الخبر:خفايا وأسرار مقتل المهاجرة المغربية سعاد العلو وإختفاء جثتها لحد الآن ؟؟ ولماذا إعتقل صاحب وكالة الأسفار للحج والعمرة ببريشيا ؟؟؟ الجزء الأول ؟؟
(الأقسام: إفتتاحية)
أرسلت بواسطة admin
السبت 16 يونيو 2018 - 12:33:32

لاحديث في مدينة ابريشيا ونواحيها بين أوساط أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمدينة والنواحي إلا عن تطورات قصة مقتل المهاجرة المغربية سعاد العلو وعدم وجود جثتها لحد الآن ؟؟؟ رغم أن أجهزة الأمن الإيطالية المحلية ألقت القبض على زوج الفتاة السيد عبد المجيد البيتي المقيم بمدينة بيرغامو لأكثر من سنتين متهمة إياها بقتلها وإخفاء جثتها ، لأن إحدى كاميرات بشوارع فيا ميلانو ، *via milano * إلتقطته وهو يضع كيسا كبيرا من البلاستيك داخل سيارته ، وهذه الحجة الوحيدة التي بيد المحققين الأمنيين بإشراف بطبيعة الحال النيابة العامة لمدينة ابريشيا ..
لكن السؤال المطروح ،كيف تطورت الأمور بين المرحومة سعاد العلومي وزوجها السيد عبد المجيد البيتي لتنتهي العلاقة بينهما لهذه النهاية الدراماتيكية ؟؟ وهل هناك أطراف خارجية كان لها دور كبير في إنهاء حياة سعاد العلومي ؟؟

المعلوم أن السيد عبد المجيد البيتي فعل ما بوسعه كباقي الأزواج المهاجرين المغاربة المقيمين بالديار الإيطالية ، وذاق الأمرين من أجل الحصول على الإلتحاق العائلي طبقا لقوانين الهجرة الإيطالي ، كل هذا من أجل تكوين أسرة مغربية هادئة كان برضى زوجته المرحومة سعاد العالومي الذي كان يكبرها بأكثر من عقدين !!!
لكنها بمرور حوالي عشر سنوات لم تعد المرحومة سعاد العلو بالحياة التي رسمها لها زوجها السيد عبد المجيد البيتي حسب شهادات لأطباء نفسيين أجروا معها لقاءات ماروطونية لمنحها شهادات طبية تؤكد أنها تعرضت للعنف الجسدي والجنسي من زوجها للتخلص منه نهائيا لكن هؤلاء الخبراء رفضوا تزكية إتهاماتها ..
الأمور تطورت بشكل دراماتيكي لدرجة أن المرحومة السيدة سعاد العلو إنتقلت من ربة بيت وزوجة تنتظر زوجها في كل مساء حين عودته من العمل ، إلى فتاة تريد أن تمارس وتعيش الحياة الجنسية طول وعرض ، وهنا ستلتقي بأحد مالكي وكالة الأسفار للحج والعمرة المتزوج و المعروف ببريشيا عن طرق إحدى صديقاتها المقربات ، وحسب مصادر موثوقة شوهدت معه لأكثر من مرة في إحدى الملاهي الليلية بمدينة ميلانو، والذي يحمل إسم أوتار ،ولهذا تم إعتقاله بمجرد وصوله لإحدى المطارات الإيطالية الموجودة بجهة لومبارديا نظرا لأن أجهزة الأمن الإيطالية وجدت في هاتف المرحومة آثار مكالمات بينها مما أثار الشبهات حوله ؟؟ ولولا شهادة إحدى خليلاته التي إعترفت في محضر رسمي بأن لها علاقة غير شرعية معه لما تم إطلاق سراحه ...
أسئلة عديدة تطرح في هذه الكارثة الإنسانية ؟؟؟ لماذا هناك العديد من المهاجرات المغربيات اللواتي بمجرد ما تحصل على الإقامة الإيطالية تتمرد أولا على زوجها ؟؟ وتساهم بشكل كبير في التفكك الأسري التي تعيشه العديد من العائلات المغربية بالديار الإيطالية ؟؟؟
كأنهن يستعملن الأزواج كمطية للوصول للديار الأوروبية من أجل ماذا ؟؟ ممارسة الحرية الجنسية بأبشع الصور ؟؟ وللإغتناء بشكل سريع ؟؟؟ لكنهن في نفس الوقت يفقدن ما هو أغلى إحترام أنفسهن أولا ؟؟ وإحترام أفراد الجالية المغربية والمجتمعات الأوروبية التي يعشن فيها ..
لكن يبقى السؤال المحوري هل كان مالك وكالة الأسفار للحج والعمرة ببريشيا أحد العوامل الأساسية للجريمة التي حدثت مؤخرا بالمدينة وكان بطليها المرحومة سعاد العلومي وزوجها عبد المجيد البيتي ؟؟؟ لأنه شوهد معها في إحدى الملاهي الليلية بميلانو لأكثر من مرة وهما في قمة الرومانسية ؟؟
وياترى ماذا سيكون موقف المقربين منه أو أفراد عائلته لوعلموا بقصصه الغرامية المتعددة ببريشيا ونواحيها ؟؟ لاسيما أنه يرفع شعارات إسلامية بإسم جماعة الدعوة والسنة ؟؟ ويشتغل سنويا في الحج والعمرة بإسم الدين وهو يمارس بشكل يومي الزنى والفاحشة ؟؟؟
للعلم أن آخر التسريبات الصحفية حسب المصادر الموثوقة بأجهزة الأمن الإيطالية المكلفة بالتحقيق في جريمة قتل المهاجرة المغربية سعاد العلومي تشير وكيل النيابة العامة المكلف بالقضية أمر بإجراء تحليل علمي للتراب الموجود على حذاء الزوج عبد المجيد البيتي المتهم الوحيد في القضية الآن ..
الضحية الأولى والأخيرة في الكارثة الإنسانية هم الأبناء الذين فقدوا في لحظة الأم سعاد العلو التي إنتقلت لدار البقاء ، والأب عبد المجيد البيتي الموجود تحت الحراسة النظرية في إحدى السجون الإيطالية ، والموجودين الآن في إحدى مراكز الإيواء الإجتماعية المخصصة للقاصرين ...
لهذا المرجو من مصالح الإدارة العامة للقنصلية العامة المغربية بميلانو تتبع نتائج هذه الكارثة الإنسانية والعمل ما أمكن للحفاظ على ماتبقى من أفراد الأسرة المغربية ، ولاسيما الأبناء لكي لا نفقدهم إلى الأبد ؟؟؟

يتبع ...


ملاحظة : المقال.... أرسلناه إلى السفارة و القنصلية السعودية بروما...
...................... السفارة والقنصليات المغربية بايطاليا
.....................وزارة الحج والعمرة السعودية
......................وزارةالشؤون الخارجية والتعاون المغربية
......................وزارة الجالية والهجرة المغربية
......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية


قام بإرسال الخبرالشروق نيوز 24
( http://choroknews24.com/news.php?extend.5201 )