Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

خفايا وأسرار الإختلالات المالية والإدارية لمديرة الموارد البشرية بشركة ( FIAT ) الإيطالية بالدار البيضاء والإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في حق الموظفين والعاملين ؟؟ عمولات ورشاوي لا حصر لها ، والمدير العام الإيطالي مختطف ومغيب بالكامل !!

Advertisement

فرحان إدريس..

توصلت الإدارة العامة للموقع الإخباري (الشروق نيوز 24 ) بعدة شكايات لموظفين وعاملين بمختلف إستثمارات شركة ( فيات ) الإيطالية بجهة الدار البيضاء سطات ، الذين تعرضوا لشتى أنواع الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان من طرف مديرة الموارد البشرية السيدة سمية بنرحمان ..
وفي الإتصالات الهاتفيةالتي تلقيناها من هؤلاء المتضررين أكدوا أنهم توجهوا إلينا على الخصوص بعدما تابعوا بإعجاب الحملات الإعلامية الشرسة التي قمنا بها ولازلنا ضد رموز الفساد والمفسدين داخل أوض الوطن وخارجه منذ تأسيس الموقع المختص بقضايا الجالية المغربية بالخارج ,,
ولمسوا الجرأة المهنية الصحافية التي يتم بموجبها طرح العديد من القضايا سواء الأمنية منها والسياسية والإقتصادية والإجتماعية الحرجة دون خوف من المتابعات القضائية التي أصبحت السمة الغالبة في السنوات الأخيرة بالمغرب ضد أي صحفي أو كاتب رأي تجرأ على إنتقاد مسؤولي النظام ..,ولم يتوجهوا للمواقع الإلكترونية والجرائد المغربية الكبرى لأنهم يعرفون أن هؤلاء المواقع والجرائد سبيعون ويشترون بمعاناتهم ,,,
مع الأسف سلوكيات هذه الموظفة بالشركة الإيطالية أصبحت تهدد العلاقات الإيطالية المغربية التي عرفت تحسنا وتطورا كبير في المجال الأمني والإستخباراتي بعدما زيارة مديري المخابرات المغربية والخارجية العاصمة روما في شهر شتنبر الماضي ، ولاسيما الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية والتعاون الإيطالي للعاصمة الرباط السيد *لويجي دي مايو * زعيم حركة خمسة نجوم المترأسة للحكومة الإيطالية وقع فيها على العديد من الإتفاقيات الأمنية والدبلوماسية والإقتصادية ,,,,
فهل ستشكل هذه الآلة البشرية بسلوكياتها وتصرفاتها قنطرة لتحطيم ما حققته العلاقات المغربية الإيطالية في المجال الإقتصادي وربما يتطور إلى مجالات أخرى ..؟؟
بطبيعة الحال ، موضوع اليوم وبإلحاج من موظفين وعمال مغاربة بشركة فيات * FIAT * هو تلك الموظفة المسماة سمية بنرحمان التي ترأس مديرية الموارد البشرية بالشركة الإيطالية الموجودة بدار بوعزة نواحي الدار البيضاء التي منذ تعيين الرئيس المدير العام الجديد السيد (MONACO FRANCESCO ) ، أصبحت لها الكلمة الأولى والأخيرة في الشركة الصغيرة منها والكبيرة ..
وهذه إحدى الأدلة الملموسة التي تؤكد بشكل قاطع ما تتمتع به سلطة مطلقة السيدة سمية بنرحمان داخل الإدارة العامة للشركة الإيطالية , لدرجة أن الرئيس والمدير العام للشركة الإيطالية السيد* موناكو فرانتشيسكو * أصبح مغيب بشكل تام ولا تترك أحد يلتقي به سواء من العمال أو الموظفين أو العملاء الخارجيين للشركة ,,,
لهذا سنحاول سرد بالتفاصيل الإختلالات الدارية والمالية لهذه الوظفة حسب شهادات موثوقة لموظفين وعاملين بالشركة الإيطالية , أولا هذه الموظفة تأخد ما يقارب من 20.000 إلى 30.000 درهم عن كل سيارة يتم بيعها في السوق المغربية للأفراد ,,
ثانيا , وفي العلاقة مع الشركات الخاصة فهي تحصل على نسبة مأوية كبيرة عن كل صفقة تجارية يتم عقدها ، لكن الأخطر من هذا أنها تمارس إنتهاكات خطيرة لمبادئ حقوق الإنسان في حق الموظفين والعاملين بمختلف فروع الشركة الإيطالية ( F.C.A.M ) ، إذ تطرد من تشاء وتوظف من تشاء دون وجه حق ودون حسيب أورقيب ، وكما يقول الشعبي المغربي : (قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق ) !!
ولا تسمح لأحد سواء من الموظفين أو العاملين أو الخواص أو الشركات للقاء المدير العام للشركة الإيطالية ، (موناكو فرانتشيسكو) ، ووصل بها الأمر أنها أصبحت تفوت الصفقات التجارية لشركات أخرى فرنسية معروفة بالمغرب ، يعني أن اللوبي الفرنسي الإقتصادي من خلال هذه الموظفة بدأ يدفع الشركة الإيطالية في إتجاه الإفلاس الكامل ,,,
هل فعلا اللوبي الإقتصادي الفرنسي هو وراء مديرية الموارد البشرية بالشركة الإيطالية الموجوة بالدار البيضاء ؟؟ أم لوبي محلي أو طني لا يرغب بتطور العالاقات الإقتصادية بين المملكة المغربية والجمهورية الإيطالية ؟؟ لدرجة أن سلوكياتها أصبحت تهدد العلاقات الإقتصادية والسياسية والأمنية والإستخباراتية المغربية الإيطالية التي عرفت تطورا وتحسنا في الأشهر القليلة الماضية !!
لابد من أن يتحرك الجسم الدبلوماسي المغربي والإيطالي لدرء هذا الخطر!! ودفع الجهات الأمنية والقضائية المغربية لفتح تحقيق شامل عن الثروة التي راكمتها السيدة سمية بنرحمان مديرة الموارد البشرية بشركة ( فيات ) الإيطالية منذ تسلم السيد *موناكو فرانتشيسكو * الإدارة العامة للشركة السالفة الذكر قبل سنتين ..
وفي محاولة لتنوير الرأي العام الإيطالي السياسي منه والإقتصادي حول الأخطار الكبيرة التي تحدق بإستثمارات الشركة الإيطالية * فيات * بجهات ومدن المملكة المغربية ، ستنشر جرائد إيطالية كبرى تفاصيل القصة الكاملة لتفاصيل الإختلالات المالية الكبيرة والإنتهاكات الخطيرة لمبادئ حقوق الإنسان التي ترتكبها لأكثر من سنتين الموظفة سمية بنرحمان بشركة !!
ويبقى السؤال مطروح ؟؟ كما يروج بين الموظفين والعاملين ، هل فعلا سمية بنرحمان إستعملت السحر والشعوذة لإسكات الرئيس والمدير العام للشركة الإيطالية السيد (موناكو فرانتشيسكو) ، وجعله لا ينطق بكلمة أمام موظفة عنده في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالشركة ؟؟ بمعنى أوضح وبالدرجة العامية واش سحراتلو ..؟؟

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

………………………المديرية العامة للدراسات والمستندات (لادجيد )
……………………..المديرية العامة لحماية التراب الوطني ( الديستي )
…………………….رئاسة الحكومة
…………………….الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
…………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 3 = 9