Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الجالية المغربية ببريشيا تفقد مليكة آيت همو زوجة جمال حمادي أحد الوجوه النسائية البارزة في العمل الإسلامي بالمدينة ونواحيها والديار الإيطالية !! الخفايا والأسرار؟؟

Advertisement

فرحان إدريس…

في الأيام الماضية فقدت الحالية المغربية ببريشيا ونواحيها * مليكة آيت همو * أحد الوجوه البارزة النسائية والمخلصة في العمل الإسلامي بمدينة بريشيا ونواحيها بعد صراع طويل مع المرض لدرجة أنها مكتثت بالمستسفى المحلي ما يقارب سنة ونصف ,,
المرحومة زوجة * جمال حمادي * القيادي البارز بحركة النهضة التونسية تركت أربعة أبناء إثنين منهم ذكور والباقين إناث ,,
ولقد حضر لجنازتها العديد من أفراد الجالية المسلمة على إختلاف جنسياتهم العربية منها والإفريقية والأسيوية وزعماء دينيين وسياسيين ومستشارين بالمكتب التنفيذي للمجلس البلدي المحلي ..
وكان الحضور البارز لمنتسبي حركة النهضة الإسلامية وجماعة الإخوان المسلمين بإيطاليا وحركة السلم والمجتمع الجزائرية واللجنة المركزية لإتحاد الهيآت والجاليات الإسلامية يترأسها ياسين لفرم الإيطالي الجنسية والمغربي الأصل ,,
لكن الغياب الأبرزفي الجنازة , كان عدم حضور أي ممثل عن الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية أو الفدرالية الإسلامية لجهة لومبارديا أو المراكز الثقافية الإسلامية المغربية التابعين لهما ,
المرحومة * مليكة آيت همو * كانت فعلا هامة كبيرة في العمل النسائي الإسلامي بالمدينة ونواحيها , لدرجة أن كل المحتاجين كانوا يتوجهون إليها من جميع الجنسيات لتزكيتهم من أجل الحصول على مساعدات إجتماعية من المسجد الكبير بالمدينة سواء كانت عينية أو مادية ,,
لكن ما يميزها هو أنها كانت دائما من أشرس المدافعين عن النشطاء المغاربة بالمركز الثقافي الإسلامي ب *via corsica * نظرا لدورهم الكبير والريادي في تأسيس المركز وتمويله في كل المناسبات الدينية طوال هذه السنوات ..
شخصية * مليكة آيت همو* تظهر بكل وضوح في الموقف التوافقي الذي كان دائما يتخذه زوجها * جمال حمادي * أحد الوجوه البارزة في العمل الإسلامي بإيطاليا من الوجود المغربي بالمركز ، لهذا تجده يحظى بشعبية كبيرة بين أفراد الجالية المغربية المترددة بشكل دائم على المسجد ..
ولهذا من هذا المنبر الحر والمستقل تتقدم الإدارة العامة للموقع الإخباري المختص بقضايا الجالية * الشروق نيوز 24 * بإعتذار رسمي للسيد جمال حمادي وأفراد أسرته وللجالية التونسية بسبب الأخبار المغلوطة التي كانت قد نشرت من قبل في السنوات الماضية بالموقع ,,
مع الأسف , هناك بعض الجمعيات المغربية الحاقدة على مسؤولي المركز الثقافي ببريشيا كانوا وراء نشر هذه الأخبار الزائفة عن السيد جمال حمادي وسامي الطرابلسي أحد القياديان البارزان بحركة النهضة التونسية اللذان يعتبران فعلا أحد الوجوه الصادقة للعمل الإسلامي بإيطاليا ..
وفي محاولة لجبر الضرر الذي لحق بالقياديان , الموقع سينشر لاحقا تحقيق ميداني كامل تحت عنوان * سامي الطرابلسي وجمال حمادي القياديان في حركة النهضة الإسلامية أهرامات العمل الإسلامي بالديار الإيطالية الخفايا والأسرار؟؟ *
المرحومة ( مليكة آيت همو ) تعتبر خسارة كبيرة لا تعوض لأسرتها الصغيرة وللجالية الإسلامية عموما بإختلاف جنسياتها العربية منها والإفريقية والأسيوية ، لأنها طوال العقدين من الزمن من تأسيس المسجد الكبير ببريشيا كانت من النساء الأوائل التي تتبرع بكل ما تملك من ذهب في كل الأمسيات التي كانت تنظم لجمع التبرعات ,,,
ولولا إيمانها العميق بدور العمل الإسلامي ونشر أخلاق الإسلام بين جيرانها الإيطايين الذين بكوا عليها طويلا وساندوها في محنتها الطويلة مع المرض , ودعمها اللامحدود لزوجها التونسي جمال حمادي طوال أكثر من عقدين من الزمن من التطوع في العمل الإسلامي ، والذي يعد من القلائل الذين لم يستفيدوا من الريع الإقتصادي الموجود في العمل الإسلامي بدول الإتحاد الأوروبي على عكس السوريين والفلسطنيين والسوريين المعروفين بتربحهم في العمل الإسلامي وتأسيس شركات تجارية وصناعية مجهولة الإسم ومحلات للبيع والشراء طبقا للآية الكريمة : ( والعاملين عليها ) …
هذا الثنائي المكون من *مليكة آيت همو * المغربية بالتونسي *جمال حمادي * يعتبر من النماذج الناجحة في الزواج بين قطريين عربيين المغرب وتونس ..
في الختام ، ما نقول إلا ما يرضي ربنا ، لله ما لأخذ وله ما أعطى ، وإننا لله وإنا إليه راجعون …
اللهم أجر أسرتها الصغيرة وأفراد الجالية المسلمة بمدينة ابريشا ونواحيها في فقدان المرحومة *مليكة آيت همو *، واجعل أبناءها خير خلف لها لخير سلف ، وأكثر من أمثالها في العمل الإسلامي سواء بين أوساط النساء المغربيات أو المسلمات عامة ,,,

يتبع..

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 35 = 40