Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

حق العودة يجمع الفلسطينيين الموجودين بدول الشتات ومغاربة العالم العالقين بالمغرب وما يقارب 27813 من المواطنين المغاربة المتخلى عنهم بمختلف دول العالم !!

Advertisement

فرحان إدريس…

لا أحد , كان يتصور أن يتحول حوالي 27813 من المواطنين المغاربة للاجئين بمختلف دول العالم ذهبوا خارج أرض الوطن إما للسياحة أو لزيارة أقاربهم أو للتطبيب أو في مهام رسمية , وما يقارب 20.000 نسمة من مغاربة العالم عالقين داخل المغرب بسبب غلق الأجواء والحدود المغربية كلها نتيجة تفشي وباء كورونا ,,
القرار أتخذ على ما يبدو من حكومة الظل المكونة من المستشارين الملكيين التي توجد لها غرفة القيادة بالديوان الملكي ، لأن لا رئيس الحكومة المغربية في حواره التلفزي مؤخرا على القنوات العمومية ولا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ولا الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية أعطوا موعد محدد لبداية إنهاء معاناة هولا ء الفئات من المواطنين المغاربة سواء العالقين من مغاربة المهجر داخل المغرب أو أولئك المتخلى عنهم بعدد من الدول الأحنبية .. لدرجة أصبح المواطنين المغاربة في زمن كورونا يشتركون في قضية حق العودة مع الفلسطينيين الموجودين بدول الشتات ..

مغاربة الخارج الذين فرض عليهم الإعتقال التعسفي بوطنهم الأم , ومنعوا من الذهاب إلى بلدان إقامتهم الأوروبية الرسمية , والمواطنين المغاربة الذين وجدوا أنفسهم متخلى عنهم في العديد من الدول الأوروبية والأمريكية يحسون أنهم أصبحوا لا جئين مثلهم مثل إخوانهم الفلسطينيين ، يناشدون كل يوم على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة وشبكات البث المفتوح ،الفيسبوك واليوتوب والواتساب ، وغيرها السلطات العليا المغربية بما فيهم الملك محمد السادس لإنهاء حد لمعاناتهم , وفتح الأجواء والحدود المغربية في وجوههم عن طريق تنظيم رحلات جوية مباشرة , على غرار ما فعلت العديد من الدول الأوروبية والعربية والأمريكية التي تحترم فيها الكرامة الإنسانية لمواطنيها ..
صحيح ما يقال ، أنه في ظل في الأزمات الكبيرة التي تعيشها الدول سواء كانت كوارث طبيعية أو صحية مثل هذا التسونامي العالمي كورونا فيروس يحدد فيها قيمة هذا الإنسان أو المواطن بالنسبة لهذه الدول حسب المتتبعين والخبراء الدوليين في نشأة الأمم ..
المملكة المغربية , في زمن كورونا فشلت في هذا الإمتحان بشكل غير مسبوق لا سيما على مستوى الحريات العامة ومبادئ حقوق الإنسان العالمية التي تضمن في أحد بنودها حرية التنقل ولو في أيام الحروب ، وأظهرت وجهها الحقيقي الأمني والسلطوي والإستبدادي الوحشي الذي يقوم عليه النظام الملكي السياسي الحاكم ..
وأغلقت آذانها أمام مئات النداءات على شبكات ومنصات التواصل الإجتماعي العديدة من نساء ورجال وفتيان وفتيات والأطفال تقطعت بهم السبل , وأصبحوا مشردين ومتسولين في شوارع وأزقة الدول الأوروبية والأجنبية ، فيهم المرضى والعجزة والنساء الحوامل والشيوخ والأطفال ..
لدرجة , أن المملكة جاءت على رأس الدول بعد الأردن التي إستغلت جائحة كوفيد 19 لشن إعتقالات واسعة في صفوف المعارضين والنشطاء قدروا بحوالي 65.00 نسمة بحجة خرق حالة الطوارئ والحجر الحجي حسب تقرير دولي أخير للمفوضية الأممية لحقوق الإنسان ..
أسئلة عديدة , ؟؟ تطرح حول تعامل السلطات المغربية في ظل جائحة كورونا فيروس سواء مع مواطنيها المحاصرين خارج حدود المملكة المقدر عددهم 27813 ؟؟ أو مع مغاربة العالم العالقين داخل أرض الوطن ؟؟ كيف لدولة تتوفر على 12 جهة ومطارات عدة لا تستطيع تنظيم رحلات جوية مباشرة لجلب على الأقل من 2000 إلى 4000 مواطن مغربي في كل أسبوع ؟؟ وتوزيعهم على العديد من الفنادق الضخمة الموجودة في كل المدن الكبرى ؟؟ أيعد هذا مستحيلا في ظل الإمكانات المادية و اللوجيستية التي تتوفر عليها المملكة على جميع الأصعدة والمستويات ؟؟
المعلوم ، أن المملكة كانت قد قدمت في السنوات الماضية عروض لتنظيم مبارات كأس العالم النهائية لكرة القدم ، وكانت ستستقبل الملايين من الجماهير من عشاق الكرة المستديرة من مختلف دول العالم لمتابعة المباريات ، فكيف كان بإمكانها تنظيم هذه التظاهرة الرياضية العالمية ؟؟ ولا تستطيع إستقبال من 30.00 إلى 70.00 العالقين بمختلف دول العالم بما فيهم الطلبة المغاربة الذين يدرسون بالجامعات الأوروبية والأمريكية بطبيعة الحال ؟؟
إذن , غرفة القيادة الموجودة بالديوان الملكي تتعامل بمنطق اللإنساني و دوني مع مواطنيها , ويبدو أنها تنتظرمساعدات مالية من دول الإتحاد الأوروبي , لتربح من هذه العملية على حساب معاناة مئات آلاف من المواطنين المغاربة ,,
مع الأسف ، الذي يحكم البلاد حاليا هو تحالف بين حكومة الظل المكونة من المستشارين الملكيين ونخبة من رجال الأعمال والمال والإقتصاد والتكنوقراط والبيروقراطيين بدعم وتزكية وتواطئ من المؤسسات الأمنية والإستخباراتية والعسكرية وبآلية تنفيذية من رجالات وأعوان السلطة التابعين لوزارة الداخلية ..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

……………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشباب والرياضة
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
…………………….وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 1 =