خفايا وأسرار الفقيه السوسي بمولنبيك المستشار الإعلامي لمدرس الدراسات الإسلامية السيد صلاح الشلاوي رئيس الهيأة التنفيذية لمسلمي بلجيكا براتب شهري 3000 أورو ؟؟

0 682
Advertisement

فرحان إدريس…

الغريب ، أنه كلما تخوض في الشأن الديني المغربي ببلجيكا لاسيما في تاريخ السيد صلاح الشلاوي رئيس الهيأة التنفيذية لمسلمي تكتشف العجب العجاب !! وتعرف لماذا الجيل الثاني والثالث من شباب الجالية المغربية بالديار البلجيكية إعتنقوا الفكرالمتطرف , وأصبحوا قادة عسكريين للتنظيمات الإرهابية كالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية المعروفة إعلاميا بداعش ، وكانوا مهندسي ومنفذي العمليات الإرهابية التي وقعت في كل من باريس وبروكسيل ..
هذا المدرس البسيط لمادة الدراسات الإسلامية الذي لسنوات ظل الواجهة الفكرية والثقافية والإسلامية للمذهب الوهابي , بحكم أن المملكة العربية السعودية كانت بيدها لعقود من الزمن الإدارة العامة للمسجد الكبير ببروكسيل ..
لدرجة أنه , كان يعمد طوال هذه السنوات الماضية لهذه الإدارة العامة السعودية من أجل الحصول على ورقة إدارية تمكنه من تجديد أوراق الإقامة البلجيكية ، لكن بعد الأحداث الإرهابية التي وقعت بالعاصمة بروكسل وسحب الدولة البلجيكية الإدارة العامة للمسجد الكبير من السعودية , ومنحها مؤقتا لما يعرف بالهيأة التنفذية لمسلمي بلجيكا ، إنقلب بين عشية وضحاها على السعودية وأصبح مقربا أكثر فأكثر من المغرب وتركيا ..
هذا المهاجرالمغربي المنحدر من قبيلة مني مسكين نواحي مدينة سطات , يروج بين أوساط الجالية المغربية في بلجيكا أنه إستعان بأحد الفقهاء السوسيين المعروفين بروكسيل الذين كانوا يكتبون للمهاجرات المغربيات المقيمان بمولنبيك الذين يرغبون بالزواج و للنساء اللواتي يهربن منهن أزواجهن من أجل تحقيق هذاالصعود الصاروخي في الهيأة التنفيذية لمسلمي بلجيكا ..
وبعدما وصل للرئاسة تخلص من كل الدائرة الضيقة المقربة التي ساعدته في الوصول لهدفه ، وبطبيعة الحال أول قرار إتخذه السيد صلاح الشلاوي هو تعيين هذا الفقيه السوسي مستشارا إعلامي براتب شهري يقدر ب 3000 أورو ..

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد , فقد خصص رواتب شهرية لكل من زبال مولنبيك ومصور الحفلات وصحفي أتى من الديار الإيطالية تصل إلى 2500 أورو ، ومؤخرا أضيفت مهاجرة مغاربة على لائحة المستفيدين من الريع الديني لرئيس الهيأة التنفيذية لمسلمي بلجيكا كانت ضحية التحرش الجنسي لواحد من هؤلاء بل عينت مدرسة اللغة العربية بنفس الراتب الشهري السالف ذكره ، لهذا كان من الطبيعي أن يعتبر هؤلاء أن السيد الشلاوي من المقدسات في بلجيكا ولا يجوز إنتقاده ..
الحقيقة المرة التي يعرفها الداني والقاصي في بلجيكا أن السيد الشلاوي فشل فشلا ذريعا في إنقاذ شباب الجالية المغربية المقيمية هناك , لاسيما الجيل الثاني والثالث من براتن التطرف الديني ومن الإنضمام للحركات الإرهابية , لدرجة أن أصبح الشباب المغاربة القيمين في بلدية مولنبيك وبلجيكا عموما قادة عسكريين للقاعدة ولداعش ..
الفضيحة الكبرى للسيد الشلاوي والمسؤولين عن الشأن الديني المغربي ببلجيكا هو إعتناق ما يقارب 30.000 مغربي ومغربية المذهب الشيعي خلال السنوات الأخيرة ، مما يفسر أن رئيس جمعية تجمع المسلمين للأئمة والمرشدين الذي يتلقى سنويا ما بين 400.000 إلى 450.000 أورو من المملكة المغربية لنشر المذهب المالكي المعروف بالوسطية والإعتدال والعقيدة الأشعرية التي تتبناها المملكة المغربية منذ عقود من الزمن , لم ينجح في مهمته الأساسية كمفتش للدراسات الإسلامية واللغة العربية بالديار البلجيكية ، وأداءه كان كارثيا بكل المقاييس على جميع الأصعدة والمستويات ..
لكنه تجده بارعا في توزيع المال العام على أشباح الصحفيين والمتنطعين في العمل الجمعوي والشأن الديني ، السيد الشلاوي بين يديه ميزانية تقدر ب مئات الآلاف أو ملايين من الأورو لا أحد يعرف كيف تصرف ؟؟ وعلى من تصرف ؟؟ ولمن تمنح ؟؟ وما هي المعايير المعتمدة في منح رواتب شهرية لأشخاص معينين ؟؟ لا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بالشأن الديني المغربي ببلجيكا ..
بطبيعة الحال ، المسؤولية مشتركة بين السيد صلاح الشلاوي والسفارة المغربية ببروكسيل لاسيما بين سفير المملكة هناك ومستشار لادجيد المعروف بإيطاليا والمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة الذي سنخصص له لاحقا تحقيقا ميدانيا سواء حين كان خالد حجي أمينا عاما أو بعد تعيين شخصية جديدة مكانه ..
السيد التجكاني الطاهر نفسه المعين بظهير ملكي شريف كرئيس للمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة والذي يتوفر على أوراق الإقامة الهولاندية لكنه يقيم بشكل دائم ببلجيكا , سيخضع قريبا لتحقيق ميداني مطول الذي يقوده حاليا أحد مراسلي موقع ” الشروق نيوز 24 ” ببلجيكا حول ما قدمه للشباب المغربي من الجيل الثاني والثالث والرابع ؟ الذين نشأوا وترعرعوا بالديار البلجيكية من أجل نشر المذهب المالكي وإبعادهم من خطر إعتناق سواء المذهب الشيعي أو الفكر الديني المتطرف ؟؟
وفي الختام ، الملاحظة الأساسية أن لا السيد صلاح الشلاوي ولا رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة التجكاني الطاهر علقوا على الكلمة الإستفزازية الأخيرة للرئيس الفرنسي حول الإسلام ؟ مما يطرح أكثر من تساؤل هل كان الرئيس الفرنسي يقصد بالدرجة الأولى مسؤولي الشأن الديني المغربي بكل من فرنسا وبلجيكا وأوروبا عموما ؟؟
لاشك أن الجواب على كلمة الرئيس الفرنسي عن الإسلام والمسلمين موجود لدى الخلية الوزارية المكلفة للشأن الديني لمغاربة العالم ..

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
……………………..الكتابة الخاصة لسي ياسين المنصوري ..
………………… رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية والهجرة
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
………………………وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
……………………..مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….للسفارات المغربية بالخارج ..

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + 1 =