Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المدير العام للأمن الوطني ، عبد اللطيف الحموشي يرفض طلبات التمديد لمسؤولين أمنيين ، بينهم رؤساء مناطق وولاة أمن صرفت لهم عطل ليحالوا على التقاعد !!

Advertisement

جلال رفيق عن جريدة المساء ..

علمت ( المساء ) من مصدر جيد الإطلاع أن عبد اللطيف الحموشي ، المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني ، رفض التمديد لمسؤولين أمنيين كبار تبين أنهم سيحالون على التقاعد نهاية السنة الجارية ، وحسب المصدر نفسه فإن رؤساء مناطق ومسؤولين برتبة والي أمن تقدموا بطلبات إلى المديرية العامة للأمن الوطني قصد التمديد لهم لسنتين إضافتين ، غير أنه تم رفض طلباتهم ، الأمر الذي يشير إلى تغييرات وتعيينات بهدف ضخ دماء جديدة في مناصب المسؤولية ، سواء بالإدارة المركزية أو المناطق الأمنية بمختلف جهات المغرب ..
وقال مصدر( المساء ) إن المديرية العامة منحت عطلا لمسؤولين أمنيين بمدن مختلفة بمثابة إحالة على التقاعد ، إذ تجاوزت العطل ستة أشهر ، حيث لم يتم تجديد العمل معهم رغم تقديمهم بطلبات الإشتغال مع المديرية على شكل عقد عمل ..
وجاء قرار إحالة مسؤولين معروفين بمصالح مختلفة ، مثل الشرطة القضائية والإستعلامات العامة ، بعد قرارات لتعيين مسؤولين جدد والإشراف على حركة إنتقالية واسعة ستشمل رؤساء مناطق ومسؤولين بمصالح حساسة ..
وحسب المصدر نفسه ، فإن حركة تنقيلات ستأتي مباشرة بعد مباريات أ علنتها المديرية العامة للأمن الوطني ، واحدة للعموم والأخرى داخلية ، إذ ستهم تغيير عدد من الأسماء التي عمرت طويلا في مناصب المسؤولية رغم أدائها المتواضع ، وهو الأمر الذي يشمل عددا من ولاة الأمن ورؤساء المناطق الأمنية ، إلى جانب رؤساء الأمن الإقلميين تم تداول أسمائهم ضمن لائحة من سيتم تنقيلهم ..
وأغلقت المديرية العامة باب التمديد في وجه عدد من كبار المسؤولين الأمنيين ، وخاصة منهم بعض ولاة الأمن الذين تجاوزوا 15 سنة في منصبهم ، بعد أن إستفاد بعضهم من هذه المسطرة لثلاث مرات متتالية ..

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

77 + = 86