل إلى مكتبه ولا يخرج منه أبدا ، كما كانت تفعل القنصلة السابقة بميلانو فاطمة البارودي حين إنفجرت قضية الإختلاس المالي بالقنصلية المغربية بميلانو ..
ثالثا , كأن السيد أحمد خليل ينتظر أجله الإداري بين الفينة والأخرى حين تحل لجنة تفتيش وزارية بالقنصلية العامة حسب مصادر موثوقة من داخل أروقة الوزارة الوصية ..
رابعا وهذا الأهم , السؤال المطروح هل فعلا الوزارة الوصية لا تعلم ما يجري منذ سنوات بالقنصلية المغربية بتورينو ؟؟ رغم أن الموظفين المحليين بالقنصلية الذين تم الإستعانة بخدماتهم سنة 2001 , ولم يتم التأمين عليهم إلا سنة 2009 ؟؟ يعني أنهم إشتغلوا لسنوات عديدة في النوار ، * IN NERO * يبقى السؤال مطروح هل بإرادتهم ؟؟ أم لا ؟؟ ولماذا لم يتكلموا طوال هذه السنوات ؟؟ ولم يذهبوا للنقابات العمالية الإيطالية لتقديم شكاوي رسمية ضد الإدارة العامة للقنصلية بتورينو بتهمة التهرب الضريبي ؟؟
ثمان سنوات من التهرب الضريبي ضد الدولة الإيطالية مورس بشكل رسمي من طرف تمثلية ديبلوماسية مغربية بالخارج ؟؟ فمن المسؤول عن هذا الإنتهاك القانوني والإداري الخطير لمواطنين مغاربة ذنبهم الوحيد أنهم إشتغلوا بمصلحة قنصلية مغربية بالخارج ؟؟
ونتساءل لماذا إقتحم أفراد من الشرطة الإيطالية * POLIZIA * السنة الماضية القنصلية المغربية بتورينو من أجل القبض على مهاجر مغربي متهم بتجارة المخدرات ؟؟
وهذا إنتهاك خطيرلبنود إتفاقية جنيف الدولية الخاصة بالعلاقات الدولية بين الدول ، والتي تضمن الحصانة الديبلوماسية للقنصليات ، فلماذا تجرأت قوات من الأمن الإيطالي على إقتحام تمثيلية ديبلوماسية مغربية بهذا الشكل ؟؟ لأن مختلف فروع الأجهزة الأمنية الإيطالية ولاسيما الإستخباراتية تعلم ما يحدث داخل القنصلية وخارجها من إنتهاكات خطيرة للقانون الإيطالي والمغربي بإدارة مباشرة من القنصل العام أحمد خليل من وراء الستار ، لكن في الواجهة موجود دائما الموظف المحلي عبد الهادي ,,,,,
خامسا , فعلا يمكن الجزم بأن هناك مافيا إدارية بالقنصلية العامة المغربية بتورينو تمارس بشكل أبشع جميع أنواع التجاوزات القانونية والإدارية تحت أعين القنصل العام أحمد خليل وتحت مجهر السلطات الأمنية الإيطالية بجهة البيومونتي المحلية منها والجهوية والوطنية ...
وفي الختام , هناك أسئلة جوهرية تطرح على مسؤولي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ،لماذا دائما في السنوات الأخيرة , يتم تعيين قناصلة بالديار الإيطالية على وشك التقاعد الرسمي أو موظفين سامين لأول مرة يمارسون منصب قنصل عام للمملكة المغربية بالخارج ؟؟ والأمثلة عديدة يعلمها القاصي والداني ؟؟ ألا تعد سياسة التعيينات الأخيرة للقناصلة إستهانة كبرى بأفراد الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا ؟؟ أي أنهم ينظر إليهم أنهم المواطنين من الدرجة الثانية رغم أنهم يصل تعدادهم السكاني ما يقارب 600.000 نسمة ؟؟ وأول جالية مغربية بالخارج ترسل تحويلات مالية كبيرة تقدر ب 300 مليون أورو سنويا , لكنهم مع الأسف ليسوا كباقي الجاليات المغربية المقيمة بدول الإتحاد الأوروبي ؟؟؟


يتبع ...


للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي ..


.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج








Advertisement

رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://choroknews24.com/news5310.html
نشر الخبر : admin
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات ()
طباعة الصفحة
التعليقات ()
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.