Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

الخبير في الشأن الديني الإمام والداعية الأستاذ بحر الدين وشهادة حق في الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج الدكتور عبد الله بوصوف !!

Advertisement

الأستاذ بحر الدين ..تورينو ..حوار فرحان إدريس..

بعد كل ما نشر بإسبانيا و تناقلته وسائل إعلام مغربية إتصلت إدارة “الشروق نيوز24” بالأستاذ محمد بحر الدين بإعتباره قائد نخبة الأطر و الكفاءات التي تنتقد طريقة الجهات الرسمية في تدبير الشأن الديني بإيطاليا و الذي له مداخلات كثيرة و قوية حول نهب المال العام الموجه لمساجد ايطاليا على غرار ما كتبوا عنه في إسبانيا و كان السؤال إلى أي مدى تتشابه قضية إسبانيا بما يجري بإيطاليا فأجاب : نعم تابعت كغيري ما نقلته وسائل الإعلام بإسبانيا و تواصلت مع مسؤول الفيدرالية هناك و أكد لي صحة الخبر من حيث تطرق الإعلام إليه لا صحة للتهم ، وأؤكد اننا لا نزال هنا بإيطاليا نتابع الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية الوهمية و الإختلالات التي إفتضحت بها و أيضا أن هناك تغافل من طرف الجهات الرسمية للتحقيق حول عمل الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ، فأكيد أنها الآن شبه معدومة و تعرف فسادا ماليا و إداريا و عمليا ، وقد غادرها جل المساجد مع إيمان بأن من يقوم عليها سوى خمسة من الأفراد لا خبرة و لا تجربة لديهم ، وبالعودة إلى سؤالك حول المقارنة بما حصل بإسبانيا و تطابقه مع ما يجري بإيطاليا ؟؟ نؤكد أن أمين عام مجلس الجالية حاول مرارا إستقبالنا و التوسط لإيجاد حل لتحسين و إصلاح ذات البين و لأكثر من مرة كان دائم الإتصال للمساعدة في إصلاح الأعطاب لسير عملية تدبير الشأن الديني بإيطاليا ، ما يدل على أنه يحمل هم الجالية و يتابع مشاكلها و لا علاقة له من قريب أو بعيد بالأموال المخصصة لها ، ولا يتدخل في ذلك بل إن مصادر الأموال الموجهة لهذا الغرض لا تمر البتة عن طريق مجلس الجالية المغربية بالخارج ، وشهادة حق للتاريخ ، الدكتور بوصوف كان و لا يزال يحسن الإستماع لنا و التعاون مع الجميع لتجاوز كافة العقبات رغبة منه في إنجاح و ترشيد الحقل الديني و مأسسته على النحو الذي يفيد الجالية و يبرز دور المملكة المغربية في سعيها لنشر منهجها المعتدل و الوسطي حفاظا على هوية المغاربة و محاربة لكل أشكال التطرف و الارهاب …
و في الختام نتمنى أن تستمر جهود الأمين العام في ذات السياق و أن يتيسر تحسين هذه المؤسسة التي هي لخدمة الجالية بل إننا نؤكد أن مساجدنا بعيدة من وصمها بأنها أوكار إستخباراتية أو مراكز لتبييض الأموال لأن من ينشر ذلك يهدف فقط إلى نشر الإسلاموفوبيا و كراهية الدين الإسلامي وأهله …..

Advertisement

تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

30 + = 34