Advertisement

24 ساعة

أكذوبة إعتراف ثمانية عشر بلدية محلية إيطالية بشمال جهة البيمونتي بالحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية !! يا ترى من وراء نشر هذه الترهات ؟؟ هل بعلم السفير الجديد يوسف بلا والمستشار بالسفارة المغربية بروما ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس ..

في الحقيقة كانت مفاجأة كبيرة وصادمة أن ينشر الموقع الإلكتروني الأول بالمغرب /هسبريس/ الذي حصل على هذه السنة على تمويل عمومي من وزارة الثقافة والإتصال بمبلغ مالي يقدر ب 600.000 درهم مقال بعنوان ” مدن إيطالية تدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية ”
مع الأسف المقال أولا ، لا يعرف كاتبه وهذا يطرح في حد ذاته علامات إستفهام عديدة ؟؟ والمعروف بين الصحافيين داخل المغرب وخارجه أن /هسبريس/ مقربة بشكل كبير من دوائر القرار بالمملكة ومن المسؤولين داخل أرض الوطن وخارجه , وتخدم دائما الرؤية الرسمية بدول المهجر والإقامة ، وتجد الصحافيين والمراسلين التابعين لها مقربين من السفراء والقناصلة والمستشارين ,,,
ولكن لم يسبق لهذا الموقع المحترم أن نشر أكاذيب وترهات لا أساس لها من الصحة ، ولاسيما فيما يتعلق بالقضية الوطنية على المستوى الدولي ، فمن هي الجهة أو المسؤول الدبلوماسي بالسفارة المغربية بروما الذي دفع هذا الصحفي المجهول لنشر هذه الإشاعة الكاذبة ؟؟
ثانيا ، عمداء البلديات بشمال جهة البيمونتي الذين ذكر في المقال أنهم يؤيدون الحكم الذاتي بالصحراء المغربية أغلبيتهم ينتمون لرابطة الشمال العنصرية يوجدون في أقاليم نائية أغلبها جبلية صغيرة الحجم على المستوى السكاني همهم الوحيد التدبير الإداري والمالي لمناطقهم ..
ثالثا ، هؤلاء كان سبق أن زارهم السفير السابق بروما حسن أبو أيوب وأخذ معهم صور تذكارية نشرت على موقع التواصل الإجتماعي * الفيسبوك *
رابعا ، المعلوم أن المكتب الفدرالي لرابطة الشمال العنصرية هو المخول حصريا للتحدث في السياسة الخارجية للحزب وإتخاذ المواقف من القضايا الدولية ، ومنها بطبيعة الحال قضية الوحدة الوطنية للمملكة ,, ويمنع على الفروع المحلية للرابطة التحدث في القضايا الدولية أو التعبير عن مواقف معينة حسب القوانين الداخلية لرابطة الشمال ” La Lega Nord ”
لوكان الخبر صحيح لنشرته الصحف الإيطالية الورقية منها والإلكترونية ، ولسارع أحد المسؤولين المعروفين بالسفارة المغربية بروما لتمرير هذا الموقف السياسي للعمداء لأكبر الصحف الوطنية الكبرى ,,,,
هؤلاء الذين يرجون لهذه الأكاذيب والإشاعات أنفسهم لا يعرفون الخطوط العريضة لتفاصيل الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية سواء المستوى السياسي أو الإقتصادي أو المالي ,,
ألم يفكر هؤلاء أن إنفصاليي البوليساريو سيترجمون المقال للغة الإيطالية وسيرسلونه لعمداء البلديات المعنيين بالأمر ؟؟ كيف سيكون موقف المسؤولين السياسيين المحليين حين يكتشفون أن الموقع الألكتروني الأول بالمملكة نشر مواقف لم يتطرقوا لها أصلا أثناء اللقاء التواصلي مع السفير الجديد بروما ؟؟ ولماذا السفارة المغربية بالعاصمة الإيطالية لم تنشر بيان علامي لتكذيب أو تأكيد الخبر ؟؟
ألن تتضرر العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية والجمهورية الإيطالية من نشر هذه الأكاذيب والترهات التي لا أساس لها من الصحة ؟؟ وهل فعلا السفير أو غيره من المستشارين متورط في نشر هذه المغلوطات ؟؟ ألم يفكر هؤلاء المسؤولين الذين روجوا أو كانوا وراء نشر هذا المقال عن ردة عمداء هذه البلديات ؟؟ ولا سيما المكتب الفدرالي لرابطة الشمال العنصرية ؟؟
ألم يفكروا هؤلاء أنهم يكذبون على الملك محمد السادس رئيس الدولة المغربية وصاحب الكلمة العليا في السياسة الخارجية ؟؟ ويا ترى كيف سيكون موقف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة من هذه الحادثة ؟؟
وهل في علم المستشاربالسفارة المغربية بروما الحامل لدرجة مراقب عام عام التابع للمديرية العامة للدراسات والمستندات ما نشر على موقع هسبريس ؟؟
وهل يحاول هؤلاء أجمعين سواء الرسميين منهم أو الجمعويين تحقيق نصر دبلوماسي وهمي سيضر بالعلاقات الدبلوماسية مستقبلا بين المغرب وإيطاليا ؟؟
هذه الحادثة تذكرنا بلقاء ابريشيا الذي كان محوره المغرب قنطرة بين دول البحر الأبيض المتوسط فروج له من طرف بعض المواقع الإلكترونية على أنه ملتقى خصص عن القضية الوطنية الأولى للمملكة وردا عن تحركات جبهة البوليساريوبجهة لومبارديا ، والحقيقة أنه لم يكن كذلك ,,
مواجهة إنفصاليي البوليساريو لا تتم عبر نشر حقائق مغلوطة وأكاذيب وإشاعات بل تنظيم ندوات في كل الجهات والمدن الإيطالية لشرح الخطوط العريضة للحكم الذاتي بالصحراء المغربية ، وأن المشكلة الحقيقية هي الصراع القائم منذ أكثر من أربعة عقود بين النظام العسكري الحاكم بالشقيقة الجزائر والمملكة المغربية ,,,
وفي الختام ، يمكن الجزم أن تحركات السفير المغربي الجديد بروما السيد يوسف بلا في العديد من الجهات الإيطالية توحي أن للرجل أجندة دبلوماسية تهدف لإصلاح ما أفسده حسن أبو أيوب على جميع المستويات ، لكن عليه أن لا يستمع للطاقم الدبلوماسي القديم المجود حوله ولا لأزلام السفير السابق الموجودين في كل مكان بالديار الإيطالية ، وإلا ستبقى تجول عناصر إنفصاليي البولساريو في كل الجهات والمدن الإيطالية ,,,

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

48 + = 53