خفايا وأسرار صفقة تحفة مع لادجيد ، واليوتوبرز يجول ويصول بأكبر المدن المغربية مرفوقا بحراسة أمنية مشددة عليه أمام أعين وحسرة مدير الشرطة القضائية الوالي محمد الدخيسي وأفراد عصابة حمزة مون بيبي والمحامي المثير للجدل بوعشرين !!

Advertisement

فرحان إدريس..

لاشك أن دخول اليوتوبرز المقيم بالديار الأمريكية لأرض الوطن يعتبر في حد ذاته صدمة كبيرة لمدير الشرطة القضائية الوالي محمد الدخيسي ولأفراد عصابة حمزة مون بيبي ولمحاميها بوعشرين ..
لا أحد كان يظن أن يشاهد الناشط الساخر على اليوتوب وهو يجول ويصول بأكبر المدن المغربية مصحوبا بحراسة أمنية مشددة تذهب معه أينما ورحل خوفا عليه من تعرضه لإعتداء من طرف عصابة حمزة مون بيبي ..
هذا المهاجر المغربي الحاصل على الجنسية الأمريكية والناشط الناجح على شبكات ونصات التواصل الإجتماعي المختلفة ،اليوتوب والفيسبوك الذي أصبح برنامجه يتابعه مئات الآلاف من المواطنين المغاربة داخل أرض الوطن وخارجه ..
وكان أول من طرح قضية الضابطة وهيبة خرشش على الرأي العام المغربي وأجرى معها حوار مباشر من داخل إقامتها شرحت فيه تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي من طرف الوالي بومهدي رئيس الأمن الإقليمي بالجديدة ، وعرضت قصة الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تعرضت لها من طرف المديرية العامة للأمن الوطني متهمة بشكل شخصي المدير العام للأمن ومراقبة التراب الوطني ، الديستي ، السيد عبد اللطيف الحموشي ..
وللعلم أنه في شهر دجنبر 2020 أن قناة ” شوف تيفي ” الإلكترونية المقربة من الأجهزة الأمنية المغربية كانت قد سربت فيديو مفبرك للمحامي زيان تظهر فيه مؤخرته العارية صحبة الضابطة المعزولة وهيبة خرشش التي إتهمت عبد اللطيف الحموشي بشكل مباشر بتصوريها عارية مع بنتها القاصر أثناء تواجدها بإحدى الفنادق الموجودة بالعاصمة الرباط ..
ويذكر، أن اليوتوبرز تحفة كانت ضمن القائمة السوداء التي وضعتها المديريات العامة الثلاث ، الأمن الوطني ، ومراقبة التراب الوطني ، الديستي ، الإدارة العامة للدراسات والمستندات ، لادجيد التي كانت وضعت شكايات في النيابة العامة بالرباط ضد نشطاء مغاربة العالم بتهمة سب وقذف مؤسسات سيادية وإهانة الموظفين والمسؤولين العاملين بها ..
وهناك ما يقارب 13 شكاية وضعت ضد الناشط الساخر تحفة بسبب برنامجه الذي ينتقد فيه الفساد المالي والإداري الذي يرتكبه بعض كبار ضباط الأمن ووكلاء النبابة العامة والقضاة بمختلف المدن المغربية ..
ولطالما تعرض لحملة تشهيرواسعة غير مسبوقة في المواقع الإكترونية للصحافة الصفراء المقربة من الأجهزة الأمنية والسلطات القضائية ..
ويحسب له دفاعه المستميث عن الناشط الحقوقي المديمي المحكوم بأربع سنوات ظلما وعدوانا من طرف قضاة مراكش الفاسدين المتواطئين مع عصابة حمزة مون بيبي ..
لهذا يطرح السؤال التالي ، ما هي الصفقة التي عقدها اليوتوبرز تحفة مع مستشاري لادجيد العاملين بالتمثيليات الدبلوماسية بالولايات المتحدة الأمريكية ؟ لا سيما أن هذا الناشط الإعلامي الساخر على مواقع التواصل الإجتماعي المفتوحة لم يتبث أن تورط في قضايا السب والقذف والتشهير في حق أي من المسؤولين الأمنيين أو العاملين في النيابة العامة أو في سلك القضاة ، بل هو كان ضحية التشهير لأشهر عديدة ..
وأعلن صراحة ومرارا تشبته بثوابت المملكة شأنه شأن العديد من نشطاء مغاربة العالم الذين يمارسون فقط حرية الرأي والتعبير التي تعتبرمن ركائز الديموقواطية الموجودة في دول الإقامة والمهجر ..
ويبدو، أنه لازال هناك ضباط ومسؤولين بالمديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة بلادجيد يمكن إعتبارهم بحكماء وعقلاء المؤسسة السيادية المكلفة بالأمن الخارجي للمملكة الذين تدخلوا بشكل مباشر في قضية تحفة ، وأزالوا إسمه من اللائحة السوداء ، التي تتضمن أولئك النشطاء من مغاربة المهجر الذين صدرت في حقهم مذكرة بحث وطنية دون وجه حق ..
لهذا لا أحد يتصور بماذا يحس الآن المدير العام للشرطة القضائية الوالي محمد الدخيسي الذي كان توعد مرارا اليوتوبرز الأمريكي المغربي تحفة ؟ وهو يسمع بأنه يجول ويصول بكل حرية في أكبر المدن المغربية مرفوقا بحرسة أمنية لصيقة لحمايته من عصابة حمزة مون بيبي ..
الأخبار الآتية من مكتب الشرطة القضائية تقول أن والي الشرطة القضائية يموت لحظة بلحظة حسرة وهو لا يستطيع فعل أي شيء ! ولا أن يشفي حقده وغليله في صاحب برنامج تحفة شو ..!
إذا كان حال مسؤول أمني كبير بدرجة والي ، فكيف يا ترى حال أفراد عصابة حمزة مون بيبي ومحاميها المثير للجدل بوعشرين ؟ وهو يشاهدون ليل نهار الإعلامي الذي فضحهم بشكل غير مسوق أمام الرأي العام المغربي داخل أرض الوطن وخارجه ، وهو يحظى بحراسة أمنية مشددة لم تخطر على بال أي أحد ..
ما هي تفاصيل الصفقة التي قدمها اليوتوبرز الأمريكي المغربي تحفة شوللمديرية العامة للدراسات والمستندات ، لادجيد ، لكي يحظى بهذه الحماية الأمنية اليومية ؟ وما هي الضمانات التي قدمت له لكي يضمن العودة لإقامته الأمريكية ؟
على كل حال ، هذه خطوة جيدة في الإتجاه الصحيح قامت بها الجهات الأمنية العليا بالسماح لأحد أبناء الوطن الغيورة على قضاياها الوطنية الكبرى والمتشبة بثوابت المملكة ، لكنها تمارس حقها في حرية الرأي والتعبير ونقد المسؤولين في مختلف المؤسسات العمومية طبقا للفصل 28 من دستور 2011 التي ينص في الفقرات التالية على :

حرية الصحافة مضمونة، ولا يمكن تقييدها بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية.

للجميع الحق في التعبير، ونشر الأخبار والأفكار والآراء، بكل حرية، ومن غير قيد، عدا ما ينص عليه القانون صراحة. تشجع السلطات العمومية على تنظيم قطاع الصحافة، بكيفية مستقلة، وعلى أسس ديمقراطية، وعلى وضع القواعد القانونية والأخلاقية المتعلقة به.

يحدد القانون قواعد تنظيم وسائل الإعلام العمومية ومراقبتها. ويضمن الإستفادة من هذه الوسائل، مع إحترام التعددية اللغوية والثقافية والسياسية للمجتمع المغربي. وتسهر الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري على إحترام هذه التعددية، وفق أحكام الفصل165 من هذا الدستور.

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
………………………………رئاسة الحكومة
………………………………الأمانة العامة للحكومة
………………………………وزارة الداخلية
………………………………رئاسة البرلمان المغربي
………………………………رئاسة مجلس المستشارين
………………………………رؤساء الفرق البرلمانية
………………………………وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج..
………………………………وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
………………………………الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج
………………………………رئاسة النيابة العامة بالرباط ..
………………………………المجلس الأعلى للقضاء
………………………………مجلس الجالية
………………………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………………….السفارات المغربية بالخارج ..
………………………………السفارات الأمريكية الموجودة في كل من ، الرباط ، وإيطاليا ، وألمانيا
…………………….. وإسبانيا ، وفرنسا وبلجيكا وهولاندا …
………………………….. إلى المنظمة الحقوقية الدولية ..AmnestyInternational
……………………………..مراسلون بلاحدود ..”RSF ”
………………………………(هيومن رايتس ووتش) Human Rights Watch

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.