Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

خفايا وأسرار بقاء السيد عبد الغني بوعانفير مدير عاما للبنك الشعبي بإيطاليا لأكثر من ثلاثة عقود ؟؟ ولماذا رفض العمل في السلك الدبلوماسي المغربي بالخارج ؟؟

Advertisement

فرحان إدريس..

يبدو أن تفاعل الإدارة العامة للبنك الشعبي بالدارالبيضاء مع المقالين الأخيرة حول المسؤول السابق للبنك بروما أكوجان كان فعلا في المستوى المطلوب ، وتبيتن بشكل قاطع أنها قيادتها العامة الحالية تولي إهتماما كبيرا لوسائل الإعلام الإلكتروني ولمواقع التواصل الإجتماعي ، وتتابع ما يحدث في فروعها المختلفة بدول المهجر والإقامة ..
لدرجة أنها في أول مقال نشر بالموقع (الشروق نيوز24 ) حول الخروقات الجنائية التي إرتكبها موظفها السابق بالعاصمة الإيطالية إتصلت بالمدير العام للبنك الشعبي بإيطاليا لكنه لم يجب على المكالمات العديدة للإدارة العامة بالدار البيضاء ؟؟ مما إضطرها لبعث رسالة مستعجلة له بضرورة أن يكون بأرض الوطن يوم الإثنين الماضي ..
أثناء التحيقيق حول المدير العام للبنك الشعبي الحالي توصلنا لمعلومة مهمة هو أنه حين كان يشتغل السيد محمد رشاد هلال كاتبا عاما لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالإدارة المركزية , والذي يشغل حاليا منصب سفير المملكة باليابان عرض على السيد بوعانفير الإشتغال في السلك الدبلوماسي المغربي بالخارج لكنه رفض بشكل قاطع ..
الغريب في الأمر, أنه أي إطار مغربي داخل المغرب أو خارجه يتمنى الإشتغال بوزارة سيادية مثل وزارة الخارجية والتعاون الدولي ، لهذا يطرح السؤال التالي ما هي خفايا وأسرار رفض السيد عبد الغني بوعانفير قبول عرض السفير محمد رشاد هلال الذي كان يستقطب الكفاءات والأطر المغربية من قطاعات أخرى ؟؟
تفاعل الإدارة العامة للبنك الشعبي المركزية مع التحقيقات الميدانية عن إسماعيل أكوجان المسؤول الممثل السابق بروما وصل لدرجة أنها فتحت تحقيق رسمي دون علم المدير العام الحالي للبنك بإيإطاليا ..

لاسيما أن الإدارة العامة للموقع الإخباري (الشروق نيوز24 ) بعد نشر المقالين الأخيريت بدأت تتلقى يوميا كميات كبيرة من المعلومات عن السيد عبد الغني بوعانفير ، ممتلكاته العقارية ، عملياته المالية ببورصة ميلانو ، الراتب الشهري ، ووووووو..
المدير العام للبنك الشعبي بإيطاليا يتقاضى شهريا ما بين 10.000 إلى 11.000 بخلاف المديرين الآخرين للأبناك المغربية الموجودة بالديار الإيطالية ، التجاري وفا بنك ، البنك المغربي للتجارة الخارجية ” BMCE ” الذين يتقاضون شهريا ما بين 6000 إلى 6500 أورو ، فيا ترى لماذا وجود الفرق الكبير في الأجور بين هؤلاء المديرين العامين للأبناك المغربية الموجودة بالديار الإيطالية ؟؟
للعلم أنه نفس المهام يقتسمونها ويقومون بها في مؤسساتهم البنكية فما هي الأفعال الخرقة التي يقوم بها المدير العام للبنك الشعبي بإيطاليا لكي يتقاضى مبلغ مالي يفوق بكثير مرتب أي وزير في الحكومة المغربية ؟؟ ، ويقترب من مرتب لرئيس الحكومة ؟؟
هناك ملاحظة أساسية في الأجور في مؤسسة البنك الشعبي بإيطاليا فمثلا المدير العام يتقاضي ما بين 10000 إلى 11000 أورو، ونائبه السيد مصطفى سبيسة ما بين 5000 إلى 5500 ، والسيد لحبيب الموظف رقم 3 في البنك ما بين 3000 إلى 3500 أورو ، رؤساء فروع للبنك ما بين 2100 إلى 2300 أورو
الموظفين البنكيين العاديين ” FONCTIONNAIRES DE CAISSE ” ما بين 1750 إلى 1900 أورو ….
لماذا وجود هذا الفرق الشاسع في الرواتب الشهرية بمؤسسة البنك الشعبي بإيطاليا بين المدير العام ونائبه الأول والثاني ورؤساء فروع البنك والموظفين البنكيين العاديين ؟؟
هل في علم الإدارة المركزية للبنك الشعبي بالدار البيضاء هذه السياسة المالية للأجور التي يمارسها المديرالعام الحالي للبنك بالديار الإيطالية لأكثر من ثلاثة عقود ؟؟ أم لا ؟؟
وحسب شهادات صوتية لشهود عيان أن المدير العام للبنك الشعبي بإيطاليا في سنة 2012 باع سيارة المؤسسة البنكية وإحتفظ بالمبلغ المالي لنفسه ، وأنه خسر السنة الماضية ما يقارب 38000 أورو في بورصة ميلانو ، ويتوفر على فيلا بأرقى الأحياء بالدار البيضاء , ووووووو….
من خلال هذه المعطيات يفهم لماذا رفض السيد عبد الغني بوعانفير عرض محمد رشاد هلال السفير الحالي للمملكة المغربية بالعاصمة اليابانية طوكيو الإشتغال في السلك الدبلوماسي المغربي بالخارج ؟؟

يتبع ..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 53 = 54