ردا على المقال الشتم و القذف الموجه للسيد فرحان‎ !! المؤمن لا ينصر ظالما و لا يساند فاسدا !!

Advertisement

أستغرب لصاحب المقال، فرعون زمانه الذي سمح لنفسه بشيطنة الشرفاء من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، من خلال خرجاته التي كلها قذف و شتم و تهديد و وعد و وعيد…
ما ثمن خرجات هؤلاء الذين يدافعون عن القائمين على تسيير الشأن الديني بأوروبا ؟ ألا يخجلون من أنفسهم؟ ألا يعرفون أن من نصبوا أنفسهم من أجل تدبير الشأن الديني بأوروبا لا يشرفوننا بل لا يمثلوننا كمسلمين و كفرنسيين من أصل مغربي ؟ ، نحن لا نحتاج إلى من يزكي مغربيتنا و إنتماءنا و هويتنا …
نحن مغاربة حتى النخاع و لن نسمح لأي كان أن يتلاعب بأموال المسلمين مغربيا كان أو غير من باقي الذين نصبوا أنفسهم بالطرق الإنتخابوية التي لا تحترم أدنى قواعد اللعبة الديموقراطية… و الدليل على هذا ؛ تقوقع من يسمون أنفسهم رؤساء المؤسسات الدينية بذات المؤسسات منذ سنين و تمسكهم بالمناصب لغاية في نفس العبدي و كل من يدافعون عليهم ، ونحن نعرف بأن من ساند ظالما على ظلمه كب في النار و لو صلى سبعين سنة ، وهذا حديث صحيح و المؤمن لا يساند ظالما على ظلمه ، يا من تقولون بأن المؤمن لا يكذب ، من قال أن المقيمين على تدبير الشأن الديني بأوروبا شرفاء و أياديهم بيضاء ؟ هو الكذاب، المتملق، المرتزق، الذي يطلب العزة من غير الله ، فأينما نطلب العزة من غير الله، أذلنا الله.
يحاولون إسكات الأصوات الحرة، النزيهة و النبيلة بكل من إيطاليا و فرنسا من خلال خرجاتهم النتنة المتعفنة لكن لن ينالوا من إصرارنا و نضالنا و إلتزامنا و عزمنا… أخجل من أساليب التهديد و القمع و الوعيد و نحن في أوروبا ; بل و نحن نمتلك تسجيلات صوتية ووثائق تثبت تلاعب المتطفلين على تدبير الشأن الديني بالمال العام سواءا(…) …المتطفلون لا يمثلوننا بأوروبا، أعلى مستوى المغرب فنحن لا نعترف سوى بإمارة المؤمنين ؛أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و مدد في عمره و أقر عينه بوارث سره المولى الحسن و شقيقه المولى الرشيد و سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
و بدورنا سنراسل جميع المؤسسات السيادية التي نكن لها كل التقدير والإحترام.
و أخيرا أود أن أندد و بكل قوة بكل ما جاء في تدوينات ذيول المتطفلين على تدبير الشأن الديني بأوروبا الذين سمحوا لأنفسهم المتعفنة بنشر مزابلهم بإسم المهاجرين المغاربة الشرفاء الذين لا ينصرون الفاسدين بوازع العقلية الشوفينية المتحجرة…

مهاجر مغربي من فرنسا …

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.