عذرا يا جلالة الملك محمد السادس لا تؤاخذ الشعب المغربي على على عدم التقيد بإجراءات الحجر الصحي في زمن كورونا ، بل المفروض محاسبة كل الحكومات والوزراء الذين رفعوا شعار خوصصة كل شيء ودمروا قطاعي التربية التعليم والصحة !!

0 50
Advertisement

فرحان إدريس…

لاشك أن الخبر الوحيد الذي فرح له الشعب المغربي داخل أرض الوطن وخارجه في الخطاب الملكي الأخير بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب هو ظهور جلالة الملك محمد السادس حفظه الله بصحة جيدة بعد الأخبارالزائفة المتداولة من طرف الصحف والجرائد والمواقع الجزائرية التي تكلمت عن تدهور صحة جلالته بشكل خطير وأنه كانت هناك محاولة إغتيال لولي العهد المولى الحسن من طرف الأمير المولى رشيد الذي وضع عزل من منصبه حسب الدعاية الجزائرية الكاذبة ..
لكن المفاجئ في الخطاب الملكي السامي هو حدة اللهجة التي تكلم بها مع الشعب المغربي بعد إرتفاع عدد الإصابات والوفيات في الأشهر الأخيرة في كل الجهات والمدن المغربية محذرا من سيناريو الغلق الكامل لكل ربوع المملكة في محاوبة يائسة للحد من إنتشار فيروس كورونا ..
وفهم من الخطاب الملكي أن إستهتار طبقات عريضة من الشعب المغربي هي السبب الرئيسي وراء هذا الإرتفاع المهول في عدد الإصابات والوفيات ، وبالتالي حمله المسؤولية الكاملة عما حدث وما يجري في المدن والقرى المغربية ..
الغريب ، أن العالم بأسره شاهد عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ، الفيسبوك واليوتوب والواتساب ، صور وفيديوهات توثق لوضع “كارثي” لمرضى كورونا في مراكش بالمغرب تثير موجة غضب واسعة ووسم “مراكش تختنق” ينتشر على السوشال ميديا ..
ولقد إكتسحت وسائل التواصل الإجتماعي صور وفيديوهات قاسية لأشخاص يعتقد أنهم مرضى بكورونا تظهرهم في أوضاع سيئة داخل وخارج مستشفى في مراكش عاصمة السياحة الأولى بالمملكة ..
الصور التي تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب، وأثارت حالة من الغضب والإستنكار على نطاق واسعة، تظهر عشرات المصابين بفيروس كورونا في مدينة مراكش وسط البلاد وهم يفترشون الأرض ويرقدون في جنبات المستشفيات وبالقرب من المراحيض.
وفتحت المشاهد باب التساؤلات بشان نجاعة الخطة الصحية التي تبنتها الحكومة منذ بداية تفشي الوباء في اذار/ مارس الماضي، ومدى قدرتها على مواجهة الجائحة.
اللوم والعتاب كان من المفروض أن يوجه يا جلالة الملك الجديد للحكومات المغربية المتعاقبة وللوزراء الذين تولوا قطاعي التربية والتعليم والصحة منذ تسلم عرش أسلافك المنعمين..
هؤلاء الذين رفعوا شعار الخوصصة ودمروا بسياستهم أجيال كاملة وجعلوا منها ضباع ووحوش بشرية ، وهكذا بدأنا نرى في الشوارع والأزقة منذ بداية العهد الملكي الجديد شباب التشرميل في النهاروالليل وأصحاب السيوف ذوي الحجم الكبيرة وهم يعترضون المارة نساء ورجال من أجل سرقة كل ما لديهم ..
ألم تتساءل يا جلالة الملك من هوالسبب الرئيسي وراء هذا العنف الغير المسبوق في كل المدن والقرى المغربية ؟؟
حين تقام مهرجانات الفيلم الدولي والضحك بمراكش وتخصص له ميزانياة ضخمة تعد بالملايير بينما لا يوجد مستوصفات ومستشفيات محلية أو جهوية تليق بالحجم التاريخي والحضاري والسياحي والإقتصادي بالمدينة الحمراء ، من المسؤول الحقيقي يا جلالة الملك ؟؟ أليس السياسيون الموالون للجهات العليا وولاة الجهة المعنين بظهير ملكي ؟؟
ألم تتساءل يا جلالة الملك من وراء إفلاس المنظومة التربوية والتعليمية والصحية بمختلف المدن المغربية الكبرى ؟؟ أليس أولئك المسؤولين السياسيين و الأمنيين الذين ينافقونك ليل نهار ؟؟ هؤلاء الذين كونوا شبكة من الفساد المالي والإداري في كل ربوع المملكة ..
سياسة السكن الإقتصادي أنتجت أجيال لا يعرفون إلا الجري وراء كسب المال بكل الطرق ، ولا يفرقون بين المال الحلال أو الحرام ، بل تجدهم يتفاخرون بأنهم أصبحوا من بارونات المخدرات على المستوى الوطني والدولي وأصحاب السوابق الجنائية ..
وأن هناك أحياء في كل المدن المغربية يسيطر عليها بالكامل عصابات إجرامية تتاجر في كل أنواع المخدرات وتسيطربالكامل على الدعارة تحت أعين مسؤولي الأجهزة الأمنية والقضائية ..
ألا تدري يا جلالة الملك أن رخص التنقل في المدينة تتراوح ما بين 200 إلى 500 درهم ؟؟ وأن من يريد الحصول على رخصة التنقل بين المدن والقرى ترتفع بشكل صاروخي حسب ضمير الشيخ أو المقدم أو القايد أو الباشا ؟؟
ألم يوصلوا لك يا جلالة الملك معاناة المواطن المغربي البسيط الذي لم يعد يجد 50 درهم من أجل إطعام أبناءه بعد أشهر من الإغلاق الكامل ؟؟
هذا المواطن الذي لم يحصل على الدعم الإجتماعي 800 درهم لأنه لا يتوفر على بطاقة الرميد ، وأنه يعيش في القطاعات الإقتصادية الغير المهيكلة أي بالأجرة اليومية ..
الشعب المغربي يا جلالة الملك يصبر منذ الإستقلال على حرمانه من الثروات الطبيعية التي تزخربها مدن وقرى المملكة من ذهب وفوسفاط وثروة سمكية تمتد على طول ساحل البحرالأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي ومعادن نفيسة لا حصر لها دون أن يرفع صوته ، والدولة المغربية لم تستطع التكفل به لأشهر بسبب كورونا فيروس ..
يا جلالة الملك من المسؤول عن تحويل جل المدن الكبرى المغربية إلى مدن عشوائية ملئية بأحياء الصفيح والكارينات ؟؟ أليس الأعوان المحليين التابعين لوزارة الداخلية التي تعد أحد الوزارات السيدية وأم الوزارات ؟؟
يا جلالة الملك المقربين منك يكذبون عليك ويدفعون الشعب المغربي للكفر بالملكية بشكل منهجي ، لكن رغم فقر ما يقارب 79 % من أفراد الشعب المغربي لازال هذا الشعب يحبك ولا يثق إلا فيك ، فلا تخذله يا جلالة الملك حفظك الله ؟؟
بناء مؤسسات الدولة المغربية ما بعد كورونا يجب أن يبدأ بمحاسبة كل مقصر سواء كان أمني أو سياسي بداية من رؤساء المجالس البلدية والقروية والجهات والولاة والعمال المسؤولين الحقيقيين عن الفساد المالي والإداري الموجود في كل الجهات والمدن والقرى المغربية ..
فالشعب المغربي ضحية لهؤلاء يا جلالة الملك …

يتبع…

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
……………………إلى إدارة السي ياسين المنصوري
……………………. رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
…………………….وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية المغربية
……………………..وزارة الجالية و الهجرة
……………………..وزارة النقل و التجهيز ..
……………………..المجلس العلمي الأعلى بالرباط
………………………وزارة المالية
…………………….مجلس الجالية
……………………..مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
……………………..السفارات المغربية بالخارج
……………………..القنصليات المغربية بالخارج ..

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 5 =