Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

أنصفونا يا صاحب الجلالة !!!

Advertisement

فرحان إدريس ….

سيدي جلالة الملك حفظكم الله ورعاكم!!!
أولا وقبل كل شيء , أتوجه إلى سيادتكم بأجمل عبارات التهاني بمناسبة عيد اعتلاء سيادتكم على عرش أسلافكم المنعمين متمنيا أن يدخله الله عليكم وعلى المواطنين المغاربة في كل مكان بالخير والبركة والزيادة المطردة في الأوج الذي نراه على كل المستويات في ظل قيادتكم.
وأنا مواطن مغربي أعيش في الديار الإيطالية لمدة تقارب 25 سنة، عشت فيها في مدينة ميلانو واعتبرت نفسي من جنود الخفاء الأوفياء لوطنهم ولملكهم لأشتغل وأعمل بنزاهة وبمبادئ ترعرعت عليها في المغرب وتمسكت بها في المهجر بحيث لم أغفل عنها ولو لحظة واحدة أولا من خلال عملي في مجالات اجتماعية ومؤسساتية إيطالية مختلفة وثانيا من خلال عملي التطوعي في كثير من المناسبات ومن خلال المشاركة وتنظيم مبادرات في إطار جمعيات حقوقية وإنسانية مختلفة تهتم بمساعدة ودعم المهاجرين في إيطاليا وتكريس حقوقهم والدفاع عنها بالإضافة إلى سعيي يوميا إلى تعريف الإيطاليين بوجه المغرب الحقيقي في مساره الديمقراطي والاقتصادي والإنساني.
وفي هذا السياق ولقوة تفهمي لتدريجية إقناع بعض إخوتنا المغاربة بتغيير السلوك والخطاب سواء كانوا ينتمون إلى جهات رسمية من موظفين في الأسلاك الدبلوماسية أو الوزارات أو غير الرسميين من المواطنين العاديين كنت دائما لا أعمل على التقرب “الكلاسيكي” من الجهات الرسمية المغربية مع الرغم من سداد كثير من الخدمات لفائدتها باعتبار تسديد تلك الخدمات لوطني ولأبناء جاليتنا في المهجر.
وكنت من هؤلاء المغاربة الصامتين الذين أطلقت عليهم تسمية “مؤرخي الهجرة في إيطاليا وفي ميلانو” بحيث على مرور السنوات كانوا يسجلون بصمت كل التجاوزات والسلوكات الغير اللائقة التي كان يعتمدها بعض موظفي الأسلاك الدبلوماسية في إيطاليا وبعض موظفي وزارة الهجرة في التعامل مع أفراد الجالية وغيرهم وكنت دائما من الساكتين لأنني كنت أتعامل بمبدأ التغيير التدريجي الذي ذكرته سابقا.
وكي لا أطيل على جلالتكم، فإن موضوع رسالتي اليوم هو التالي:
– رشحني القنصل العام السيد القادري بوتشيش السابق رحمه الله في السنتين السابقتين قصد مشاركتي في عيد عرشكم المجيد بالمغرب بسبب سدادي لخدمات مختلفة ولا تعد تدخل في صميم مهنتي من أجل الوطن ومن أجل الجالية أثناء طول تواجده في مهمته.
– وبينما أصبحت تراودني فكرة التغيير الذي بدء يقع على هذا طرق الترشيح قلت وأخيرا بدء موظفو أسلاكنا الدبلوماسية في عدم استعمال الرشوة والزبونية والقرابة في هذا الشأن لكن بعد إيداعي لملف الترشيح المطلوب في القنصلية، ابتدأت الألاعيب والزبونية والرشوة مرة ثانية فرأينا ملفات تجار مخدرات تودع قصد حضور حفل الولاء وملفات سيدات و رجال لا يعرفون على الساحة بتاتا تفبرك لتقدم للترشيح في المشاركة وإلى غير ذلك من أساليب كنت قد اقتنعت بتلاشيها لكن مع الأسف كانت دائما حاضرة.
– في تلك المناسبة لم يفدني أي أحد بمكانيزمات الترشيح والإقصاء لحضور هذا الحفل الميمون، وكان غياب الشفافية دائما حاضرا وعدم التصريح الصريح باسم الجهة المسئولة عن ذلك دائما حاضرا فرجعت مرة أخرى إلى التفكير بأن الوقت لم يحن بعد لتغيير السلوكات التي ذكرتها مسبقا واكتفيت في تلك المناسبة بإعادة برمجة عملي و عطلتي وحياتي والاستمرار في تطبيق قناعاتي ومبادئي التضامنية.
– بينما أنا في مكتبي اتصل بي لإخباري أنه ترشيحي مرة أخرى لحضور الولاء هذه السنة،أحسست فعلا
أنه رد إلي إعتباري معنويا كناشط وفاعل جمعوي وكخبير في الهجرة بايطاليا ،وتلاشت أمام عيني قصص الأموال والرشاوي التي دفعت وتدفع من أجل المشا ركة في هذا العيد الوطني المقدس “عيد العرش”.وفعلا أتخذت الإجراءات وصارت الأمور بشكل طبيعي ورتبت نفسي مع الجهات المعنية بالقنصلية المغربية أو بوزارة الجالية التي أكدت لي الحجز في الطائرة ذهابا وإيابا وفي الفندق ….
ولكن قبل يوم من سفري فوجئت برسالة صوتية مستعجلة بأن أتصل بالسيدة نادية المسؤولة عن ملف حضور حفلة الولاء لموطني الخارج !!!! كانت صدمة كبيرة حين أخبرت أنه تم إلغاء سفري !!!؟؟؟؟
وجاءتني رسالة مكتوبة عن طريق البريد الإلكتروني الشخصي : تقول لأسباب لوجيستية نعتذر عن
عدم حضوركم هذه السنة لحفلة الولاء ونعدكم أن تكون لكم الأولوية في السنة المقبلة …!!!!!
لم أصدق ما قرأت وأحسست أنه لا قيمة لمواطني الخارج لأنه يعامل بهذا الشكل و بهذه الطريقة …!!
لماذا ؟؟؟لأنني رتبت أمور حياتي على هذا السفر ورددت عروض العمل التي جاءتني ….
لهذا ذهبت إلى السيد القنصل العام بميلانو لأستفسر عن الأمر …بمجرد مارآني قال لي هل إستعدت للسفر ؟؟؟؟ فأخبرته بالقصة كاملة ..فاستغرب …وقال أنا لا أعلم شيئا عن هذا الموضوع …وقال هذا إستهزاء بمواطني الخارج من الجهات المسؤولة عن هذا الملف ؟؟؟؟؟
وكما يقال المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين …ولكنني لدغت يا صاحب الجلالة …وتلاعبوا بي وأهانوني مرتين …!!!! كيف يحصل هذا وأنتم يا صاحب الجلالة ملك االفقراء والضعفاء بالمغرب …ونعلم ونسمع دائما في خطاباتكم أن مواطني الخارج في صلب أولوياتكم وإهتماماتكم الأولى…فليس لنا والله بعد الله ورسوله إلا أنتم يا صاحب الجلالة ..!!!!!
هذه رسالة وشكاية لواحد من رعاياكم الأوفياء والمخلصين للوطن والعرش بشمال إيطايا …أنصفونا يا صاحب الجلالة !!!!أنصفونا يا صاحب الجلالة !!! أنصفونا يا صاحب الجلالة !!!!!

في المقال المقبل الكشف عن الجهات التي تلاعبت بهذا الملف .؟؟؟

الشروق نيوز 24….يتبع ….

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

42 + = 52