Advertisement

24 ساعة

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

عبد الكريم بنعتيق رجل الحوار و الأوراش الكبرى بإمتياز ومرآة متحركة على الأرض للخطابات الملكية السامية المتعلقة بقضايا مغاربة العالم !!! الخفايا والأسرار؟؟ الجزء الأول ؟؟

Advertisement

لاشك أن الديناميكية الكبرى التي خلقها السيد بنعتيق بالوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة منذ تعيينه على رأسها ، والأوراش الكبرى التي فتحها مع الجيل الثالث والرابع من مغاربة العالم وسياسة الأبواب المفتوحة التي نهجها مع ناشطين من مغاربة الخارج كانت الوزارة لعهد قريب محرمة عليهم جعلته ظاهرة التواصل بإمتياز مع الجميع ليل نهار..
ولعل أهم ملاحظة يمكن الإعتراف بها طوال هذه السنة من توليه الوزارة هو الإستجابة السريعة لطلبات نقل جثامين مغاربة الخارج الذين تتوفاهم المنية بديار المهجر سواء بالديار الأوروبية أو الأمريكية أو الأفريقية ,,,,,
زيادة على أنه حرص كل الحرص لخلق أجواء من المصالحة الحقيقية بين نشطاء من مغاربة المهجر وسفراء المملكة المغربية بدول الإتحاد الأوروبي من أجل الترويج أولا , في هذه الدول لقضية وحدتنا الترابية ، ثانيا للتعريف بالحكم الذاتي التي منحته المملكة المغربية للأقاليم الجنوبية المغربية في إطار الجهوية الموسعة ..ثالثا وأخيرا لدحض أطروحة جبهة البولساريو بهذه الدول …

ولاننسى أنه أول وزير للجالية يتكلف بمصاريف دفن جثمان مهاجر مغربي بإحدى دول المهجر ، حيث دفن المرحوم جواد الشوادري المنحدر من مدينة فاس بالمقبرة الإسلامية لمدينة كريمونا الإيطالية بعدما كانت زوجته الإيطالية تنوي حرقه ولولا تدخل الفعاليات الجمعوية ووزارة الجالية والقنصلية المغربية بميلانو الذين منعوا هذه الكارثة الإنسانية وتم دفنه على الطريقة الإسلامية بتمويل كامل من وزارة الجالية بإدارة مباشرة من الوزير بنعتيق …

أما فيما يخص عدم الإحتفال الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج هذه السنة باليوم الوطني للمهاجر الذي أقره جلالة الملك محمد السادس حفظه الله سنة 2003 والذي يصادف 10 غشت من كل سنة ،فلقد تقرر أن يكون الإحتفال هذه السنة باليوم الوطني للمهاجربشكل للامركزي في الجهات والعمالات بحيث أن كل جهة أوعمالة تنظم الإحتفال الجهوي بهذا العيد الوطني لأن أفراد الجالية المغربية بالخارج متفقرين في كل جهات ومدن المملكة المغربية ..
ولهذا إختار عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة، مدينة الدريوش للإحتفال باليوم الوطني للمهاجر، أمس الجمعة، تحت شعار: “أية أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”
لكن ما يحسب للوزير بنعتيق هو نهج سياسة جديدة في التواصل مع الجيل الثالث والرابع من شباب مغاربة العالم الذين ولدوا بدول المهجر والإقامة والذين لا يعرفون شيئا عن المغرب ولا عن ثقافته ولا عن حضارته ولا عن قضية وحدته الترابية ، والذين إن لم يتشبعوا بثقافة وحضارة المغرب وثوابته المقدسة ، ربما سيأتي يوم ويبيعوا بأرض الوطن كل ما إدخروه أجدادهم وآباءهم وأمهاتهم ..وهذا هو الرهان الحقيقي للوزير عبد الكريم بنعتيق مع هاته الأجيال المهددة بالسقوط في شبكات التطرف الفكري والجماعات الإرهابية من جهة ، والمستهدفة بالسياسة العنصرية لليمين الأوربي من جهة ثانية ..

للذكر أنه في أوج عملية مرحبا لسنة 2018 الحالية تدخل بقوة مع الفاعلين الحكوميين أو الخواص في قطاع النقل البحري بين إسبانيا والمغرب ، وأجبرهم على تخفيض تذكرة العبور ذهابا وإيابا بشكل كبير ، وهذه أول مرة يتدخل وزيرا للجالية للتخفيف من حجم مصاريف السفر التي يتكبدها المهاجرين المغاربة العائدين لأرض الوطن لقضاء عطلتهم الصيفية ..
الإنجازات طويلة للوزير عبد الكريم بنعتيق في ميدان الهجرة والمهاجرين ، وكان لابد من ذكر بعض هذه المنجزات للرد أولا ، على إحدى المهاجرات المغربيات التي لم تعد تنتمي إلى الجالية لأنها مقيمة حاليا بمدينة مراكش الحمراء ..
ثانيا ،هذه المخلوقة عميلة مزدوجة لجهاز الموساد الإسرائيلي منذ عقود وللمخابرات النرويجية ، وكانت تتنقل بين السويد والنرويج ومالطا ولبنان ، ولقد كانت سببا رئيسيا في دخول العديد من المهاجرين المغاربة للسجون الأوروبية بتهمة الإرهاب والتطرف ..


وفي الأشهر الأخيرة حاولت التعرف والتقرب من أحد الموظفين التابعين لإحدى المؤسسات السيادية بالسفارة المغربية باليونان ، ومؤخرا شنت هجوما عنيفا في مواقع التواصل الإجتماعي على أحد الكفاءات المغربية الكبرى في مجال العمل والهجرة ، الذي يزاول مهامه الرسمية بإحدى الهيآت التابعة لمنظمة الأمم المتحدة الموجودة بنيويورك ..
لو قمت بدراسة معمقة وميدانية لعمل الوزير عبد الكريم بنعتيق طوال هذه السنة من عمر ترأسه الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة يخيل للمرء أنه أمام مرآة متحركة على الأرض للخطابات الملكية المتعلقة بقضايا الجالية المغربية بالخارج ..
لكن يبقى السؤال المطروح هل سينجح الوزير بنعتيق في خلق سياسة جديدة للهجرة بنوعيها وليس فقط تدبير أنشطة الهجرة تتماشى مع الإرادة والتوجهات الملكية التي تعتبر قضايا الجالية المغربية بالخارج من أولوياتها الإستراتيجية الكبرى ؟؟؟

يتبع …

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية والهجرة
……………………..وزارة النقل والتجهيز ..
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
………………………وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
……………………..مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
……………………..السفارات المغربية بالخارج
……………………..القنصليات المغربية بالخارج .

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 4 =