رسالة مفتوحة إلى الملك محمد السادس بشأن مقاطعتنا للإنتخابات القادمة 2021 !!

Advertisement

سلام تام بوجود مولانا الإمام وبعد، جلالة الملك محمد السادس !!

تساءلتم خلال عدد من خطاباتكم عن سبب المفارقات الصارخة بين السمعة المتميزة للمغرب خارجيا وبين حقيقة الواقع المعيش الداخلي المخجل، وصرحتم بعلمكم بفشل السياسيين في تدبير قطاعاتهم وقلتم في خطاب العرش 2017 : “إذا أصبح ملك المغرب غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة ولا يثق في عدد من السياسيين، فماذا بقي للشعب ؟” “إما أن تقوموا بمسؤولياتكم أو تنسحبوا”.

يا ملكنا العزيز، إنهم لا ينسحبون. إنهم لا يستقيلون….

إنكم يا جلالة الملك تعفونهم من مهامهم بتعديلات حكومية وبغضبات ملكية أو تصدر في حقهم تقارير فساد فيعودون :

ـ كما أعفي وزير الشبيبة والرياضة السابق محمد أوزين من مهامه وعاد نائبا لرئيس مجلس النواب،
ـ كما أعفي وزير العلاقات مع المجتمع المدني السابق لحبيب الشوباني وعاد رئيسا لجهة درعة تافيلالت عن حزب العدالة والتنمية ،
ـ كما إختفى الأمين العام السابق لحزب الإستقلال حميد شباط لثلاث سنوات بتركيا تاركا مقعده بالبرلمان شاغرا، بعدما فضحت الصحافة حساباته البنكية وأملاكه وعجز عن تبرير ثروته الطائلة والمفاجأة والغامضة
ـ لتتم إعادته للواجهة يترأس مؤتمرات حزب الإستقلال طامعا في استرجاع عمودية فاس يا جلالة الملك..
ـ كما تبادل قياديو حزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماش وعزيز بنعزوز في مراسلتين علنيتين تهما بسرقة أموال مجلس المستشارين، ثم تصالحوا ليبقى بنشماش رئيسا لمجلس المستشارين ويختفي بنعزوز بالأموال.
ـ كما تم وضع شكاية لدى النيابة العامة من طرف شبيبة حزب الإتحاد الاشتراكي ضد أمينهم العام ادريس لشكر بعد أن حصل مكتبه للمحاماة على صفقة أموال طائلة من التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية التي لم يكن يترأسها سوى الإتحادي عبد المولى عبد المومني في إستغلال صارخ لصداقتهم لنهب المال العام، ولازلنا نرى إدريس لشكر أمينا عاما لحزب الإتحاد الاشتراكي يفرق التزكيات الانتخابية أولها لابنه على مقاطعة يعقوب المنصور بالرباط.
ـ كما تم إعفاء وزير الداخلية السابق محمد حصاد وعاد قياديا بحزب الحركة الشعبية يطمح في الأمانة العامة للحزب.
ـ كما تم مؤخرا إعفاء رئيس مؤسسة مازن للطاقة الشمسية مصطفى الباكوري بغضبة ملكية منعته من السفر إلى الخارج، ومع ذلك لازال رئيسا لأكبر وأغنى جهة في المغرب الدار البيضاء الكبرى.
ـ كما أعفي وزير الشبيبة والرياضة السابق رشيد الطالبي العلمي الذي وحسب تقرير مفتشية المالية اختفى في عهده 600 مليون درهم من الوزارة وهو الآن قيادي يقوم بالحملة الإنتخابية لصالح حزب الأحرار، مثله مثل وزير العدل السابق محمد أوجار، ووزير المالية السابق محمد بوسعيد الذين أعفيتهم يا جلالة الملك وأقلتهم من مناصبهم الوزارية بسبب الإهمال وقضايا مالية ولازالوا يقومون بالحملة الانتخابية كقياديين بحزب التجمع الوطني للأحرار..

كما صدر في حق وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات عزيز أخنوش،
من طرف المجلس الأعلى للحسابات لعام 2018 تقرير من 400 صفحة سلط الضوء على الإختلالات بالقطاع الفلاحي الذي يديره الوزير لمدة 14 عاما،
مخطط الصيد البحري الذي يفتقد للمنهجية والمراقبة .. وحدات مغربية لطحن الإسماك تستنزف الثروة السمكية بعلمه.
الفساد المالي بمخطط ليوتيس إسناده لمكتب دراسات مرة ب9 مليون درهم، وعام 2015 بقرابة 13 مليون درهم، ما يعني تضارب المصالح بين تدبيره المال العام وتمويل مكاتب دراسات تابعة له.
كما ذكر التقرير بفساد وفشل المكتب الوطني للسلامة الصحية التابع لوزراته…
وغيره من التفاصيل الأدق والأفظع …
لم تواجه يا جلالة الملك تقارير المجلس الأعلى للحسابات إلا بالتعالي من طرف الوزير وبالتجاهل التام من طرف النيابة العامة..
وتم تغيير ادريس جطو من على رأس المجلس بينما الوزير لازال على رأس الوزارة منذ 14 عام دون محاسبة.
نفس الوزير يا جلالة الملك صدرت في حقه، هذه المرة بصفته مقاول صاحب أكبر شركات توزيع المحروقات بالمغرب تقارير برلمانية وتقارير من مجلس المحاسبة تتهمه صراحة بإحتكار السوق مع شركتي محروقات أخرى في وقت كان سعر البترول جد منخفض.
ولم تواجه يا جلالة الملك تقارير مجلس المنافسة إلا بالتجاهل التام من طرف الوزير المقاول، ولا من طرف النيابة العامة..
وتم تغيير إدريس الكراوي من على رأس المجلس ، بينما الوزير لازال على رأس الوزارة منذ 14 عام دون محاسبة.
يا ملكنا العزيز محمد السادس، إن وزيركم عزيز أخنوش بقي في الوزارة لمدة 14 عاما وفي الحكومة لمدة عقد من الزمن، وعلى رأس حزب يشكل الحكومة والأغلبية لمدة خمسة أعوام لم يقدم فيهم ولا إنجازا واحدا لصالح صغار الرعاة خاصة أبناء منطقته سوس الذي يعانون من الرعي الريعي ومن نهب الأراضي وإستنزاف الفرشة المائية..
بل إنه كان يغتني ويبني المنتجعات بأكادير لولا غضبتكم التي أطاحت بمشروع تغازوت.
كما فشل في تنمية طبقة متوسطة من الفلاحين، ومن الصيادين.. الذين لا زالوا يعانون الأمرين من الفقر والتهميش.. ويراسلون الصحافة للتعريف بمعاناتهم.
ولازال المغرب المنسي منسيا والمغرب العميق مغيبا عن أي تنمية هو الذي إحتكر صندوق تنمية العالم القروي، منذ 14 عام دون محاسبة.
لكنه ترك كل هؤلاء المعلقين بقطاع أداره 14 عام يا جلالة الملك وقام يعد المعلمين اليوم برفع الأجور فقط وفقط إن تم التصوت لحزبه ـ مستغلا كونهم كتلة ناخبة قوية يمكن أن تحدث فرقا في نتائج الإنتخابات. يعني أن حتى وعوده الإنتخابية ليست إصلاحية، إنما تستهدف فقط من سيوصله إلى 14 عاما أخرى من السلطة دون محاسبة.
قام يعد بتوفير فرص الشغل وكأنه كان يعيش خارج مجال التدبير الحكومي بينما هو وزير الفلاحة والبحر والمياه والغابات والعالم القروي ل 14 عاما، مسؤول مباشر عن إستمرار فقر المغرب العميق والبوادي الذي يدبرها منذ 14 عام.. وجزء أساس من فشل النموذج التنموي وفقدان الثقة في البلد ومسؤوليها وسياسييها.. لا هو نماها ولا وضع إستقالته ولا هو حوسب.
تتساءلون يا جلالة الملك إن كنتم فقدتم الثقة في السياسيين فما حال الشعب : إن شعبكم يا جلالة الملك حاول أن يوصل لكم إحساسه اتجاه الوزيرعزيز أخنوش بإنضمام أغلب الشعب المغربي إلى حملة المقاطعة التي إستهدفت شركته شخصيا، بغض النظر عمن أطلق الحملة.. كصرخة ومطلب لمحاسبته.
فكيف يعقل في دولة الحق والقانون أن شخصا محاطا بكل هذه التهم والتقارير والغضب الشعبي لازال في منصبه، بل إنه يقوم بحملة إنتخابية لترأس مؤسسات الشعب.
وغيره وغيرهم كثير، لدرجة أن الساحة السياسية اليوم، والمرشحين للإنتخابات اليوم ليسوا سوى نفس الأشخاص الذين تم إعفاؤهم وتمت إقالتهم و الذين تحوم حولهم شبهات الفساد والنهب والإهمال.
فعلى من نصوت يا جلالة الملك ؟
***

ملكنا العزيز محمد السادس،

نعلم جميعا أن أغلب هؤلاء الذين ذكرت آنفة ما هم إلا منفذون لأهداف والمخططات الإستراتيجية الكبرى التي يقررها جلالتكم بإستشارة مستشاريكم ومدراء مختلف الأجهزة، تركيبة يصفها البعض بحكومة الظل أو الدولة العميقة وجاء تقرير لجنة النموذج التنموي الجديد ليسميها الجماعة الوطنية.. ويشرح أن إستمرارية المؤسسة الملكية وحولها الجماعة الوطنية تحمي تلك المخططات الإستراتيجية الكبرى بعيدة المدى والأمد من التعثر بالزمن القصير للحكومات المتعاقبة : بمعنى أنكم أنتم يا جلالة الملك أصحاب نظرية مخطط المغرب الأخضر والأزرق وتنمية الطبقة الفلاحية الوسطى.. كمثال، والتي من المفروض أن يتعاقب عليها وزراء فلاحة كل ولاية حتى إن فشل واحد حاول الآخر جهده لتنزيل الرؤية الملكية.
غير أنه يا جلالة الملك محمد السادس، ومهما كانت أفكاركم ثورية، ورؤيتكم شاملة، وأهدافكم سامية وخططكم متكاملة، ونماذجكم التنموية هائلة.. لن تحقق أي شيء ولم ولن تحدث التغييرات والتحولات الهيكلية المنتظرة بالرغم من العناية والموارد المهمة المخصصة لها، لأن المنفذين من وزراء وفاعلين سياسيين لا يتغيرون لا بالإنتخابات.. ولا بالإقالات.

إن هؤلاء المسؤولين يا جلالة الملك، الذين تخرج في حقهم تقارير رسمية من مؤسسات دستورية وجدت لمراقبة منجزاتهم بالقطاعين العام والخاص: المجلس الأعلى للحسابات ـ المجلس الاقتصادي والإجتماعي والبيئي ـ مجلس المنافسة ـ الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها..
تقارير تتهمهم بالفساد المالي والسلطوي ..
محصنون من المحاسبة، ولا تحرك النيابة العامة في تقاريرهم ساكنا، ولا تخرج نحو القضاء والعدالة، وتبقى حبيسة جلسات البرلمان والرأي العام ومواقع التواصل الإجتماعي نُلَوِّكُها بيننا نحن المغاربة في قلق ويأس وبؤس، وبالتالي فبإستمرار تواجدهم بالوزارات والمناصب محصنين من المحاسبة يستمر التهاون والتباطؤ والفساد والرشوة والريع والزبونية والمحسوبية.. .. وفشل مخططاتكم يبقى حتميا ومستمرا مادام نفس هؤلاء يحاولون تنفيذه، ونظل غير قادرين على أي نوع من التقدم.
فدون نيابة عامة تحرك هاته الملفات، قضاء يصدر أحكاما في حقهم، بالإقالة ومنع معاودة العمل السياسي، بالمحاسبة المالية وإسترجاع مستحقات الدولة، بالعقوبات المالية والسجنية..
يعني بقاء نفس الوجوه.. يعني أن النموذج التنموي الجديد سيتم تنزيله بنفس الوجوه التي أفشلت القديم، يعني أن الحكومة الجديدة ستتشكل بتحالفات مختلفة بنفس الوجود القديمة، وأن ألقطاعات والوزرات التي فشلت سيتم تدبيرها بنفس الطريقة التي دبرت بها منذ 14 عاما.. بنفس الوجوه.. من نفس الشخوص التي أفشلت ويأست ونهبت وتباطأت وأهملت وإغتنت بينما شعبكم يفقر ويهمش ويهمل ويجهل..
ما أفقد الشعب المغربي الثقة في أي إمكانية إصلاح للمغرب، سواء بنموذج تنموي جديد، أو بحكومة جديدة. شعبكم الذي بلغ منه اليأس مبلغا حتى شهدنا بأم أعيننا، آباء يرمون فلذات أكبادهم في البحر..
ليس لأننا دولة فقيرة، ولا دولة فاشلة، ولا دولة غير مستقرة.. إنما لأننا سئمنا ومللنا ويئسنا من مسؤولين لا يحاسبون..
وبدل النظر إلى وجوههم في المرآة، يقذفون شعبك بالعدمية والسلبية …
***

ملكنا العزيز محمد السادس،

إن المواطن المغربي لطالما ظل مستغربا أمام نيابة عامة تسارع إلى تحريك ملف مواطن بسيط غير قادر على تسديد شيك، أو صحافي أقام علاقة رضائية، أو معارض يبحثون في حساباته البنكيه.. أو محتجين شباب عفويين أخطؤوا الشعار أو الكلام.. يسارع القضاء إلى إخضاعهم للسجن الإحتياطي والحكم عليهم بالأحكام القاسية..
في مقابل نيابة عامة لا تحرك ساكنا في مسؤول خرجت تقارير تشهد فيه بالتهاون والإهمال أو الارتشاء أو استغلال السلطة لتمرير طلبات عروض لشركاته والاغتناء عبر احتكار السوق وقت الأزمات.. حتى أصبحنا يا جلالة الملك نتساءل: من يحرك النيابة العامة!

قد سبق لي أن تأملت في أن مشاركة الشباب داخل الأحزاب وقلبهم الطاولة على هاته الوجوه القديمة يمكن أن يحدث فرقا، لكن جلالة الملك، إن الشباب بلغ مبلغا من اليأس لم يعد قد سبق لي أن تأملت في أن مشاركة الشباب داخل الأحزاب وقلبهم الطاولة على هاته الوجوه القديمة يمكن أن يحدث فرقا، لكن جلالة الملك، إن الشباب بلغ مبلغا من اليأس لم يعد يومن بشيء عدا الهجرة.. ولم يعد التغيير ممكنا إلى بتدخل مباشر من جلالتكم؛
ولا نرى مخرجا من هذه الدوامة المستمرة، غير إرادة ملكية مباشرة حاسمة وقرار سامي.. أنتم يا ملك المغرب الذين تظلون أملنا الوحيد، قرار تعلنونه لتحريك كل ملفات تلك المؤسسات الدستورية السابقة والحالية قضائيا، ومنع هؤلاء الساسة من معاودة مزاولة أي نشاط سياسي. حتى تتجدد الدماء في المشهد الحزبي، وتتغير الوجوه السياسية، وتتغير استراتيجيات التفيذ، وتتحرك الضمائر، ويخاف المبطلون، ويبتعد المفسدون، وتحيى القلوب، وتنتعش الآمال في مغرب أفضل. وتفتح شهيتنا على النزول للعمل الميداني، والمشاركة السياسية، والنشاط الحزبي، واستعادة الثقة في مؤسساتنا التشريعية والتنفيذية والقضائية.. ومزيد من النضال لأجل مغرب ديمقراطي حداثي من طنجة للكويرة..
وفي انتظار هذه الإرادة الملكية، وهذا القرار السامي، الذي سيفعل بند الدستور حول ربط المسؤولية بالمحاسبة، وسيخرج النيابة العامة من ازدواجية معاييرها، من تحركها اتجاه الفقير والمعارض، وسباتها اتجاه المسؤول.. فإننا يا ملكنا العزيز.. مقاطعون للاستحقاقات الإنتخابية المقبلة، بل إن بعضنا يطالب بالتشطيب على إسمه من اللائحة الإنتخابية، وهذه حقيقة واقع شعبكم.
لأننا بهذه الوجوه التي تجوب المغرب اليوم تعده بالجديد بعد أن أفشلت كل القديم.. لا جدوى من أصواتنا.
ونطلب من جلالتكم : المحاسبة قبل الإنتخابات.

تقبلوا يا جلالة الملك محمد السادس، يا عزيز المغرب أسمى عبارة المحبة والمودة والاحترام والتقدير.. داعين الله تعالى لكم، بدوام الصحة والعافية …

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته …
توقيع المدونة والناشطة السياسية مايسة سلامة الناجي …
و توقيع كل المغاربة الذين سيتفاعلون مع رسالتي المفتوحة هاته.

مايسة سلامة الناجي …

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.