المستشار الملكي عزيمان وزاء ترشيح وتزكية علي بنمخلوف في تشكيلة المجلس الوطني لحقوق الإنسان كممثل عن الجالية المغربية بالخارج !! ” باك صاحبي وصاني عليك ” هل عزيمان وراء إقصاء وتمهيش الجالية من المؤسسات الدستورية للحكامة الجيدة ؟؟ الخفايا والأسرار ؟؟

0 46
Advertisement

فرحان إدريس…

أحدثت التشكيلة الجديدة للمجلس الوطني الإنسان صدمة كبيرة نشطاء مغاربة العالم بحيث تم تعيين أستاذ الفلسفة بجامعة نيس الفرنسية ، السيد علي بنمخلوف كممثل عن الجالية المغربية بالخارج ، الذي يعتبر شخصية غير معروفة بين أفراد الجالية المغربية بالخارج ، لا علاقة لا من قريب ولا من بعيد بمجال حقوق الإنسان ، لكنه صديق مقرب من الرئيس السابق للمجلس الوطني السيد إدريس اليزمي رئيس الحالي لمجلس الجالية المغربية بالخارج ، ولاسيما بودشيشي حتى النخاع ..
فيا ترى من هو الأستاذ الجامعي علي بنمخلوف ؟؟ هذا المفكر هو رجل المؤسسة السيادية المعلومة بإمتياز ، بحيث تم توظيفه سابقا لمحاربة فكر المنظر الأوحد لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ، المفكر الكبير والراحل عابد الجابري داخل مؤسسات الدولة المغربية وبين أوساط الطبقات الإجتماعية للشعب المغربي داخل أرض الوطن أو خارجه ، والذي كان يتبنى أطروحة الإسلام العقلاني ومحاربة البدع والشوائب التي لصقت بالفكر الإسلامي طوال التاريخ ، على عكس السيد علي بنمخلوف صوفي النزعة والفكر الذي تحالف مع للزاوية البودشيشية التي أوصلت لرأس وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الوزير أحمد توفيق بتنسيق مباشر بطبيعة الحال مع الإدارة العامة الحالية لمؤسسة سيادية , لدرجة أنه دعي مرارا لإلقاء المحاضرات أثناء الدروس الحسنية في شهرالمبارك العظيم رمضان .
بالتالي كان ولازال رأس الحربة في التحالف الثلاثي بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمؤسسة السيادية المعروفة والدائرة الضيقة للمستشار الملكي عزيمان ..
لهذا المرجح أن تعيينه بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان كممثل عن الجالية كان ثمرة لهذا التحالف القوي وبتنسيق مباشر مع الإدارة العامة الحالية لمجلس الجالية المغربية بالخارج ، وبدعم قوي من الرجل الأول في المؤسسة السيادية المكلفة بالأمن الروحي لمغاربة العالم ..
هناك أسئلة عديدة تطرح في هذه القضية ؟؟ هل الأمين العام لمجلس الجالية ، الدكتور عبد الله كان على علم بهذا الترشيح والتزكية ؟؟ وهل أخبر أعضاء مجلس الجالية الباقين بمرشح الجالية في التشكيلة الجديدة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ؟؟ ومن يتخذ مثل هذه القرارات ، هل رئيس مجلس الجالية إدريس اليزمي ؟؟ أم الأمين العام للمجلس عبد الله بوصوف ؟؟ وما هي المعايير والمقاييس التي إعتمدت في إختيار السيد علي بنخملوف ؟؟
ولماذا يتم تهميش أعضاء مجلس الجالية الممثلين الحقيقيين عن مغاربة العالم في أي قضية تهم قضايا الهجرة والمهاجرين بالدرجة الأولى ؟؟ وما جدوى وجود هؤلاء أعضاء مجلس الجالية إذا كانت الرئاسة والأمانة العامة للمجلس تهمشهم بشكل يسيء بشكل أساسي لأنفسهم وتضعهم في موقف حرج وضعيف وأمام الرأي العام لمغاربة العالم ؟؟
لقد بلغ السيل الزبى ، لأن مسلسل الإقصاء والتهميش الممنهج من طرف جهات عليا بالمملكة ضد فعاليات ونشطاء مغاربة الخارج لم يتوقف !!
لهذا من المفروض على أعضاء مجلس الجالية المغربية بالخارج أن يكون لهم موقف إتجاه ما يحدث من إنتهاك صارخ للظهير الملكي المتعلق بتـأسيس مجلس الجالية ، وللقانون الداخلي للمجلس نفسه الذي يفرض حسب الفصل 65 من ضرورة التشاور مع الأعضاء في القضايا التي تتعلق الهجرة ,,
هناك ما يقارب ما بين 5 إلى 6 ملايين من مغاربة العالم ينتظرون موقفا مشرفا من أعضاء مجلس الجالية إذا كانوا فعلا يعتبرون أنفسهم ممثلين حقيقيين عن أفراد الجالية المغربية بالخارج !!
هذا وقت إتخاذ المواقف وإعلانها لأنه لايمكن السكوت على هذه الإهانة الكبيرة التي لحقت بمغاربة الخارج بتعيين شخص بمؤسسة دستورية لا يمثلها ولا علاقة له بقضاياها لا من بعيد أوقريب ، رغم وجود العديد من نشطاء مغاربة العالم في المجال الحقوقي في كل دول الإتحاد الأوروبي !!
الغضب سينفجر في كل دول العالم على هذا التهميش الممنهج لكل الكفاءات والطاقات المتيميزة من مغاربة العالم أمام سكوت المؤسسة الملكية ؟؟
ماذا يعني عدم تعيينهم في المؤسسات الدستورية التي تم تجديدها طبقا لبنود الدستور الجديد رغم أنهم يمثلون أكبر جهة إقتصادية وسكانية مغربية بالمملكة المغربية ؟؟
سؤال نطرحه على جلالة الملك محمد السادس رئيس الدولة المغربية وأمير المؤمنين وحامي الملة والدين ؟؟

يتبع ..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + 2 =