Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

رجوع إدريس اليزمي لمجلس الجالية المغربية بالخارج يؤدي إلى إنعدام الثقة بين الجالية والملك !! الخفايا والأسرار ؟؟

Advertisement

حوار فرحان إدريس / محمد زياد ..رئيس معهد لاهاي الدولي لحقوق الإنسان ..

في اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف 10 غشت من كل سنة خرج علينا رجل إسمه السيد اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بعد غياب أكثر من ثمان سنوات على القناة الثانية *2M * ليتحدث على عن المغاربة القاطنين بالخارج على أمواج قناة توجد على رأسها سميرة اسطايل لأكثر من عقدين ، إعلامية فراكفونية حتى النخاع والمعروفة بعدائها لكل ما هو إسلامي وللثقافة الإسلامية عموما ..
ومن أجل تنوير الرأي العام لمغاربة العالم ، وتقديم تحليل نقدي للخرجة الإعلامية للسيد اليزمي إتصلت هاتفيا الإدارة العامة للموقع الإخباري* الشروق نيوز24 * الحقوقي الدولي محمد زياد والخبير الإستيراتيجي في عالم الإستخبارات والأمن الدولي ، فأدلى بهذا الحوار القيم …
السيد اليزمي تكلم عن الجالية المغربية بالخارج كأنه قائدهم الفعلي رغم غيابه عن الرئاسة الفعلية للمجلس لسنوات عديدة ، وتحدث عن المنجزات التي تحققت مع العلم أن الظهير الملكي المؤسس للمجلس لا يتكلم عن المجلس العلمي الأوروبي ..
فهذا المجلس العلمي ليس من إنجاز مجلس الجالية المغربية بالخارج ، إذ أن تكوين هذا المجلس كان نتيجة للهجمات الإرهابية التي وقعت بدول أوروبية تعرف تواجدا كبيرا للمغاربة المقيمين بدول المهجر والإقامة ..
لهذا كناشطين حقوقيين من مغاربة العالم نريد أن نعرف من الرئيس الفعلي لمجلس الجالية ؟؟ إذ أن وجود اليزمي داخل المجلس سيزيد من التفرقة والتطاحن داخل أوساط أفراد الجالية المغربية بالخارج.
لهذا نطالب السلطات العليا في المملكة بأن تجعل من الخطاب الملكي الأخير لعيد العرش مرجعية سياسية وخريطة طريق فعلي لبناء من جديد المؤسسات العمومية المهتمة بقضايا مغاربة الخارج ..
الخطاب الملكي تكلم عن ضرورة الإستعانة بالنخب والكفاءات الموجودة داخل أرض الوطن وخارجه ، وضخ دماء جديدة في المؤسسات العمومية المختلفة ..
إذن لابد أن نتفذ توصيات الملك في أقرب وقت ممكن ، وإلا سوف تكون مثل الخطابات الملكية السامية التي لم تنفذ على أرض الواقع لحد الآن ..
نحن نتساءل ؟؟ ولا نعرف كم من إستشارات رفعت من المجلس إلى الملك بحكم أنه الرئيس الشرفي لمجلس الجالية المغربية بالخارج ؟؟ ولماذا لم تنشر هذه الإستشارات في وسائل الإعلام ؟؟
هذه مؤسسة دستورية إستشارية من حق أي مغربي أن يعرف وخصوصا أفراد الجالية المغربية بالخارج ماذا يرفعون لجلالة الملك في إطار في إطار الحق في المعلومة الذي ينص عليه أحد فصول الدستور الجديد لسنة 2011 ؟؟
أما فيما يخص الإنجازات التي تحدث عنها السيد اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج ، أتحداها أن يعقد مؤتمر صحفي ويقول ماذا أنجز من طرف مجلس الجالية ؟؟
نحن هنا نتكلم عن الفترة ما بين 2007 إلى 2011 ؟؟ ، داخل المجلس هناك إنقسامات بين الأعضاء ، فأعضاء المجلس الحاليين السبعة والثلاثين ينقصهم ما يقارب خمسة عضو آخرين ، لماذا بعد مرور 12 سنة لم يعين هؤلاء ؟؟ ومن له صلاحية التعيين ؟؟
وهناك من إستقال ولم يعد يحضر إجتماعات المجلس أصلا ، المرحوم عبد الحميد الجمري الخبير الحقوقي الدولي الأممي في عالم العمال المهاجرين لم يعين شخص في مكانه لحد الآن ؟؟ مغاربة العالم يتساءلون من يملك القرار والتعيين في مجلس الجالية ؟؟ هل الرئيس اليزمي ؟؟ أم الأمين العام عبد الله بوصوف ؟؟
إذا لمرور السيد اليزمي على قناة الثانية ” 2M ” لها أكثر من دلالة ؟؟ يريد أن يقول للجالية المغربية بالخارج أنه لازال يباشر عمله ، ولو عن طريق صديقته سميرة اسطايل ، خرجته الإعلامية الأخيرة هدفها الأساسي أن تراه الجالية ، ولكن هذا الأمر لن يمر مرور الكرام ، لأن الثقة بين المجلس وأفراد الجالية المغربية بالخارج كان سلبيا على الملكية وعلى مغاربة العالم ..
وفي الختام لابد من التذكير أنه قريبا سينشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة سيتحدث عن ظروف تأسيس مجلس الجالية ، وما هي المعايير التي تم إعتمادها في إختيار الأعضاء ؟؟ وكيف وصل السيد اليزمي لرئاسة مجلس الجالية ؟؟ حان الوقت لفضح كل شيء وبالتفاصيل ,,,,

يتبع …

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

58 + = 63