الأمين العام لمجلس الجالية يصرح : الحكومة ومجلي النواب والمستشارين يتجالهون قضايا ستة ملايين من مغاربة المهجر ومجلس الجالية بعد دستور 2011 !! وهذا هو الفرق بين رئيس مجلس الجالية اليساري الراديكالي إدريس اليزمي والإسلامي عبد الله بوصوف !!

0 12
Advertisement

فرحان إدريس ..

حين تتطرف للحوار الصحفي التي أجرته جريدة الصباح اليومية مع الأمين العام لمجلس الجالية ، الذي يحمل عنوان * الحكومة تتجاهل مجلس الجالية * تعرف الفرق بين بين رئيس مجلس الجالية السيد إدريس اليزمي والأمين العام عبد الله بوصوف ,,,
فالأمين العام رسم صورة سوداء عن تعامل الحكومات المتعاقبة منذ سنة 2011 لحد الآن , ولاسيما وزارة الجالية وشؤون الهجرة مع مجلس الجالية بحكم أنه مؤسسة دستورية إستشارية في قضايا الهجرة والمهاجرين ,,
وأكد أن حكومتي العدالة والتنمية تجاهلت بشكل تام قضايا الجالية , سواء في الحكومة الأولى التي ترأسها عبد الإلاه بنكيران أو في الحكومة الحالية برئاسة سعد الدين العثماني ,,
وكيف أن الحكومات المتعاقبة لم تكن لديها سياسة وطنية في الهجرة ؟؟ رغم أن الخطابات الملكية العديدة طالبت المشرع المغربي بضرورة تنزيل الفصول الدستورية 17، 18 ،19 و163 المتعلقة بقضايا الجالية على أرض الواقع ؟؟
لماذا هذا التجاهل التام من الأحزاب السياسية المغربية سواء الموجودة في الأغلبية أو المعارضة لقضايا الجالية المغربية بالخارج ؟؟
وكيف أن مجلسي النواب والمستشارين لم يستدعوا ولو مرة واحدة مسؤولي المجلس بحكمه المؤسسة الإستشارية الأولى الدستورية في قضايا الهجرة والمهاجرين ؟؟
الجالية المغربية بالخارج التي تعتبر أول قطاع الإقتصادي للمملكة سواء من حيث التحويلات المالية السنوية أو فيما يخص جلب العملة الصعبة ، لكنها تعاني من الإقصاء والتهميش من وزارات ومؤسسات عمومية مهتمة بقضايا مغاربة العالم ,,
لماذا لا يتم ترجمة الخطابات الملكية السامية في قضايا الجالية علر أرض الواقع من خلال تنزيل قوانين تنظيمية وتشريعات تضمن المواطنة الكاملة لمغاربة المهجر ؟؟
ولماذا وزراء الجالية وشؤون الهجرة منذ سنة 2011 رفضوا ويرفضون لحد الآن التعامل مع مجلس الجالية كمؤسسة دستورية أولى إستشارية في الهجرة ؟؟
ولماذا وزارات الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ومغاربة العالم والوزارات المنتدية لا يأخذون بإستشارات المجلس في قضايا الجالية المغربية بالخارج ؟؟
لماذا هذا التنافر والتناحر والتطاحن بين الوزارات والمؤسسات العمومية المهتمة بقضايا الجالية ؟؟
الحكومة والأحزاب السياسية لا يطرحون قضايا الجالية في مجلسي النواب والمستشارين إلا في العطل الموسمية ؟؟ ألا يضعف هذا الموقف الرسمي للوزارات والمؤسسات العمومية حقوق ومصالح المهاجرين المغاربة بأرض الوطن وبدول المهجر ؟؟
هذا الخروج الإعلامي المتكرر للأمين العام لمجلس الجالية في السنوات الأخيرة , الذي يدعو فيه كل مرة إلى إشراك ممثلي الجالية المغربية بالخارج في مختلف المؤسسات الدستورية ، وحجز كوطة معينة في مجلس المستشارين بحكمه يمثل القطاعات المهنية والتجارية والصناعية والنقابات العمالية ..
وضرورة تعيين الكفاءات المغربية بالخارج بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج كمستشارين إقتصاديين وإجتماعيين وإعلاميين إذا أرادت وزارة الشؤون الخارجية التعاون الإفريقي ومغاربة العالم تحسين الخدمات بالتمثيليات الدبلوماسية المغربية بالخارج ، وجعلها في مستوى تطلعات الخطابات الملكية السامية المتكررة …
أسئلة عديدة تطرح من خلال هذه الخرجة الإعلامية للسيد عبد الله بوصوف ؟؟ هل سمعنا يوما أن السيد إدريس اليزمي رئيس مجلس الجالية تحدث في خرجاته الإعلامية عن حقوق الجالية بأرض الوطن وخارجه ؟؟
وهل طالب يوما المشرع المغربي بضرورة تنزيل الفصول الدستورية المتعلقة بالمشاركة السياسية لمغاربة العالم ؟؟
وهل إنتقد يوما الحكومة و مجلسي النواب والمستشارين الأحزاب السياسية المغربية بمختلف توجهاتها الإدارية منها والوطنية فيما يخص قضايا الجالية المغربية بالخارج ؟؟
السيد إدريس اليزمي منذ تعيينه رئيسا لمجلس الجالية وهو عمل ليل نهار على توظيف المقربين منه في مختلف المؤسسات العمومية كأشباح في الوظيفة العمومية ،
وآخر نموذج حي إدريس أجبالي الذي عين مؤخرا كوسيط لوكالة المغرب العربي للأنباء بعد أربع سنوات من طرده من مجلس الجالية ,,
ومنذ تعيين أمينة بوعياش كرئيسة للمجلس الوطني الإنسان ، والسيد إدريس اليزمي يشن حملة إعلامية شرسة على الأمين العام لمجلس الجالية عن طريق أصدقائه اليساريين الراديكاليين سواء على موقع التواصل الإجتماعي * الفايسبوك * أو في مواقع إلكترونية علمانية لا ئكية معروفة بعدائها للإسلام والإسلاميين وكل ماهو إسلامي ,,,
لكن الحقيقة , أن هناك فرق كبير بين مجلس الجالية حين كان الثنائي اليزمي وأجبالي يديرانه , وحين تولى القيادة الفعلية السيد بوصوف الذي قضى أولا ، على الريع الجمعوي الذي كان سائدا بين اليزمي والمقربين منه بديار المهجر المعروفين ,,
ثانيا ، أصبح المجلس في عهد الأمين العام عبد الله بوصوف صوت إعلامي للجالية كلما أتيحت له الفرصة في وسائل الإعلام المختلفة العمومية والخاصة السمعية والبصرية والمكتوبة والإلكترونية يدافع فيها عن حقوق الجالية و يطالب بتحقيق الحقوق السياسية لمغاربة العالم ,,
ثالثا ، العديد هناك من الموظفين والمستشارين الذين تم توظيفهم بأمر مباشر من الرئيس اليزمي لكنهم في حقيقة الأمر بعيدين كل البعد عن هموم ومشاكل وقضايا الجالية المغربية بالخارج ، ولا يعرفون شيئا عن الهجرة والمهاجرين ,,,
المجلس أولا وأخيرا مؤسسة دستورية إستشارية في قضايا الهجرة ، وليست تنفيذية وبالتالي ليس من وظائفه نهج سياسة وطنية في الهجرة ، لكن أغلبية النشطاء من مغاربة العالم يحملونه المسؤولية عن عدم تنزيل قوانين تنظيمية للمشاركة السياسية لأفراد الجالية المغربية بالخارج ,,,
والغريب ، أن كل هؤلاء الذين ينتقوده حاليا هو من اليساريين الراديكاليين المعروفين بصداقتهم القوية مع رئيس مجلس الجالية السيد اليزمي الخصم اللذوذ الأول لمغاربة المهجر، الذي رفع عدة توصيات للقصر الملكي بأن الوقت لم يحن ولم ينضج بعد لتنزيل الفصول الدستورية المتعلقة بالمشاركة السياسية لمغاربة العالم ,,,
صحيح أن المجلس بقيادة الأمين العام عبد الله بوصوف لم يحقق كل ما يتمناه المناضلين الصادقين من مغاربة العالم , لكن على الأقل أبوابه مفتوحة لجميع النشطاء بمختلف توجهاتهم الفكرية والثقافية والإيديولوجية ، وهذا لم يكن مباحا في عهد الثنائي الرئيس اليزمي وأجبالي !!

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 75 = 76