Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

خليل البياتي أحد مؤسسي المسجد الكبير بروما يوجة رسالة مباشرة إلى الملك محمد السادس بحكمه أمير المؤمنين وحامي الملة والدين بسبب عبد الله رضوان وزبانيته الفاسدة !!

Advertisement

فرحان إدريس…

جلالة محمد السادس ملك المملكة المغربية وأمير المؤمنين المسلمين منهم والمسيحيين واليهود وحامي الملة والدين !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

أخاطبكم اليوم بسبب ما وصل إليه المسجد الكبير بروما بسبب الفساد المالي والأخلاقي الذي مارسه منذ أكثر من عقدين من الزمن واحد من دبلوماسيكم بالسفارة المغربية بروما المدعو عبد الله رضوان الذي بأفعاله وسلوكياته يعطي صورة سيئة عن إمارة المؤمنين بالمغرب بإيطاليا ..
ولكي أعطي لجلالكتم صورة كاملة عن تاريخ المسجد الكبير بروما وما وصل إليه من تدهور على جميع المستويات وأنه لم يحقق أدنى الأهداف التي أسس من أجلها …
منذ إنتهاء دولة المسلمين في جنوب إيطاليا وجزيرة صقلية ، لم تقم في إيطاليا أية منظمة إسلامية ، وشاء الله تعالى بعد القرون الطوال ، أن تتحد عزائم جماعة من المسلمين المقيمين في إيطاليا من مختلف الجنسيات ، فقاموا عام 1966 برعاية الباري عز وجل وتوفيقه بتأسيس جمعية ثقافية * ليس دينية * إيطالية خاضعة للقوانين الإيطالية بإسم * المركز الإسلامي الثقافي بإيطاليا * بهدف إبراز صورة الإسلام الحنيف المشرقة أمام الرأي العام الإيطالي ..
وتطهير وسائل الإعلام على الساحة الإيطالية من المغالطات الحاقدة على الإسلام ، وتصحيح الصورة المغلوطة في الذهنية الغربية عن الإسلام ، بالإضافة إلى تنظيم حياة المسلمين المتواجدين على التراب الإيطالي ، لغرض حماية حقوقهم بالكامل وفق أحكام الدستور الإيطالي ..

في صيف عام 1995 تم إفتتاح المقر الحالي للمركز بمسجده * وهو أكبر مسجد في القارة الأوروبية * ، الذي يقوم على مساحة من الأرض تبلغ 30 ألف هكتار متر مربع ، تبرعت به بلدية روما للمركز وليس للملك فيصل أي دخل في هذه القضية وما تناقلته وسائل الإعلام الرسمية السعودية في تلك الفترة الزمنية كذبا وزورا !!
وأما مصاريف البناء فتم بترعات من ثلاثة وعشرين دولة إسلامية من بينها * المملكة العربية السعودية * * وواحد وأرعين شخصية من جنسيات مختلفة * ليس على نفقة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود كما تناقلته وسائل الإعلام السعودية الرسمية بدون أي خجل أو حياء ,,,,
وفي العام ذاته ولسوء حظ الجالية الإسلامية في إيطاليا ، تم تعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد من نواف بن عبد العزيز آل سعود كسفير للمملكة العربية السعودية في روما ، بعد نقل السفير السابق مع الملحق العسكري بالسفارة السعودية إلى الرياض ،بسبب فضائح فساد كبيرة في الملحقية العسكرية بعد حضور لحنة تحقيق رسمية إلى إيطاليا لهذا الغرض ,,,
وحال إستلام السفير السعودي الجديد مهامه في العاصمة الإيطالية إستولى على المركز بدعم وتأييد وموافقة السلطة في المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية ، وإنتحل صفة رئيس مجلس الإدارة للمركز ، دون مراعاة أحكام النظام الأساسي للمركز ، حيث أن المادة التاسعة منه تؤكد بأن * الجمعية العمومية الأعضاء * هي الهيأة الشرعية الوحيدة التي تحتفظ بحق تعيين أعضاء مجلس الإدارة وهيأة المراقبين الماليين ، وأن مجلس الإدارة يختار بأغلبية عادية رئيسا له نائبين للرئيس ، بالإضافة إلى الأمين العام للمركز ، وهذا الأخير مسؤول أمام مجلس الإدارة عن فعاليات نشاطات المركز ..( لا أحد من أعضاء مجلس الإدارة بما فيهم الأمين العام يجب أن يحصل على راتب أو مكافأة مالية لقاء قيامه بمهامه )
وبعد كل هذه الإجراءات يقوم رئيس مجلس الإدارة المنتخب وبعد موافقة مجلس الإدارة بتعيين مدير مع تحديد راتبه في الميزانية العامة للمركز ويكلف بتسييره تحت قيادة وتوجيهات الأمين العام ..
هذا السفير السعودي الجديد لم يكتفي بهذا التصرف الغير الأخلاقي والمنافي لجميع القوانين والأعراف المنظمة لنشاطات الجمعيات الثقافية على التراب الإيطالي ، بل بدأ بنفسه يختار أعضاء الجمعية العمومية للمركز وأعضاء مجلس الإدارة بعد تدمير معظم الوثائق والمستندات والسجلات الخاصة ، بأعضاء الجمعية العمومية وبالمبالغ التي دخلت حسابات المركز خلال السنوات التي سبقت وصوله إلى إيطاليا ( وخاصة الفترة ما بين سنة 1977 إلى عام 1995 ) ، وهي الفترة التي تم خلالها شراء وبيع المقرالسابق للمركز وبناء المقر الحالي الذي تم إفتتاحه في صيف 1995 ، وتم بتواطئ من سفير المملكة المغربية أنذاك وبمساعدة عصابة مؤلفة من :
1 – موظف مغربي إسمه عبد الله رضوان ، معتمد منذ عام 1998 وزير مفوض بالسفارة المغربية بروما ، وتم ترشيحه في حينه من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية بدرجة مدير ، وحال وصوله العاصمة الإيطالية إنتحل صفة أمين عام المركز الثقافي الإسلامي بإيطاليا ، وإستولى على شقة في مقر المسجد الكبير كسكن مجاني له ولأفراد أسرته ، وهو خلال السنوات الطويلة لا يتمتع بالسكن المجاني فحسب ،بل يتمتع أيضا بالخدمات المجانية من كهرباء وماء وهاتف وغازللطهي والتدفئة ..
2 – ممثل رابطة العالم الإسلامي ، كان في السابق دبلوماسي إيطالي متقاعد ، عمل في المملكة العربية السعودية كسفير للجمهورية الإيطالية بالرياض ..
3 – والممثل الحالي للرابطة ، فريد خوتاي ، مواطن سعودي ، وهو الآخر حال وصوله لمدينة روما ستولى على شقة في مقرالمركز كسكن مجاني مع كامل الخدمات الضرورية له ولأافراد عائلته ,,
والغريب ، أنه بمجرد وصوله للديار الإيطالية ، بدأت تنتشر رسالة من الجالية الإسلامية موجهة إلى الجالية الإسلامية في إيطاليا تحذرها من فساد ونفاق هذا المواطن السعودي ..
وجميع المعايير الأخلاقية والدينية كانت تفرض على السلطات السعودية بروما والرياض فتح تحقيق حول صحة هذه المعلومات التي وردت في الرسالة وإتخاذ الإجراءات اللازمة ضد فريد خوتاي ..
3 – عائلة * باللافيتشيني * المكونة من الأب والإبن ،يدعيان بإعتناق الإسلام منذ القرن المنصرم ، وأطلق الأب على نفسه لقب * الشيخ * ، وأما الإبن فإنتحل صفة إمام مسجد لا وجود له في مدينة ميلانو ، وأعلن أيضا بتأسيس جمعية مسماة * جماعة دينية إسلامية * ….
وفي 6 مارس 2001 تم عقد مؤتمر صحفي في العاصمة الإيطالية روما بدعم ومشاركة أعضاء في البرلمان الإيطالي بمناسبة زضع الحجر الأساسي لهذا المسجد الغير الموجود إلى يومنا هذا …
وفي اليوم ذاته ، بدأ توزيع المنشورات والتصاميم لهذا المسجد الغير الموجود ، بالإضافة إسم المصرف ورقم الحساب البنكي الجاري لجمع التبرعات لبناء هذا المسجد الوهمي الغير الموجود على أرض الواقع لحد الآن ،بنيما عملية جمع التبرعات لازالت متواصة !!

وفي الختام ،تقبلوا مني خالص التحيات الخالصة وحتراماتي الصادقة ،وأنكم فعلا كما يقال عنكم تدفعون زكاة أموالكم كلها للمساجد الكبرى بالديار الأوروبية ، وأنه فور توصلكم برسالتي هاته سوف تطلبون لأجهزة الأمن والإستخبارات بالقصر الملكي بفتح تحقيق نزيه وشفاف عن زبانية عبد الله رضوان بإيطاليا ..

خليل البياتي
المستشار والمترجم السابق بسفارة المملكة العربية السعودية بروما لأكثر من 30 سنة ..

يتبع …

للذكر الرسالة أرسلناها ……..للديوان الملكي ..
……………………………….للمديرية العامة للدراسات والمسنتدات ,,لادجيد ..
………………………………منظمة التعاون الإسلامي
…………………………….لكل دول رابطة دول العالم الإسلامي .
…………………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ومغاربة العام
…………………………….وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ..
……………………………….الرابطة المحمدية ..
……………………………….المجلس الأعلى للعلماء ..الرباط
…………………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإيطالية
……………………………..وزارة الداخلية الإيطالية
……………………………..مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ..
……………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج ..

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 2 =