صحافة البلبلة و التشويش و الإضطراب الفكري والسلوكي !! نموذج المدعو نذير العبدي !!

0 208
Advertisement

فوجئت بإحدى صوري سبق لزوجتي أن أخذتها لي بكافتيريا جامعة الكاردينال هريرا الكاثوليكية بمدينة ” Alfara del Patriarca ” لحظة كنت بصدد إجتياز إمتحان في اللغة الإسبانية، تعلو صفحة من صفحات واحدة من بنات الفيروسات الإعلامية التي جاءت بها موجة إنتشار صحافة المؤخرة بمواقع السوشيال ميديا…
صحافة مجاري الصرف الصحي، والإبتزاز التي لا تلتفت لفساد الوزير ولا تنبش في ملفات ناهبي الثروة الوطنية ، بل تتستر على فساد الأسياد و أولياء النعمة بالتشهير بالبسطاء والنبش في الأعراض والتعاطي للنميمة والوشاية ، وتوزيع التهم وفبركة أخبار ألفايك نيوز َالموجهة لإثارة المجتمع المغربي وزعزعة لحمته وإفتعال أسباب البلبلة والتشويش ، وزرع بذور التفرقة والعنصرية بين أبناء المجتمع الواحد تحت مسميات وقضايا وطنية يعتبر الإجماع حولها لدي مكونات الشعب المغربي من باب تحصيل الحاصل ، ولا داعي لمن يذكره بها ولا لمن يسترزق بها . .
الموقع الذي تجرأ على نشر صورتي من دون أخذ موافقتي إرتكب خرقا سافرا لقانون النشر الذي يعترف بحق الإنسان على صورته والذي يشمل حق الشخص في عدم إلتقاط الصورة له دون موافقته، كما يتضمن هذا الحق إمكانية رفض بث أو نشر هذه الصورة أو إستغلالها في الصحافة المكتوبة أو المرئية أو في مواقع التواصل الإجتماعي أوفي الوسائط المتعددة….
فأنا لست شخصية عمومية ولا أنتمي لفئة المشاهير أو علية القوم كما لست زعيما سياسيا أو نقابيا أو مسؤولا حكوميا كبيرا ، كما لا تربطني أي صلة من الصلات بمشاهير الأدب أوالفن مما يخول لي حق رفض، و فضح هذا الفعل الإجرامي الشنيع ومواجهته بكل الوسائل القانونية الردعية المتاحة…
ومن العلامات الدالة على معاناة الشخص النكرة الذي ينسب لنفسه كتابة المقال / ثرثرة َمقاهي السمك بسوق “السماط” ..
َمن الإضطراب النفسي والسلوكي أنه دخل في الأمور الشخصية بحيث دعاني لترك إسبانيا والعودة للعيش بالمغرب…. وبالمناسبة ها قد طرأ طارئ إذ بينما كنت في زيارة لإبنتي بمدينة مارسيليا الفرنسية مؤخرا أصبت بأزمة قلبية استدعت اجراء عملية زرع ما يسمى ال ” by pass ” والمكوث بمستشفى ” la timone ” لمدة 5 أيام.. وبعد عودتي لمقر إقامتي بإسبانيا توصلت من ذات المستشفى بفاتورة بمبلغ حوالي 8 آلاف يورو…
وبما أن ناشر صورتي والموقع على الإسهال الكلامي الذي تضمنته ثرثرته يبدو لي دو طباع وتوجهات مخزنية ، بل يتحدث بذات التبرة السلطوية المعهوذة عند أعوان السلطة فادعوه ما دام مقربا من دوائر أصحاب الحل والعقد ، ومادام يحثني على ترك إسبانيا والعودة الي المغرب ، فليتدخل لدي صندوق الضمان الإجتماعي ليتولي تسديد فاتورة المستشفى بصفتي مواطن مغربي يضمن لي دستور بلادي حق التطبيب والعلاج …
كم كان ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس محقا عندما خلد قولته الشهيرة التي وجهها لزعيم فنزويلا الراحل هوكو تشافيز porque no te callas ? ونفس النصيحة أقتبسها عن الملك خوان كارلوس و أوجهها لصحافة المؤخرة التي يمثلها المدعو نذير العبدي ، لماذا لا تصمت ؟

الحسين فاتش….

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + 1 =