الخبر:جريمة شنعاء داخل أسوار القنصلية العامة المغربية ببولونيا ، والضحية المحاسب الجديد السيد عبد المجيد !!! الخفايا والأسرار؟؟
(الأقسام: إفتتاحية)
أرسلت بواسطة admin
الاثنين 01 أكتوبر 2018 - 22:50:33

يوم بعد يوم تنكشف الفضائح والجرائم الفضيعة التي إرتكبها القنصل العام ببولونيا محمد كامل ليس في حق أفراد الجالية المغربية المقيمة بجهة إيميليا رومانيا وتوسكانا وأمبريا رجال ونساء ، ولكن هذه المرة في حق المحاسب الجديد للقنصلية السيد عبد المجيد ، إذ بأمر مباشر من السيد القنصل العام الموظف المحلي المدعو هشام الذي تم توظيفه في القنصلية في عهد القنصل العام السابق الذي أعفي من مهامه جراء الغضبة الملكية المشهورة سنة 2015 على القناصلة والدبلوماسيين المغاربة بالخارج ، السيد إدريس رشدي ، أو الإرهابي الإداري رقم 1 ، هذا السائق المخلص للقنصل العام الجديد و والسمسار الذي يرافق ضحاياه من النساء لمكان يبعد عن القنصلية ب 2000 مترليذهب بهن للإقامة الدبيلوامسية من أجل إشباع نزواته الجنسية الشاذة ، هذا الموظف المحلي الذي كان دائما يخلق المشاكل ويتشاجر مع المهاجرين المغاربة الذين يأتون لإستخلاص الوثائق الإدارية ، ولهذا كان يحرص كل يوم طوال أيام الأسبوع على الساعة 14.00 بإطلاق هذا الكلب الشرس يجول ويصول داخل أسوار القنصلية من أجل منع أفراد الجالية المغربية من الدخول بحجة أن الوقت إنتهى لإستقبال المزيد من المهاجرين ..
أسئلة عديدة تطرح ،لماذا الموظف المحلي هشام ينام في القنصلية ؟؟ وهل هذا الأمر في علم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ؟؟
ولماذا يربي كلب شرس في تمثيلية ديبلوماسية يزورها يوميا الرجال والنساء ، الأطفال منهم والشيوخ ؟؟ وهل يتوفر هذا الكلب الخطير على أوراق التأمين ومعقم حسب القوانين الصحية الإيطالية المعمول بها في هذا المجال ؟؟
وما هي الضرورة القصوى لتواجد كلب شرس من هذا النوع في وجود كاميرات المراقبة في كل مكان بالقنصلية ؟؟
حسب المصادر الموثوقة أن الكلب الشرس هاجم المحاسب الجديد للقنصلية ، عبد المجيد حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال ، حين كان على وشك الخروج من القنصلية هاجمه بشراسة في وجهه وصدره ورجليه ، لدرجة أنه يمكن أن يفقد إحدى أذنيه ..
المحاسب المصاب في كل جسده بجروح عميقة نقل على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي لمدينة بولونيا ، * OSPEDALE MAGGIORE * ، دون إخبار السلطات الأمنية المحلية الإيطالية بالحادث من طرف السلطات القنصلية ، وهذا ماجعل الأطباء المسؤولين بقسم المستعجلات بالمستشفى يخبرون الأمن الوطني الإيطالي على الفور ..
أيعقل أن أن ترتكب السلطات القنصلية المغربية ببولونيا هذا الخطأ البروتوكولي في ضرورة إخبار الأمن الإيطالي المحلي بمجرد وقوع هذا النوع من الحوادث ؟؟
ويبدوأن لجنة التفتيش الوزارية التي حلت بالقنصلية ، والمكونة من السفير محمد البصري ، المدير العام للشؤون القنصلية والإجتماعية المعروفة ب * DAX * ، ومدير مصلحة الموارد البشرية السيد عبد المنعم فلوس ، ومدير الشؤون القانونية بالوزارة السيد العسري المكلف بتتبع القوانين الدولية التي تخص المملكة المغربية على المستوى الدولي جاءت من أجل فك لغز هذه الجريمة النكراء التي وقعت أطوارها داخل أسوار القنصلية المغربية ببولونيا ، وتقييم الموقف القانوني الذي يجب إتخاذه على المستوى الدبلوماسي والقانوني مع السلطات الإيطالية ...
كيف يعقل أن يطلق العنان لكلب شرس وخطير يجول ويصول داخل أسوار القنصلية من أجل منع المهاجرين المغاربة المقيمين بالجهة ؟؟ والذين يقطعون الكيلومترات من أجل إستخلاص الوثائق الإدارية التي هي رمز المواطنة ؟؟
وهل فعلا ، حاولت السلطات القنصلية المغربية التستر على هذه الجريمة لأن وضع الكلب غير قانوني لا على المستوى الصحي ولا على مستوى الإجراءات القانونية المتعلقة بتربية الكلاب الشرسة ؟؟
لاشك أن هناك من المسؤولين المغاربة بالديار الإيطالية وداخل أرض الوطن تضايقوا وغير راضين من نشرنا تفاصيل قضية التحرش الجنسي للقنصل العام محمد كامل الذي تم نعته بالوحش الآدمي من طرف العديد من المهاجرات المغربيات الضحايا الحقيقيين لجريمة لا يمكن لأحد أن يتصور حجمها لا على المستوى الأخلاقي ؟؟ ولا على المستوى الإنساني ؟؟
السؤال الحقيقي الذي يجب طرحه ؟؟؟ كيف لم يتم كشف هذا القنصل العام محمد كامل الإرهابي الإداري رقم 2 ، والوحش الآدمي ، والشاذ الجنسي طوال إثنتى عشر شهرا من الإنتهاكات الخطيرة لمبادئ حقوق الإنسان ، ولحقوق المواطنة ؟؟ ، وهو الذي كان يستدين من كل مهاجر مغربي مخلص لوطنه يلتقي به من أجل التكفل بمصاريف أخته المقيمة الغير الشرعية بإحدى مدن الجنوب الإيطالي ، ديون تعد بالآلاف من الأورو لم يردها لحد الآن ..
نحن نقوم بدورنا الرقابي المهني الصرف طبقا لدستور 2011 ،و في إطار سياسة الموقع التحريرية التي نهجها منذ إنطلاقه سنة 2013 ألا وهي محاربة الفساد والمفسدين بالمؤسسات الدبلوماسية المغربية بالخارج ، وفضحهم أمام المسؤولين بالإدارة المركزية بالرباط ، والدفاع عن مصالح وحقوق أفراد الجالية المغربية بالخارج سواء كانوا رجال أو نساء , شباب أو شابات وإبلاغ صرخاتهم لرئيس الدولة المغربية الملك محمد السادس ..
ونتمنى أن يقوم هؤلاء المسؤولين المكلفين بالرقابة بدورهم الحقيقي ، وأن لا يحاولوا تغطية الشمس بالغربال كما يقولون ، بحجة الحفاظ على سمعة وصورة المملكة المغربية بالخارج ، وأن لا يرفعوا تقارير كيدية ضد النشطاء الإعلاميين منهم والجمعويين الذين يتصدرون رأس الحربة في هذه الحملة الإعلامية الشرسة ضد المفسدين ، لأننا على كل حال سيصلنا مجمل ما يكتبون ضدنا ، لأنه هناك رجال وطنيون مخلصون صادقون بالمؤسسات الوطنية يتقاسمون معنا نفس مبادئ الحرب على الفساد والمفسدين بالتمثيليات الدبلوماسية بالخارج ...
من المفروض أن يطرح المسؤولين بديار المهجر وبأرض الوطن لماذا هؤلاء النساء إلتجأن لمراسلي الموقع الإخباري {الشروق نيوز24 } ؟؟ ووضعوا بين أيديهم كل الأدلة المادية واللوجيستكية التي تدين بشكل قاطع ، الإرهابي الإداري رقم 2 والوحش الآدمي محمد كامل ؟؟؟
ولم يتوجهوا لتقديم شكايات رسمية للمسؤولين المغاربة الموجودين في القنصليات المغربية بالخارج ضد هذا الشاذ الجنسي ؟؟؟
الجواب على هذا السؤال نتركه لنفس المسؤولين المعنيين بالأمر، وللمسؤولين الكبار بالإدارات المركزية التي ينتمي إليها هؤلاء المسؤولين ,,,,,,,,
للعلم حسب مصادرنا , أن محمد كامل جنى أرباح غير قانونية تقدر ما بين 10.000 إلى 20.000 أورو جراء الإصلاحات التي جرت في القنصلية ، لأنه ببساطة كان يزور في الفاتورات ولا يشتغل إلا مع التقنيين الذين يوافقون على تضخيم الأرقام في كل مرة ..
كل المهاجرات المغربيات التسعة ضحايا التحرش الجنسي للإرهابي الإداري رقم 2 ينتظرن تقارير لجنة التفتيش الوزارية التي رفعت في حق هذا القنصل العام ، الوحش الأدمي الذي أساء بشكل خطير لسمعة وصورة المملكة المغربية بالديارالإيطالية !!!
وكل المهاجرين المغاربة بإيطاليا ينتظرون كيف سيعاقب الموظف المحلي ، السائق هشام الذي كان سببا مباشرا في الجريمة النكراء التي راح ضحيتها المحاسب الجديد للقنصلية عبد المجيد ؟؟؟ والذي يعرف كل التفاصيل للفضائح والجرائم الخطيرة التي إرتكبها محمد كامل منذ تعيينه قنصلا عاما للمملكة ببولونيا !!
وفي الختام ، هناك أخبارمتواترة بأن جهات إيطالية مختصة طلبت من شركة الهاتف الجوال الإيطالية سجل المكالمات الهاتفية الكاملة للرقم الهاتفي الذي كان يتواصل به محمد كامل مع ضحاياه المفترضين للوصول على ما يبدو لتفاصيل جريمة التحرش الجنسي ..

يتبع ....

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

.......................رئاسة الحكومة
........................الأمانة العامة للحكومة
........................رئاسة البرلمان المغربي
........................رئاسة مجلس المستشارين
........................رؤساء الفرق البرلمانية
.........................وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
.........................وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
..........................وزارة الجالية والهجرة
..........................وزارة النقل والتجهيز ..
..........................المجلس العلمي الأعلى بالرباط
...........................وزارة المالية
.........................مجلس الجالية
..........................مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
..........................الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
..........................السفارات المغربية بالخارج
..........................القنصليات المغربية بالخارج ..





قام بإرسال الخبرالشروق نيوز 24
( http://choroknews24.com/news.php?extend.5285 )