خبر عاجل.. خيب القضاء الإيطالي ابتدائيا واستئنافيا آمال الجلاد عبد اللطيف الحموشي في الانتقام من الزميل ادريس فرحان. مدير نشر الشروق نيوز 24 بريء مما نسب إليه في شكاية بوليسية كيدية. 

Advertisement

مرة أخرى يخيب أما السيناريست الفاشل عبد اللطيف الحموشي ولم تنفع شطحاته ولا “قهقهات” عاهرته الاعلامية ولا تلويزات (عفوا تدوينات) مدراء مواقعه الباحية أو حتى تدخل الدولة العميقة للضغط على القضاء الإيطالي للحكم بتسليم الزميل الصحافي الاستقصائي ومدير نشر حريدة الشروق نيوز 24 للجلاد عبد اللطيف الحموشي. وكانت كلمة الله هي العليا.
ولأن الحق يعلو ولا يعلا عليه، فقد قرر القاضي المكلف بالملف البارحة، يوم الأربعاء 4 يوليوز 2024، رفض طلب ترحيل ادريس فرحان للسلطات المغربية بعد أزيد من شهرين على احتجازه بسجن بريشا.
مرة أخرى يستطيع الصحافي ادريس فرحان كبح طموح الجلاد الحموشي في الانتقام منه على مقالاته وفيديوهاته الجريئة ضد النظام الفاسد والمستبد وضد “العصابة” التي تتحكم في كل صغيرة وكبيرة في “المملكة الشريفة” تلبية لرغبات الصهاينة وتجار المخدرات وشواذ “سيدهم”.
وبالتالي فإنه من المنتظر أن يعانق الزميل ادريس فرحان الحرية في الساعات المقبلة، رافعا راية الحق وفاضحا النظام الدكتاتوري وإعلامه المزيف الذي طبل لأكذوبة النظام وجلاده الحموشي.

برفض السلطات القضائية الايطالية تسليم الزميل ادريس فرحان لعصابة الحموشي مبني على عدم جدية الشكاية المقدمة ضده وعلى خلو الملف من أية شبهة إجرامية. بمعني آخر، ادريس فرحان بريء مما نسب إليه براءة الذئب من دم ابن سيدنا يوسف عليه السلام.

عاش الشعب وإلى الأمام دائما وأبدا من أجل استقلال البلاد وتحريره من قبضة “العصابة”.

يتبع..

عبد الله بلعربي – الرباط. 

Advertisement
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.