إنطلاق المنصة الإلكترونية لمركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم ” C.I.D.MDM “

0 88
Advertisement

فرحان إدريس….

منذ مؤتمر ابريشيا لسنة 2016 الذي أعلن عن ميلاد مركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم ، وفعاليات حقوقية داخل أرض الوطن وخارجه تعمل ليل نهار لتأسيس منصة إلكترونية لهذا المركز، الذي سيكون عبارة عن إستخبارات ذاتية  للامركزية لأفراد الجالية المغربية بدول المهجر والإقامة ، التي ستتوفرأخيرا  على جهاز أمني ومخابراتي يتضمن كل المعلومات والتحقيقات التي ستقوم بها الفعاليات الحقوقية الميدانية عن كل سفير أو قنصل أو مستشارأو أي موظف يعمل بالتمثيليات الدبلوماسية المغربية بالخارج ,,
بلغة أوضح ، سيكون أرشيف متكامل يلجأ إليه مغاربة العالم كلما ضعت الضرورة لاسيما سيتضمن عن سيرة ذاتية لأي ممثل للمملكة بالخارج ، وتقرير كامل عن مسيرته المهنية ، الإنجازات والإخفاقات والإنتهاكات إذا قام بها سواء في حق الموظفين أو في حق أي مواطن من مغاربة الخارج ,,,
بطبيعة الحال التقارير ستكون مرفوقة بصور الموظفين سواء الكبارمنهم أو الصغار المنتمين لمختلف الوزارات والمؤسسات العمومية التي ينتمون إليها ،عمل سيسهر عليه حاليا ما ستة عشر من المحققيين الميدانيين من مغاربة العالم سواء الجمعويين منهم أو الحقوقيين أو الإعلاميين الموزعين على عدد من دول الإتحاد الأوروبي وأمريكا وكندا وإفريقيا ودول الخليج العربي وبعض من الدول الأسيوية ,,
ولاننسى أنه سينشر بالموقع بشكل دوري تقارير مع الصور عن العملاء أي ( البركاكة والشكامة ) الذين يتجسسون على نشطاء أفراد الجالية المغربية سواء العاملين مع الأجهزة الأمنية المغربية الداخلية منها والخارجية مرفوقة بالأدلة والبراهين مع شهادات حية للضحايا من مغاربة العالم ,,,,
هذا الفيروس الذي ينخرفي جسد مغاربة العالم ويجعلهم مشتتين ومتفرقين أكثر فأكثر ، وتكثر فيما بينهم الصراعات لدرجة أنه تجد صفحات السب والقذق والتشهير بين نشطاء مغاربة الخارج تتصدرمواقع التواصل الإجتماعي المختلفة لحساب موظفين معلومين للمملكة بالخارج ,,
بالمقابل ، ستعمل الإدارة العامة لمركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم على إبراز الفعاليات الجمعوية والحقوقية والإعلامية والسياسية لأفراد الجالية المغربية بالخارج الناجحين والمتميزين بدول المهجر والإقامة ، وكيف تعامل معهم ممثلي المملكة المغربية الدبلوماسيين منهم والمستشارين ؟؟
ولإعطاء مصداقية دولية للتقارير الدورية المركز وقع شراكات مع منظمات حقوقية فرنسية وبريطانية وأمريكية لاتينية لمساعدته على جمع المعلومات بشكل دقيق عن جميع الموظفين السامين و العاملين بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج ,,,
لكن العمل الأساسي الآخر للمركز، سينصب على إنجاز تقارير شهرية عن الوزارات والمؤسسات العمومية المهتمة بقضايا الجالية ، ( وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ، وزارة الأوقاق والشؤون الإسلامية ، مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ، مجلس الجالية ) ، وغيرها من الوزارات والمؤسسات التي تحصل على دعم عمومي موجه لمغاربة العالم ,,,
الشأن الديني لمغاربة العالم سيكون هو الآخر محط إهتمام من طرف محققي مركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم في ضوء وجود العديد من المراكز الثقافية الإسلامية المغربية الكبرى بدول أوروبية معينة كفرنسا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا ، التي تكلف سنويا ما يقارب 131 مليون درهم كمنحة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية موجهة للحفاظ على الروحي للمهاجرين المغاربة بالخارج !!
لكن رغم ذلك ، العمليات الإرهابية التي وقعت بالديار الأوروبية كان وراءها شباب من الجالية المغربية بالخارج ، الذين ولدوا وتربوا وتعلموا في مؤسسات تربوية أوروبية ، لكنهم أصبحوا من أهم القادة العسكريين الميدانيين للتنظيمات المتطرفة كالقاعدة وداعش ,,,
يعني أن المساجد المغربية الكبرى بدول أوروبية معينة ، لاتقوم بدورها التأطيري والتربوي المفروض بين أوساط شباب الجالية الذين ينتمون للجيل الثاني والثالث والرابع ، المركز سيوضح هذه الإختلالات الكبيرة ، الأسباب والدوافع والنتائج ، وكيف تحول الحفاظ على الأمن الروحي لمغاربة العالم إلى بزنس كبير للشأن الديني ؟؟ بين عمداء المراكز الإسلامية المغربية ووسطاء من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وموظفين معلومين ؟؟ وظيفتهم الأساسية الحفاظ على الأمن الروحي لمغاربة العالم ؟؟
القضية الوطنية الأولى للمملكة ستحظي هي الأخرى بإهتمام كبير لدرجة أن فريقا كبير من المركز سيعمل على أرض الواقع لإنجاز تقاري وطرح الأسباب والجهات الداخلية والدولية التي كانت وراء بأن تظل هذه المشكلة قائمة لأكثر من أربعة وأرعين سنة دول حل ؟؟
المؤسسات البنكية المغربية بدول المهجر، التي تسيطر على أغلبية التحويلات المالية لأفراد الجالية المغربية بالخارج ، ستكون بلاشك مصدر إهتمام العاملين بالمركز لدورها الكبير في جعل مغاربة العالم أو مستثمر مالي وإقتصادي بالمملكة ، لكن هناك أسئلة عديدة مطروحة حول ما قدمته لحد الآن للجالية المغربية بالخارج ؟؟ وهل كانت في مستوى طلعاتهم سواء بدول المهجر أو بأرض الوطن ؟؟
مسؤولي أجهزة الأمن المغربية المختلفة بدورهم سيكونون تحت مجهر محققي المركز الموجودين داخل أرض الوطن ، الذين سيعملون على تحرير تقارير شهرية حول الأداء الميداني لولاة الأمن ورؤساء المناطق الأمنية والضباط بمختلف جهات ومدن المملكة ، إنجازاتهم الميدانية ، الإخفاقات ، الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان سواء المرتكبة في حق الموظفين في سلك الشرطة والأمن ،أو في حق المواطنين المغاربة المقيمين بأرض الوطن أو المهاجرين المغاربة القاطنين بدول المهجر والإقامة ,,,
هذا المركز سيختص بفضح الفاسدين والمفسدين داخل الوزارات والمؤسسات العمومية والمجالس الدستورية المختلفة والسفارات والقنصليات المغربية بالخارج بالأدلة والبراهين داخل أرض الوطن وخارجه ,,,
للعلم , أن أول ملف سينشر بمركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم عن المنسق الأمني للمديرية العامة للأمن الوطني السيد إدريس المنصوري ، الذي دائما يعطي الأوامر لفتح تحقيقات عن الصحفيين والمدونين على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ، الذين يفضحون الفساد المالي والإداري والأخلاقي بين صفوف ولاة وعمداء و رجال وضباط الأمن ,,
النيابة العامة الإيطالية والمحاكم الأوروبية ستكون الفيصل بين من يريد بناء مؤسسات ديموقراطية , لاسيما السيادية منها وأولئك المسؤولين الأمنيين الذين ينشرون الفساد في جميع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني دون علم حضرة المدير العام السيد عبد اللطيف الحموشي ،،،
الموضوعية والمهنية العالية في التحقيق الميداني مرفوقة بالأدلة والباهين ستكون الركيزة الأساسية لعمل مركز المعلومات والمستندات لمغاربة العالم في جميع القضايا المرتبطة بمصلحة الوطن ومصالح الجالية المغربية بالخارج ..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….المديرية العامة لحماية التراب الوطني ( الديستي )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الصناعة والإستثمار والتجارة والإقتصاد الرقمي
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 56 = 59