Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

رسالة إلى معالي السفير يوسف بلا !! و تجار الشأن الديني المغربي بإيطاليا , حذاري إذا لم نؤطر الشباب المغربي تأطيرًا علميا فسيوضع في أجندات خارجية لتحطيم وطنه !!!

Advertisement

مهاجر مغربي من روما …

شبابنا هو رأس مالنا ، جل الفدراليات الجهوية التابعة للكنفدرالية الاسلامية الايطالية التي عجزت لحد الآن أن تغري شباب الجالية المغربية ببرنامج قوي وسنوي كما تفعل المشاركة الروحية الإسلامية المعروفة ب * PSM * الذراع الدعوي والتربوي لجماعة العدل والإحسان بالديار الإيطالية ، أو كما ينظم إتحاد الهيآت والجاليات الإسلامية بإيطاليا المشهورة ب * U.C.O.II* الجناح الدعوي والتربوي لجماعة الإخوان المسلمين ، لدرجة يعد من المستحيل تحقيق هذه الاهداف لأن جهودها فشلت طوال هذه السنين من تأسيسها ، طبقا للمثل العربي المشهور : * فاقد الشيء لا يعطيه *

فالشباب العربي المسلم بصفة عامة والشباب المغربي بصفة خاصة هو رأس المال رابطة دول العالم الإسلامي وإتحاد الهيآت والجاليات * لوكوي * الإسلامية والمشاركة الروحية الإسلامية * PSM * والوافد الجديد في الحقل الديني بالديار الإيطالية ، التشيع ,,

السؤال الذي يطرح نفسه بقوة ؟؟ لماذا ؟ الفدراليات الجهوية والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية لا تستجيب لمطالب الشباب المغربي المقيم بإيطاليا ؟؟
الجواب بكل بساطة ، لأ ن جل الفدراليات الجهوية يقودها أميون ، بل هناك بعض الفدراليات أعضاء مكتبها ينتمون إلى لوكوي * U.C.O.II * وهوءلاء يجتهدون على إغراء وإستقطاب شباب الجالية المغربية تحت يافطة ما يسمى *GMI * الشباب المسلم الايطالي ، الذراع الشبابي لجماعة الإمام الحسن البنا
الكنفدرالية الاسلامية الإيطالية عاجزة عن إغراء الشباب وتلبية مطالبهم ، مع العلم حينما نتحدث عن شباب *GMI * نتحدث عن التشيع وعن شباب يحمل إلا إسم الإسلام ؟؟
أما ثقافته فهي بعيدة عن ثقافة الوطن ، ففي أومبريا مثلا الشباب المغربي المنضوي تحت لواء الفدرالية الجهوية منخرط تحت لواء * GMI* وهناك من يحرضهم على كره ثقافة الوطن وهو عضو في الفدرالية ، مع العلم أن المكتب التنفيذي الكنفدرالية في علمه هذه الأمور ويزكي ذالك !! ولا ننسى أن هناك عضو آخر في فدرالية أومبريا أبناءه كلهم أعضاء في *GMI *
ولغياب تأطير حقيقي علمي ستنتج جهة أومبريا شباب مغاربة متشددون وشباب شيعيون وشباب مروجون للمخذرات وشباب يكرهون ثقافة وطنهم إنها سياسة الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية والفدراليات الجهوية ..
مع الأسف ، كل لقاءات الكنفدرالية حول الشباب كانت فاشلة ، مثلا في جهة لازيو روما يغلب عليها التشيع لأن هناك من يشتري الشباب المغربي لأن الأموال الكثيرة تأتي من سفارات الخليج ، أين هي سياسة الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ؟؟ وماهي مسؤولية عبد الله رضوان الكاتب العام للمركز الثقافي الإسلامي بروما ،ومهندس الشأن الديني المغربي بإيطاليا ؟؟

في الأيام المقبلة ستشهد مدينة ميلانو عاصمة حهة لومبارديا لقاء تحت عنوان * دور الدين في تكوين الشباب * أسئلة عديدة تطرح في هذا المجال ؟؟ هل المؤطرون لهم خبرة في هذا الميدان ؟؟ لأنه هناك ملاحظة أساسية أن المؤطرين بعيدون كل البعد عن عنوان اللقاء !! ، إنها السفاهة في تبذير المال العام الموجه للجالية تلكم ما تقوم به الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية !!
فجل الميزانية تصب في الإقامة في الفنادق والأكل والسفر إنه برنامج الفدراليات الجهوية و الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية …
مع الأسف إن شباب الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية أصبح مصدر رزق لجماعات إسلامية دولية ووطنية محظورة في السنوات الماضية ، بحيث قامت بما يسمى * لوكوي * الذراع الدعوي والتربوي لجماعة الإخوان المسلمين إستقدام المغني *ماهر زين * لإحياء سهرات فنية في ثلاث مدن ايطالية كبرى ، وكانت النتيجة جل الشباب والشابات الحاظرين من أصول مغربي ،
وتم جمع أزيد من 760000 ألف أورو ، وتم خلط بين الشباب والشابات في المبيت يعني كل غرفة فيها ذكروأنثى ، إفساد الشباب المغربي هذه هي سياسة * لوكوي الإخوانية * في الشباب المغربي
أتحدى الفدراليات الجهوية والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية أن تقوم بتجمع للشباب المغربي بهذا العدد الذي قامت به جماعة الإخوان المسلمين أو جماعة العدل والإحسان في مؤتمرهما السنوي أو في الحفل الغنائي الأخير ؟؟
الخلاصة ، إن الشباب المغربي المقيم بمختلف الجهات والمدن الإيطالية زاغ عن الثقافة والهوية المغربية ، وأصبح حقلًا مرتعا للفكر الإخواني والعدلاوي و للتشيع وللسلفية بإدارة مباشرة غارقة في الفساد المالي والأخلاقي ,,
لهذا ،المرجو من معالي السفير الجديد أن لا يستمع لهؤلاء مسؤولي الفدرليات الجهوية والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ، لأنهم تجار دين لا أقل ولا أكثر ، وأن يقوم بنفسه بدراسة ميدانية للشأن الديني المغربي بإيطاليا ، وأن يطلب تقارير الأجهزة الأمنية الإيطالية المختصة في المجال الديني ، ليعرف الجرائم الكبرى التي إرتكبها هؤلاء المسؤولين المغاربة بسم الدين ، بداية من عبد الله رضوان وزمرته من الرجال والنساء ، ورئيس الكنفدرالية الإسلامية الإيطالية ورؤساء الفدراليات الجهوية
في الختام نقول ..إنا لله وإنا اليه راجعون في شبابنا رأس مالنا …….

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 10 = 16