Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

سي الرئيس ديال جمعية الهلال الله يعطينا وجهك !!!

Advertisement

فتيحة المغربية …..

السي الرئيس ديال جمعية الهلال …

الله يعطينا وجهك …

في البداية أتوجه بالشكر لجريدة “الشروق نيوز 24 “، وقد تابعت بإهتمام كبير ماكتب وتم فضحه عن القنصلية العامة ببولونيا وما كتب عن التصرفات الطائشة للقنصل العام ، لكن إستغربت كثيرا للرسالة التي بعثها رئيس جمعية الهلال للرياضة والثقافة المغربية ببولونيا لوزير الخارجية المغربي مدافعا فيها عن القنصل العام ( وعلى ما أظن هذه الرسالة كانت من تحتها ) ..

1) حسب فهمي المتواضع فإن دور الجمعيات كممثلين للمجتمع المدني هو الدفاع عن حقوق الجالية أما الإدارة العامة لوزارة الخارجية فهي قادرة عن الدفاع على نفسها ..

2) رئيس هذه الجمعية هو شخص أمي (ليس بعيب ذلك ) وإنتهازي معروف لساكنة بارشيلا ، نواحي بولونيا * BARCELLA * ويدعي الديموقراطية وخير دليل على ذلك أنه رئيس الجمعية منذ 15 سنة أو أكثر بعد أن تم طرده من جمعية أخرى ..

3) هذه الجمعية المتكونة من مقربي وعائلة الرئيس ، لم تنشر ولو مرة تقريرها السنوي المالي والأدبي ، حتى الأعضاء لا علم لهم بذلك . كل ما هناك أنه يتم إستدعائهم للحضور في المناسبات وأخذ الصور ..

4) واضح أن الرسالة الموجهة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مكتوبة بأسلوب إداري ، وأتحدى رئيس الجمعية أن يقوم فقط بقراءتها ومسموح له أت يرتكب أخطاء (ونشر خطابه عن طريق الفيدو )

5) الرئيس معروف بتملقه وبإنحيازه الدائم للقناصلة من أجل الحصول على تمويلات مشبوهة في مشاريع لا تسمن ولا تغني من جوع الجالية ..

6) مشروع المساجنين المغاربة بإيطاليا والذي كلف الدولة المغربية المئات الآلاف من الأورو .ففي السنة الأولى ب 100.000 أورو بإيعاز من السفير السابق وخادمه الوفي القنصل السابق إدريس رشدي الذي أحيل على التقاعد . فمشروعه هذا كان يتمثل في شراء ملابس رياضية للمسجونين لماركة * NIKE* { أش خاصك العريان : الخاتم أمولاي } …

7) هناك كوظفة ببلدية إقامته {بارشيلا } هي التي تكتب له كل المراسلات بالإيطالية وفي المقابل تحصل على تذاكر السفر للمغرب ويتم تقديمها للمسؤولين المغاربة بأرض الوطن كأنها شخصية مهمة وهي فقط موظفة بسيطة ؟؟؟

8) الجمعية تقوم ببعض الزيارات للمغرب مع نفس الأشخاص وبعض الإيطاليين ويتم تسويق حضورهم أنه عندهم نفوذ وسيستفيد منهم المغرب ، الشيء الذي يجعل الإدارة المغربية توفر لهم الدعم من المبيت والتنقل داخل المغرب بالمجان وهذا يسمى نصب وإحتيال . ويكفي المكلفين بالمغرب أن يدخلوا أسماء الأشخاص في جوجل ومعرفة الحقيقة ,,,,,

وفي الختام ، أتنمى من الرئيس أن يتفضل بتوضيح بسيط عن مشروعه الضخم وإنعكاساته الإيجابية على المسجونين المغاربة وعن ما قدمه للجالية في بولونيا وبإيطاليا بصفة عامة ولجيرانه ببلدية بارشيلا ؟؟
وكيف يسمح لنفسه ؟؟ ولضميره أن يدعي في رسالته لوزارة الخارجية ” ….أن ما كتب عن القنصل العام ببولونيا لا أساس لهمن الصحة” …؟؟ سبحان الله الرئيس الأبدي لجمعية خاصة – كاري حانكو – يدافع عن موظف سامي متهم من طرف إمرأة مهاجرة مغربية بالتحرش الجنسي ؟؟
وهذا ليس بغريب على شخص متخصص في الإنتهاز وسأوافيكم قريبا بأسماء بعض المسنين والنساء اللواتي تم إستغلالهم من طرف هذا الشخص ..

فتيحة مغربية وأفتخر …

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 1 =