Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الجزائر: كيف تحكم «الجنس» في تعيينات وزراء حكومة بدوي؟

Advertisement

سعيدنافع …عن جريدة أحداث أنفو …

تحت عنوان «مغامرات بدوي تنسج خيوط تشكيل الحكومة الجزائرية الجديدة» فجر منبر إعلامي بلجيكي «يامبولا» فضيحة من العيار الثقيل، سرد فيها تفاصيل العلاقات «الساخنة جدا» للوزير الأول في الحكومة الجزائرية نور الدين بدوي، المعين من قبل بوتفليقة قبل إستقالته في 29 مارس الماضي، مع عدد من الصحفيات البارزات في المشهد الإعلامي الجزائري، والمقربات من محيط بوتفليقة وشقيقه السعيد.
وحسب المصادر الإعلامية البلجيكية، التي أوردت الخبر، فإن الوزير الأول الجزائري، وفي محاولة منه للتكتم على المعطيات الخطيرة الواردة في المقال، حاول التدخل لدى أعلى السلطات البلجيكية من أجل منع نشر المقال على الصحيفة الإلكترونية المذكورة.. لكن دون جدوى، حيث إن الموقع الإلكتروني الجزائري الناطق بالعربية «الجزاير» كان قد نشر نسخة للمقال مع ترجمته الكاملة.

في المقام الأول، كشف المنبر الإعلامي البلجيكي تفاصيل العلاقة التي تربط المسؤول الأول في الحكومة الجزائرية الجديدة بمراسلة قنوات تلفزيون القطب العمومي الجزائر، {عفاف بلحوشات}، التي يتهمها المقال بالتوسط لدى صديقها الحميم، بدوي، في تعيين وزراء شباب، إستنكرهم الشعب الجزائري والنخبة السياسية في البلاد، وهو ما أكده وزير سابق في حكومة أويحيى قائلا إن «هذه الصحفية تمارس تأثيرا مباشرا على بدوي من خلال علاقاتها المتعددة، حيث إقترحت عليه إسم نجل سفير سابق للجزائر لدى الأمم المتحدة يوجد ضمن أصدقائها المقربين»، مضيفا أن «بدوي وضع لائحة وزرائه على فراش صديقته {عفاف بلحوشات}، التي صارت ذراعه الأيمن في الفترة الأخيرة، مطلقا بذلك العنان لإستيهاماته الجنسية المرتفعة في تحديد شكل السياسة في الجزائر المقبلة».

وإنتقل المقال إلى بعد آخر في شخصية بدوي، لا يقل «سخونة»، عبر كشف سلسلة علاقاته مع صحفيات متزوجات، حيث إرتبط بعلاقة مع مقدمة القناة الجزائرية الثالثة {وهيبة عماري} ، من خلال نشر صور خاصة جمعتهما في أماكن متفرقة داخل وخارج الجزائر.
وجاء في المقال ذاته أن وهيبة كانت تتدخل لدى الوزير الأول من أجل تخصيص تذاكر سفر لرحلات خارج الجزائر لزوجها، حتى يخلو لها بيت الزوجية مع العشيق ، فريدة بلقاسم، وجه تلفزيوني آخر لا يقل تأثيرا في المشهدين الإعلامي والسياسي الجزائري، توجد ضمن لائحة عشيقات بدوي، يضيف المقال، وهي زوجة الوزير السابق للإعلام والإتصال موسى بنحمدي.

البعد المأساوي في علاقات بدوي تستأثر به الصحفية الشابة في قناة البلاد، أحلام بوزاير، التي هددت بالإنتحار بعدما خرجت للعلن الطبيعة الشبقية لعشيقها وتعدد علاقاته بالنساء في المحيط الصحفي والإعلامي الجزائري، بعد علاقة بينهما دامت ثلاثة سنوات كان تعتقد أنه سينهيها بطلب يدها للزواج، يكشف الموقع.

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 21 = 28