Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

شهادات حية لبرلماني سابق عن حزب الإستقلال في حق السفير حسن أبو أيوب في معركته الدبلوماسية مع إنفصاليي البوليساريو بإيطاليا !!

Advertisement

النائب البرلماني السابق لحزب الاستقلال ..محمد الحداد …

بعد نشرنا لمقال بعنوان ” خفايا وأسرار إختراق السفير حسن أبو أيوب الأحزاب السياسية الإيطالية في القضية الوطنية الأولى للمملكة المغربية ؟؟ توصلت الإدارة العامة للموقع الإخباري ” الشروق نيوز 24 ” برسالة من النائب البرلماني عن حزب الإستقلال ورئيس مقاطعة المرينيين السابق بفاس السيد محمد الحداد ننشرها كالتالي …
والله يا أخي أصدقك القول أن ذلك الرجل ، ويعني السفير حسن أبو أيوب بروما ، هو رجل دولة كبير وأقولها عن قناعة..
كنت في زيارة لإيطاليا وإذا بي أنا في مطار “بولونيا”وأنا نائب برلماني آنذاك عن حزب “الإستقلال” وإذا برجل مغربي حضر إلي وسلم علي كأنه يعرفني بإبتسامة عريضة وهو مغربي بالطبع ، وبدأ معي في الحديث في الشؤون الداخلية للبلاد ، بعد الحديث على مشكل المهاجرين الذي كان مجرد توطئة ، وبدأنا نتبادل أطراف الحديث حول الدبلوماسية المغربية في الخارج ودور المهاجرين ومن خلال تعمقنا في الحديث ، فهمت أنه يعرف بأنني برلماني وإسترسلنا في الحديث إلى أن وصلنا الى الدبلوماسية الموازية للبرلمانيين ، ووصلت بإستخباراتي الخاصة على أن الرجل الذي يحاورني إسمه “كمال”وهو مكلف بالاستعلامات بالقنصلية المغربية ببولونيا ، وكان هناك على رأس القنصلية رجل إسمه” حدو” مات رحمه الله هو القنصل العام ببولونيا ,,,,
أخذ مني الرجل ما أخذ ، وجاء وقت إقلاع الطائرة ، فتركته وخرجت من بناية المطار لأمتطي الطائرة عائدا إلى المغرب ، وبعد مرور حوالي شهر تمت المنادات علي من طرف الأمين العام للحزب ، “حميد شباط “وقال لي وجد راسك غادي نمشيو لإيطاليا بدعوة من سفيرنا في روما وسأكمل لك الحديث فيما بعد ,,,,,,,,,,

وإسترسل النائب البرلماني الإستقلالي عن مدينة فاس كلامه عن سفير المملكة المغربية بروما : فقط باش نأكد ليك ، على أن الرجل كان يمسك بكل الخيوط السياسية والإستعلاماتية والدبلوماسية والإجتماعية ، بلغه أن برلمانيا زار مدينة بولونيا المنطقة القريبة من منطقة” براطو” ، الذي كان يسكن بها محمد ولد عبد العزيز، وتم التعرف على البرلماني وما أهداف زيارته ؟؟ وما هي آراؤه في عدة مجالات ؟؟ وبلغه التقرير إلى روما ، وتم إستدعاؤه عن طريق حزبه في عز الأحداث الأليمة للربيع العربي ، ونزلنا عنده ضيوفا أنا و”حميد شباط” بعدما هيأ كل برلمانيي منطقة” فيرانس وبولونيا وبراطو” التي يسكنها ولد عبد العزيز.
بتنا معه في روما وأخدنا القطار غدا جميعا وهو بصحبتنا إلى فيرانس ، حيث هيأ ندوة رفيعة المستوى في إحدى المقرات لعلها التابعة لبلدية فيرانس حضرها كل برلمانيي المنطقة بما فيهم برلمانيو الإتحاد الأوروبي بالمنطقة والمسؤولين المحليين والمنتخبين ، شرحنا فيها منطقة الصحراء وعلاقتها بالوطن الأم أي المغرب ، والدفاع عن وحدتنا الترابية وأهداف الإنفصاليين والعوامل التي دفعتهم إلى ذلك ، وحصلت القناعة للجميع على أن الصحراء مغربية وما محمد ولد عبد العزيز زعيم البوليساريو أنذاك إلا مجرد إنفصالي دفعته أطماع وبدعم خارجي ، وهذا موضوع مستقل طوييييل وعريض ، تدخل فيه الشقيقة الجزائر وليبيا على عهد القذافي وايران وكوبا والحديث طويل ,,,,,,
للتذكير أن الرجل يتحدث الإيطالية بطلاقة كبيرة تبهر الحاضرين وبدبلوماسية رفيعة المستوى وإنتقلنا في اليوم الموالي إلى مدينة” براطو” بنفس الثقل ومع رئيسة الجهة كانت أنذاك امرأة نسيت إسمها وكل مستشاري الجهة وبعض الوجهاء وبالطبع كان يرافقنا القنصل العام ، لي هو “سي حدو”رحمه الله وكانت هذه الحملات تتكرر عنده من أجل تقزيم دور ولد عبد العزيز وأصحابه في المنطقة لأنه حكي لنا أنه قبل مجيء السفير حسن أبو أيوب كان ولد عبد العزيز يُستقبل إسقبال الرؤساء ولا يخرج من مسكنه إلا وهو محاط بحرس مكثف من سيارات ودراجات نارية ,,,,
ولهذا فحسن أبو أيوب في تقديري هو رجل دولة من الحجم الكبير وطبعا لا يمكنه أن يكون إلا كذلك لأنه تربى في مدرسة الحسن الثاني رحمة الله عليه ، الذي كان يثق فيه ثقة كبيرة وهذا موضوع كذلك آخر طويلا فكان رجل ثقة الحسن الثاني عند الأشقاء العرب بالشرق الأوسط أيام كان وزيرا للشؤون الإجتماعية والحديث على سي حسن طويل ,,,,,,,,

يتبع …

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

70 + = 72