الفدرالية الجهوية الإسلامية لإيميليا رومانيا والكنفدرالية في حملة إنتخابية لأحد زعماء تيار اليمين العنصري والمتطرف المدعو ” Vittorio Sgarbi ” المعروف بعدائه للمهاجرين والأجانب والمسلمين عموما !! فضيحة كبرى بكل المقاييس .. فيديو !!

0 43
Advertisement

فرحان إدريس..

“عيش انهار تسمع اخبار ” ، هذا المثل الشعبي ينطبق على مسؤولي الفدرالية الجهوية الإسلامية لإميليا رومانيا والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية , الذين نظموا أول مسابقة لحفظ وتجويد القرآن الكريم لصالح أطفال وشباب الجالية المغربية والإسلامية المقيمة ببلديات ومدن الجهة ذكورا وإناثا ,,,
لكن الغريب ، أن هذه المسابقة كانت بشراكة مع الحزب اليميني ” FORZA ITALIA * المعروف بعدائه للمهاجرين والأجانب والمسلمين بصفة خاصة ..
فمنسق الحزب الأزرق بالجهة السيد فيتوريو سكاربي ( ( Vittorio Sgarbi ) الذي بدا في شريط الفيديو الذي سننشر رابطه في أسفل المقال يستهزء بالدين الإسلامي وبالقرآن الكريم ، لدرجة أنه حين فتحه في صفحة 18 التي تتحدث عن اليهود والنصارى ، لكن هذا الناشط السياسي اليميني العنصري أعطى الإنطباع بأن الآيات الكريمة في الصحفة المعنية ، تقول بأن تحالف اليمين العنصري هو الذي سيفوز في الإنتخابات الجهوية المزمع تنظيمها في أواخر شهر يناير 2020 ، وأن رابطة الشمال العنصرية ستحتل المرتبة الأولى سياسيا في الجهة ، يليها حزب إخوة إيطاليا ، والحزب الأزرق ( Forza Italia ) الذي يتٍرأس تنسيقيته الجهوية ,,,

العجيب في الأمر ، لما سلمه أحد الشباب المسلمين المصحف ، تركه ينتهك حرمته ويمس بالذات الإلهية وكذلك بالنبي محمد عليه أفضل الصلوات والسلام ، ولم يحرك ساكنا ، بل كان يبتسم طوال الوقت !

أليس هذا إستهزاءا بالقرآن الكريم الذي يعتبر دستورا لما يقارب مليار من المسلمين أمام عدسة قنوات تلفزية إيطالية محلية ووطنية ؟؟
كيف يسمح رئيس الفدرالية الجهوية الإسلامية لإيمليا رومانيا الذي يعتبر نفسه من المناضلين اليساريين بالمساهمة في الحملة الإنتخابية لحزب يميني عنصري متطرف يكره المهاجرين والمسلمين بصفة خاصة ؟؟

أليس في علم رئيسي الفدرالية الإسلامية لجهة إيمليا رومانيا والكنفدرالية بأن هذا الحزب كان وراء سن القانون العنصري المعروف ب * LA BOSSI FINI * ؟؟ , التي كانت من نتائجها الكارثية ترحيل العديد من المهاجرين المغاربة الذين كانوا يتوفرون على إقامات قانونية بمجرد فقدان منصب الشغل ؟؟ وأن تحالف اليمين العنصري كان وراء إسقاط قانون منح الجنسية لأطفال المهاجرين الأجانب السنة الماضية الذين ولدوا فوق التراب الإيطالي بمجلس المستشارين ؟؟
صدق من قال : ( ما عمرو ما احبى …ونهار لي حبي طاح في البئر ) ، مثل شعبي ينطبق على رئيس الفدرالية الإسلامية لجهة إيمليا رومانيا الذي يفتخر بين أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة بأنه مجاز في شعبية الفيزياء والرياضيات !! أما المسؤول الأول عن الكنفدرالية الذي يعلم الجميع بأن كل شيء منتظرا منه بحكم مستواه الدراسي المتدني !!
مع العلم ، أن هذه المسابقة القرآنية كانت مبرمجة في بيزارو ( Pesaro ) بجهة ليماركي ، لأن كل الفدراليات الجهوية الإسلامية كانت قد إتفقت السنة الماضية بالإجماع على تنظيم مسابقة القرآن الكريم بالمدينة السالفة الذكر!!
يا ترى هل من أجل عيون القنصل العام الجديد ببولونيا السيد محمد خليل رئيس الكنفدرالية إتخذ قرار تحويل المسابقة من بيزارو إلى بولونيا ؟؟
أسئلة عديدة تطرح ، هل هي هذه مسابقة قرآنية ؟؟ أم حملة إنتخابية لتحالف اليمين العنصري الذي يعادي المهاجرين والأجانب عموما والمسلمين بصفة خاصة ؟؟
المفاجأة أن الفائز من دولة السينغال الشقيقة !! أين هم شباب الفدراليات الجهوية الإسلامية ؟؟ وأين هم 45 مركز ثقافي إسلامي بالجهة الذي يقول رئيس الفدرالية بأنهم إنتخبوا عليه ؟؟
لماذا لم يتمكن مسؤولي هذه المراكز طوال هذه السنة من تأطير شابات وفتيات الجالية لتحضيرهم لهذه المسابقة القرآنية ؟؟ ولماذا شباب الجالية عموما ذكورا وإناث ينفرون من هذه المساجد المغربية ؟؟ صحيح أنه في كل يوم الجمعة والسبت يدعون أفراد الجالية للتبرع للمركز دون كلل أو ملل !!
لكن مع الأسف , رئيس الفدرالية الجهوية الإسلامية لإيميليا رومانيا ورؤساء المراكز الثقافية التابعة له , لم نسمع أنها قامت وقدمت برنامج سنوي لتأطير الشباب وتحبيبهم في الدين الإسلامي ؟؟
ولم تنظم ندوة عن حقوق المرأة والنساء في تاريخ الحضارة الإسلامية ؟؟ ولا يوم دراسي حول كيفية تعامل الآباء مع الأجيال من ذكور وإناث الذين ولدوا في الديار الإيطالية ؟؟
التمويلات السنوية عديدة وأموال كثيرة تم هدرها وتبذريها لأن المسيرين في الفدراليات والكنفدرالية لا يفقهون أي شيء في التأطير الديني ؟؟ ، وفي الأخير الرابح هو سينغالي ,,,
هذا يدل أن كل الفدراليات الجهوية الإسلامية عبارة عن أصنام وعقولهم كجلمود صخر لا يفقهون ذرة في الشأن الديني ، إنها مهزلة كبيرة وفضيحة كبرى تاريخية بكل المقاييس !!
لهذا فهذه دعوة موجهة لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية الغيورة على دينها وثقافتها ووطنيتها لعقد مؤتمر وطني بمدينة روما لأجل إنقاذ شباب الجالية ذكورا وإناثا من عبثية مسؤولي الشأن الديني والتشرد والتشيع والتشدد والأخونة ,,,,
لاشك أن عبد الله رضوان الكاتب العام للمركز الثقافي الإسلامي بروما هو المهندس الحقيقي للشأن الديني بإيطاليا ،وهو وراء هذه الشراكة العجيبة بين الفدرالية الإسلامية لجهة إيمليا رومانيا والكنفدرالية من جهة والحزب الأزرق الذي يرأسه رجل الأعمال والإعلام المشهور سيلفيو بيرلوسكوني ..
ألا ينظر السيد عبد الله رضوان الوزير المفوض بالسفارة المغربية بروما ، والإطار الكبير بدرجة مدير بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لمصالح الجالية المغربية ؟؟ وكيف ستكون ردة فعل ما يقارب مليون ونصف من الجالية الإسلامية المقيمة بالديار الإيطالية فيها العربية والإفريقية والأسيوية ؟؟ هاته الجالية العريضة التي عانت الأمرين من تحالف اليمين العنصري الذي ترأس الحكومة لأكثر من عقدين من الزمن ، قوانين متشددة في منح الإقامة ، وإنتظار لما يقارب سنة للحصول على شهادة السكنى في البلديات والجهات التي تحكمها رابطة الشمال العنصرية ، سحب الإقامة من أي مهاجر أجنبي في ظرف ستة أشهر إن لم يحصل على عقد عمل جديد وقانون عدم منح رخص إقامة مراكز ثقافية إسلامية ,,,,,ووووووو,,
السيد عبد الله رضوان الذي يتوفر على حصانة دبلوماسية منذ سنة 1998 ، كيف يتحالف مع حزب يميني متطرف يكره المهاجرين الأجانب ولا سيما المغاربة منهم والمسلمين بصفة خاصة ؟؟
ولعل العبارة التي قالها السيد فيتوريو سكاربي * Vittorio Sbarbi * منسف حزب برلوسكوني بجهة إيمليا رومانيا حين سأله شاب مغربي كان يجري وراءه بشكل مهين : من أنت ؟؟ فأجاب المدعو وليد : أنا إيطالي مسلم ، فرد عليه النائب البرلماني اليميني مستهزءا : ” Hai La Faccia Del Marocchino ” وبالعربية : وجهك يوحي بأنك مغربي ..عبارة عنصرية بكل المقاييس ..
كان من المفروض أن تعقد الفدرالية الجهوية الإسلامية لإيمليا رومانيا والكنفدرالية مؤتمرا لدراسة المشاكل الإجتماعية التي تعاني منها الجالية المغربية بمختلف الجهات الإيطالية ، الفراغ القصري للأسر المغربية ، وتصاعد ظاهرة الإنتحار في صفوف النساء والشباب المغاربة آخرها ، حادثة السيدة فاطمة ببولونيا ، والمهاجر المغربي بمودينا الذي إعتدى على زوجته الإيطالية ، ورمي بنفسه تحت القطار ، وتنامي قتل المهاجرين المغاربة لزوجاتهم بسبب مشاكل عائلية ، آخرها جريمة قتي المهاجرة المغربية المرحومة سميرة ، وموخرا هناك إرتفاع الشكايات المقدمة من طرف الفتيات المغربيات ضد آبائهم بحجة تعنيفهم ورفضهم تبني بناتهم أسلوب حياة الإيطاليين في اللباس والأكل والشراب والسهر بالليل في الحانات والنوادي الليلية ,,,,

ونختم بالمقولة الشعبية المعروفة : (طائر اللقلاق جا ايبوس ولدو عورو )

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 30 = 31