الحلقة الأولى لتدبير الشأن الديني بإيطاليا الأولى على الفيسبوك ، نجاح باهر للمناضل الجمعوي عادل العسري في معركته مع الذباب الإلكتروني للكنفدرالية ..

0 85
Advertisement

فرحان إدريس…

كانت الحلقة الأولى لتدبير الشأن الديني بإيطاليا التي بثت على صفحة عادل العسري الشخصية على الفيسبوك يوم السبت الماضي ناجحة بكل المقاييس , نظرا للحشد الكبير للذباب الإلكتروني التابع للكنفدرالية الإسلامية الذي طوال ساعات البث مارس التشويش المكثف على ضيوف الحلقة المتميزين أثناء تدخلاتهم ، أمثال الإمام والخطيب ميمون الهاشمي المقيم بجهة أمبريا والإمام والداعية محمد بحرالدين القاطن بمدينة تورينو عاصمة البيمونتي ، الذي يعتبر من الخبراء الأوائل في الشأن الديني بإيطاليا ، والمفاجأة الباحث الشاب في الشؤون الإسلامية السيد محمد بابي والكاتب العام للفدرالية الإسلامية لجهة توسكانا السيد نبيل ، الذي كشف بالأدلة والبراهين كيف تكتب التقارير المالية والأدبية من طرف رئيس الفدرالية السيد بلبولة ؟؟ دون عرض هذه التقاير أولا على جمعية عمومية كما يقتضي القانون الإيطالي للجمعيات ..
المعلوم ، أن عملية التشويش كان تحت إشراف وإدارة مسؤولي المؤسسات السيادية المكلفة بالشأن الديني والأمن الروحي لمغاربة العالم والمتورطة بشكل مباشر في الفساد المالي والإداري مع مسؤولي الكنفدرالية والفدراليات الجهوية ..
المفاجأة ، أن عادل العسري المناضل الجمعوي الكبير الذي كان رأس الحربة في المعركة الطويلة ضد غطرسة السفير السابق حسن أبو أيوب والقنصل العام السابق ببولونيا إدريس رشدي الذي أطيح برأسه سنة 2015 في إطار الغضبة الملكية المشهورة على السفراء والقناصلة ..
هذا المناضل الجمعوي المتميز الذي أثبت أنه لا يباع ولا يشترى ولا يطعن في الظهر كالعديد من أشباه الفعاليات الجمعوية بإيطاليا ، خضع منذ إعلان الحلقة على الفيسبوك لضغوطات كبيرة من أجل إلغاء هذه الحلقة ، إستطاع فعلا أن يناور بثقافته النضالية الخالصة كيساري وطني ضد أصحاب الصفحات المستعارة على الفيسبوك وجيش من الذباب الإلكتروني الذي ظل طوال البث المباشر للحلقة يضغط من أجل وقف بث الحلقة ..
وخير دليل التعليقات التي فاقت أكثر من سبعمائة وما فوق من متتبعي البث المباشر، ومن ضمنهم بطبيعة الحال الموالين للكنفدرالية والفدراليات الجهوية ، وكان من ضمنهم نشطاء في العمل الجمعوي والسياسي الذين حاولوا بكل ما أوتوا من قوة أن يتدخلون للمشاركة في النقاش ، رغم أنهم بعيدين كل البعد عن الشأن الديني ولا يفهمون فيه ، وكان ينوب عن هؤلاء في هذه الطلبات نساء معروف علاقتهم بالأجهزة الدبلوماسية والأمنية الموجودة في السفارات والقنصليات المغربية بالخارج ..
ما أريد قوله ، أن عادل العسري طوال البث المباشر للحلقة كان يواجه جيش من المخبرين رجال ونساء وكتائب من الذباب الإلكتروني التابع للشأن الديني بإيطاليا تحت الرعاية المباشرة لدبلوماسيين ومستشارين تابعين لإحدى المؤسسات السيادية المعروفة ..
عملية التشويش ، تركزت بطبيعة الحال على الإمام والداعية السيد محمد بحر الدين لكونه يعرف الإختلالات الفكرية والمالية والإدارية التي إرتكبها مسؤولي الشأن الديني بقيادة المدير العام للمركز الثقافي السلامي بروما الدكتور عبد الله رضوان ..
وفعلا كالعادة ، كان متميزا ومتألقا في كلمته رغم الإنقطاعات المتكررة بسبب الضغط المكثف لعملية التشويش ، بحيث أظهر للعلن الضعف الفكري والديني لمسؤولي الكنفدرالية والفدراليات الجهوية ، وحجم الخروقات التي إرتكبوها منذ تأسيس هذا الكيان الديني ورغم الملايين من الأورو لم يحقق أي شيء يذكر ..
بدوره ميمون الهاشمي ، الناشط في الشأن الديني المعروف والوحيد الذي منح رخصة من زارة العدل الإيطالية من أجل تأطير السجناء بإجهتي أمبريا وليماركي ، فضح ما يرتكبه رئيس فدرالية جهة أمبريا على مستوى المراكز الثقافية الموجودة بالمنطقة ، وكيف سيطر التيار السلفي المتشدد على هذه الفدرالية ؟؟ ،وكيف أن الشباب المغربي هناك من شباب وفتيات يفسدون أخلاقهم جمعية الشباب المسلم التابع لجماعة الإخوان المسلمين ؟؟
الباحث في الشؤون الإسلامية السيد محمد بابي الذي منع من ممارسة الخطيب في المساجد في جهة ليكوريا بسبب عملاء الكنفدرالية هناك ، والذي تعرض كما هو معلوم لتهديد مباشر من مستشار لادجيد السابق بالقنصلية العامة بتورينو إتخذت فيه الإدارة المركزية لهذه المؤسسة السيادية قرار فوري بإعفاءه من مهامه رغم أنه لم يمر على تعيينه شهور ، وأخذ منصبه المستشار السيد العلمي الذي يعتبر الحديقة الخلفية للكنفدرالية والفدرالية الإسلامية لجهة البيمونتي ..
هذا الخبير في تأطير الشباب والخريج من دور القرآن بالمغرب كشف إنعدام البرامج الموجهة للشباب النساء منذ تأسيس الكنفدرالية الوهمية ، وكيف أن مسؤولي هذا الكيان يحاربون الكفاءات المغربية حتى في أرزاقهم ويخضعون للتهديدات من طرف بلطجية معروفين في إسترزاقهم في الشأن الديني..
المصادفة العجيبة ، هو أن رئيس الفدرالية الإسلامية لجهة إميليا رومانيا ظهر بشكل ضعيف ومتدني لم يكن منتظرا من مهاجر مغربي يروج أنه حاصل على الإجارة في شعبة الفيزياء ، الذي في آخر إنتخابات لم يصوت عليه إلا 13 مركز ثقافي إسلامي حضروا الجمعية العمومية رغم وجود ما يفوق 50 جمعية ثقافية دينية بالجهة ..
وحين تقوم بمقارنة بينه كمسؤول عن الفدرالية جهوية مغربية ورئيس إتحاد الهيآت والجاليات الإسلامية الأستاذ ياسين لفرم ، ترى بأم عينك الفرق الشاسع والكبير في الإدارة والتسيير والتواصل مع السلطات الإيطالية الدينية منها والسياسية والأمنية أو مع الجالية الإسلامية المقيمة بالجهة ..
هذا الفشل الذريع والكارثي لرئيس فدرالية إيميليا رومانيا ، والغياب الكامل طيلة جائجة كورونا بمدن وبلديات الجهة الذي يقر به حتى أولئك الذين إنتخبوه أول مرة كرئيس بدلا من السيد الفاسي الفهري ..
الغريب ، أنه قال بهتانا عن الكنفدرالية لا يمكن لأحد أن يتقبله بأنها تمثل المؤسسة الملكية ، كأنه يريد القول لكل من من يعارضها أو ينتقدها يعارض وينتقد الملك ، منتهى السخرية والغباء الفكري والسياسي من رجل يدعى أنه كان في يوم من الأيام ينتمي لليسار ، بؤسا لهذا اليسار ..
وحين فشل جيش الذباب الإلكتروني في إسقاط الحلقة من على الفيسبوك خرج رئيس الكنفدرالية ليدافع عن الإتهامات التي وجهت له بالفساد المالي والأخلاقي والإداري ، وهنا سيظهر للجميع أن هذا المسؤول الأول عن الكنفدرالية لا يعلم شيئا عن أبجديات العمل الجمعوي بإيطاليا والقوانين المنظمة له ، لاسيما أن الذي يحاوره فاعل جمعوي بإمتياز منذ عقدين من الزمن ، وأن الرجل كان يتابع منذ بداية الحلقة عن طريق إسم مستعار يعود لحرمه المصون ، ولم يستخدم هاتفه الشخصي ..
كان من المفروض ، أن يدافع عن إدارته المالية للفدرالية الإسلامية لجهة البيمونتي والكنفدرالية بالأدلة والبراهين ، لا أن يظل طول الوقت يهاجم الخطيب بتورينو محمد بحر الدين والناشط في العمل الجمعوي سعيد حمادة ، وأن يقول لأفراد الجالية المغربية بإيطاليا كيف صرفت 280.000 أورو التي تركها الرئيس السابق وحيد الفهري ؟؟ وكيف صرفت 550.000 أورو التي إعترف في المحاكم الإيطالية يتورينو ؟؟ ولماذا أثناء حواره مع المنشط الإعلامي عادل العسري كان دائما يلتفت إلى الوراء كأن أحدا يلقنه ماذا يقول ؟؟ وكيف ظهر الإغتناء الفاحش عليه وعلى المسؤول المالي بلبولة بمجرد ترأسه الكنفدرالية ؟؟ وما هي حجم الأموال التي تلقتها الكنفدرالية منذ سنة 2014 ؟؟
ولماذا هناك وجود حسابات بنكية متعددة للفدرالية الإسلامية لجهة البيمونتي والكنفدرالية ؟؟ وهل قدم تقرير المالي والأدبي سنويا لمكتب الشرطة المالية المحلي بتورينو ” Ufficio Delle Entrate ” كرئيس للفدرالية الإسلامية لجهة البيمونتي و منذ تسلمه رئاسة الكنفدرالية ؟؟
ولماذا يهدد معارضي ومنتقدي الكنفدرالية بالمدير العام للمدرية العامة للدراسات والمستندات ياسين المنصوري ؟؟ ولماذا أحد كلابه المسعورة صاحب الصفحات المستعارة المتعددة على الفيسبوك يقول بأن الإعلاميين المعروفين الذين يكتبون عن الشأن الديني بإيطاليا سيتم القبض عليهم بمجرد وصولهم للحدود المغربية ؟؟ ألا يعرف بأن النضال الحقيقي من أجل قضايا الوطن ومصالح المواطنين سواء الموجودين داخل أرض المغرب أو خارجه ينتهي بأصحابه إلى السجن ؟؟ ألا يعرف جيش الذباب الإلكتروني للكنفدرالية بأن السجن وسام على صدر المناضل الوطني الحقيقي ؟؟
الخلاصة ، أن الجالية المغربية بإيطاليا كسبت وجه إعلامي جديد جرئء نجح في هزم جيش الذباب الإلكتروني بإحترافية منقطعة النظير ، ولا يباع ولا يشترى ، متشبع بالثقافة النضالية اليسارية الخالصة ألا وهو عادل العسري ، الذي إستطاع بمعية فريق في الكواليس من إخراج رئيس الكنفدرالية من جحره المظلم ليعرف مستواه الثقافي والدراسي ما يقارب 540.000 نسمة من المهاجرين المغاربة ولا سيما أولئك المهتمين بالشأن الديني بالديار الإيطالية …
هذه فقط الحلقة الأولى وستستمر الحلقات لفضح أفراد اللوبي الفاسد في الشأن الديني بإيطاليا من دبلوماسيين ومستشارين ومسؤولي الفدراليات الجهوية والكنفدرالية ..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 11 = 20