أين سفير المملكة بروما السيد يوسف بلا والمستشار المتغطرس للادجيد بالسفارة مما نشرته وكالة الأنباء الإيطالية أنسا “Ansa ” حول التدخل العسكري المشروع للقوات المسلحة الملكية في منطقة الكركرات على لسان سفير البوليساريو بروما ؟؟

0 504
Advertisement

فرحان إدريس…

مع الأسف للمرة الألف , تؤكد الدبلوماسية المغربية ومستشاري لادجيد بدول المهجر أنهم في سبات عميق , كلما تعلق الأمر بقضية الصحراء المغربية وشرح تطوراتها الميدانية لوسائل الإعلام الأوروبية والغربية عموما ..
الحدث البارز التي عرفته الأقاليم الجنوبية المغربية يوم الجمعة الماضي , وتناولته معظم المواقع الإلكترونية المغربية والدولية على السواء والقنوات الفضائية وغصت به صفحات شبكات التواصل الإجتماعي المختلفة , هو التدخل القوي للقوات المسلحة الملكية المغربية في منطقة الكركرات من أجل فتح الطريق التجاري الرابط بين المغرب ودولة موريتانيا الشقيقة , التي سيطرت عليه منذ 20 أكتوبر الماضي الميلشيا المسلحة الإنفصالية لجبهة البوليساريو ..
أكثر من ثلاثة أسابيع ومرتزقة البوليساريو بزي مدني يعرقلون القوافل التجارية والشاحنات الكبرى الآتية من دول الساخل الغربي الإفريقي وموريتانيا إلى المغرب أمام أعين العناصر الأممية لبعثة المينورسو ..
حوالي شهر من النداءات الدولية والإقليمية لميلشيا البوليساريو من أجل التوقف عن هذه الإنتهاكات الخطيرة التي تمس في العمق طريق محوري في التجارة الدولية بالساحل الإفريقي ..
الخطوة العسكرية المغربية جاءت بعد التقرير الأممي الذي جاء في صالح المملكة , التي أعطت الوقت الكافي للدبلوماسية الدولية والأممية لوقف هذه التحرشات في الحدود البرية المغربية ..
على المستوى الداخلي , كانت هناك تعبئة شاملة لشرح التدخل العسكري للقوات المسلحة الملكية ، ولهذا عقد إجتماع إستثنائي جمع كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني والمستشار الملكي فؤاد علي الهمة ووزيرالشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة ووزير الداخلية عبد الواحد لفتيت مع زعماء الأحزاب السياسية , سواء الموجودة في الأغلبية الحكومية أو في المعارضة لشرح تفاصيل التدخل العسكري بالمعبر الحدودي الكركرات والأهداف المنشوذة من هذه العملية ..
لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة , هل تحرك سفراء المملكة ومستشاري لادجيد بالخارج بشكل متوازي مع هذه العملية العسكرية المشروعة في حماية الحدود البرية المشتركة مع موريتانيا بعقد ندوات إعلامية مع وسائل الإعلام الأوروبية لشرح تفاصيل تدخل القوات المسلحة الملكية في المعبر الحدودي بالكركرات ؟؟
وشرحوا ماهي الدوافع الحقيية وراء هذا التدخل العسكري المشروع دوليا والمتماشي مع القرارات الأممية ؟؟

http://www.ansa.it/sito/notizie/mondo/africa/2020/11/13/polisario-aggrediti-dal-marocco-e-iniziata-la-guerra_f740114d-de2a-44f7-9fc0-0333c10e59b2.html

على العكس هو الذي حصل ، والدليل الحي ما نشره الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الإيطالية المعروفة ب أنسا ” Ansa ” الذي صرح فيه سفير البوليساريو بإيطاليا بأن هذا التدخل العسكري هو نهاية لإتفاقية وقف النار بين المغرب والجبهة الإنفصالية ..
هذا السفير الإنفصالي الذي لم يتطرق في حديثه عن الإنتهاكات الخطيرة التي قامت بها منذ شهر أكتوبر المليشيات المسلحة التابعة للبوليساريو من عرقلة القوافل التجارية والشاحنات التي ظلت لأكثر ثلاثة أسابيع محاصرة على الحدود المغربية الموريتانية تعرضت فيه لكل أنواع النهب والسرقة لبضائعها..
مرة أخرى يظهر سفير المملكة بروما ومستشار لادجيد المتغطرس المعروف بالسفارة بـأن ممثلي البوليساريو دائما يسبقونهم بخطوات على مستوى التواصل الإعلامي مع مختلف وسائل الإعلام الإيطالية المختلفة ..
لماذا الدبلوماسيون والمستشارون الأمنيون الموجودن بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج المكلفون حصريا بقضية الصحراء , ويتقاضون شهريا آلاف من الأورو مع تعويضات الإقامة والتنقل بالسيارة والبنزين لا يكونون هم السباقين لهذه الخطوة الإعلامية الإستباقية ؟؟
لماذا لم يجندوا المواقع الإلكترونية المختلفة لشرح التدخل العسكري للقوات المسلحة الملكية في منطقة الكركرات ؟؟ لماذا لم يحركوا أبواقهم الجمعوية المعروفة بإيطاليا للخروج على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة لشرح أبعاد العملية العسكرية في منطقة الكركرات ؟؟
حين قلنا سابقا أن ممثلي الدبلوماسية المغربية ومستشاري لاجديد بالخارج يتصرفون دائما في قضية الصحراء طبقا لساسية رد الفعل , خرجت علينا مواقع الصحافة الصفراء تتهمنا بالعمالة للجزائر والبوليساريو وبخيانة الوطن والملك ..
لكن ما صرح به سفير الجمهورية الوهمية بروما تؤكد بشكل قاطع هذه الفرضية ، إذن أن سفراء المملكة بالخارج ومستشاري لادجيد بارعين فقط في تجنيد عملائهم بالخارج لممارسة السب والقذف والتشهير ضد فعاليات جمعوية وإحقوقية وإعلامية , ذنبها الوحيد أنها تفضح الفساد المالي والريع الإقتصادي المتحكم في ترويح قضية الصحراء المغربية بدول المهجرأو الخارج عموما ..
أين سفيرالمملكة بروما السيد يوسف بلا والمستسشارلادجيد المتكبر بالسفارة من هذه الخرجة الإعلامية لسفير البوليساريو بروما ؟؟ لماذا لحد الآن لم يتحركوا لشرح لوسائل الإعلام الإيطالية المغالطات التي قالها هذا السفير الإنفصالي على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الإيطالية لرسمية ؟؟
وفي إتصال هاتفي مع أحد الفعاليات الجمعوية الشابة بإيطاليا المعروفة بنشاطها القوي في القضية الوطنية للمملكة الأولى للتعليق حول نشرته مؤخرا وكالة الأنباء الإيطالية قال بالحرف الواحد : مع الأسف الخاسر الكبير هو الوطن ،لوتركوا فعاليات المجتمع المدني تشتغل لما كان هذا حالنا ؟
المغرب مهزوم إعلاميا على مستوى دول الإتحاد الأوروبي ، والدليل الأكبر هذه القصاصة لوكالة الأنباء الإيطالية الرسمية ” Ansa ” المضللة والذي يدل بشكل قاطع على أن من أنيطت له إدارة هذا الملف في سبات عميق ..

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي…

……………………الكتابة الخاصة لسي ياسين المنصوري ..
…………………….رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية والهجرة
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
……………………..وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
…………………….مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….للسفارات المغربية بالخارج ..

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 21 = 30