Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الإمارات العربية المتحدة بالبرلمان الإيطالي لشرح وثيقة أبو ظبي للأخوة الإنسانية المتعارضة مع ثوابت المذهب المالكي الأشعري المغربي ، الإمارات راعية الثورات المضادة في الوطن العربي وداعمة السفلية المدخلية !! الخفايا والأسرار ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس..

يوم الإثنين 8 يوليوز2019 الإمارات العربية المتحدة متزعمة الثورات المضادة في الوطن العربي وداهمة الإنقلاب الدموي في مصر ووراء العديد من الإغتيالات السياسية في كل من تونس والمغرب , وراعية تيار السلفية المدخلية في كل ربوع الدول العربية والإسلامية ، ستحط الرحال بأروقة البرلمان الإيطالي مع مجموعة من البرلمانيين الإيطاليين المنتمين أغلبيتهم لليمين الإيطالي العنصري ضد الأجانب والإسلام ، لشرح وثيقة أبو ظبي للأخوة الإنسانية التي تتعارض كليا مع ثوابت المذهب المالكي الأشعري التي تتبناه المملكة المغربية ..
إجتماع من تنظيم جمعية يحيى بلافيتشيني المعروفة بالكوريس ” CORES ” الذي يعد أحد الشركاء الأساسيين للمركز الثقافي الإسلامي بروما الذي يرأسه لأكثر من عشرين السيد عبد الله رضوان الوزير المفوض بالسفارة المغربية بروما والموظف السامي بدرجة مدير بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، والعضو بمجلس الجالية المغربية بالخارج ورئيس مجموعتي العمل “الدين والتربية الدينية ” و “مقاربة النوع والأجيال الجديدة ”
هذا الحضور القوي للمشروع الإماراتي بإيطاليا يستهدف بالدرجة الأولى ما يقارب 723.000 من أفراد الجالية المغربية المتواجدة بالديار الإيطالية ، وحوالي مليون ونصف من المسلمين العرب منهم والأفارقة والأسيويين لأنه لا توجد جالية إماراتية بدول الإتحاد الأوروبي ..
رأس هذا المخطط هو راشد النعيمي الذي توجد بين يديه مفاتيح أسواق مشاريع اللحم الحلال بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودول خليجية معينة يستعملها كأسلحة لكسب ولاءات الفعاليات الدينية المختلفة الموجودة بدول الإتحاد الأوروبي ..
ليس لدينا مشكل مع هذا المشروع الإماراتي الشيطاني الذي يستعمل نشطاء مغاربة العالم للترويج لعقيدته الهدامة في كل دول العالم ، المشكل الأساسي هو في وجود فدراليات جهوية وكنفدرالية غير قادرة على مواجهة هذا الأخطبوط الذي يستعمل المال الكثير لشراء الذمم ..
وهنا نطرح السؤال ، أين هي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التي لديها ميزانية سنوية تقدرب 131 مليون درهم ؟؟ والمديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة بلادجيد المكلفة بحماية الأمن الروحي لمغاربة الخارج والتي لا أحد يعرف ميزانيتها الحقيقية ؟؟ أين مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ، 220 مليون درهم ، وزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة 71 مليون درهم ، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي 25 مليون درهم ، وغيرها من الوزارات والمؤسسات العمومية التي تتوفر على ميزانيات ضخمة موجهة للدعم الثقافي لمغاربة العالم ، المجموع ما يقارب 531 مليون درهم لا أحد يدري ؟؟ أين تذهب ؟؟ وكيف تصرف ؟؟
لماذا لم ينظم السيد عبد الله رضوان بالبرلمان أو مجلس المستشارين الإيطالي ندوة مع جميع الأحزاب السياسية الإيطالية للتعريف بوثيقة ” إعلان مراكش لحقوق الأقليات المسلمة في العالم” ؟؟
وكذلك شرح التوافق التاريخي الذي حدث في لقاء الملك محمد السادس أمير المؤمنين وقداسة البابا فرانتشيسكو في الزيارة الأخيرة لزعيم الفاتيكان للمملكة المغربية ؟؟
المركز الثقافي الإسلامي بروما يتلقى سنويا ميزانية من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تقدر ب 400.000 أورو أين تذهب ؟؟ وكيف تصرف ؟؟
السيد عبد الله رضوان شريك أساسي في شركة اللحم الحلال بإيطاليا التي يوجد على رأس إدارتها منذ سنوات السيد يحيى بلافتشيني زعيم الكوريس ، ومنظم اللقاء بالبرلمان الإيطالي للتعريف بالمشروع الإماراتي المخرب للعقيدة والدين والمجتمع ، لأن مهندسه ولي عهد أبوظبي الشيطان الأكبر بالوطن العربي والإسلامي والإفريقي والدولي والرأس المدبر لكل موجات الثورات المضادة التي حدثت مؤخرا في العديد من الدول العربية والإفريقية وممول أي تدخل عسكري مباشر أو غربي بدول وإفريقية معينة ( إفريقيا الوسطى ودولة مالي ) والممول الرئيسي للإنقلاب الفاشل الأخير في تركيا ما يقارب ثلاثة ملايير من الدولار لفتح الله غولان حسب مصادر الإستخبارات التركية ..
مع الأسف هناك ملايير تصرف سنويا للشأن الديني يوجد على رأسها سماسرة وتجار الدين لن يستطيعوا الوقوف أمام الهجمة الشرسة للمشروع الإماراتي التخريبي بالديار الأوروبية لأنه يستهدف أولا وأخيرا الجالية المغربية العريضة المقيمة بدول الإتحاد الأوروبي من نساء ورجال وشباب وشابات مستعملا النشطاء المغاربة الذين تم التخلي عنهم منذ زمن من طرف جهات سيادية معروفة ,,,
الكرة في ملعب المدير العام للمديرية العامة للدراسات والمسنتدات المعروفة (بلادجيد ) المكلفة دستوريا بحماية الأمن الروحي لمغاربة العالم ، لتدارك ما يمكن تداركه , الجالية المغربية بالديار الأوروبية تتقاذفها أخطار من كل ناحية حركة الإخوان المسلمين وجماعة العدل والإحسان ، وخطر التشيع وتنظيم داعش والقاعدة والآن المشروع الإماراتي الرافع لشعار السلفية المدخلية هي الحل …

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 59 = 68