عصابة هسبريس الإجرامية في القرصنة تنتحل دور الدولة وتهدد وتتوعد مدير” الشروق نيوز 24 ” ..الذئب لا يخاف من حزاق المعزة… سنستمر في كشف العصابة الخطيرة !!

Advertisement

أحمد لمزابي….

في الأيام الماضية ، العديد من المسؤولين للأحزاب السياسية سواء الموجودة في الأغلبية الحكومية أو في المعارضة ، وموظفين تابعين لمؤسسات سيادية الأمنية منها والمخابراتية ربطوا الإتصال مع الإدارة العامة لجريدة ” الشروق نيوز 24 ” الموجود مقرها المركزي بالديار الإيطالية ، يستفسرون حول المعلومات الحصرية التي نشرتها مؤخرا عن مؤسسي الموقع الإلكتروني الأول بالمغرب الأخوين الكنوني ؟ والسؤال الأساسي الذي تم طرحه بقوة كيف لموقع إلكتروني الأول يحصل على دعم عمومي سنوي من وزارة الإتصال يقدر ب 60 مليون سنتم مديرنشره لا يتوفر على الشروط القانونية لشغل هذا المنصب حسب قانون الصحافة والنشر الأخير؟ وماهي الجهات الأمنية والسياسية التي تحمي الأخوين الكنوني رغم جرائم القرصنة التي إرتكبوها في حق الصحفيين نور الدين لشهب وخالد البرحلي ؟ ولماذا المسطرة الأمنية والقضائية لم تأخذ مجراها الطبيعي كباقي الملفات مثل قضية سليمان الريسوني وعمر الراضي ؟ ولماذا لم تتدخل لحد الآن النيابة العامة المختصة لتسريع البحث في جريمة القرصنة المعروضة على القضاء منذ أشهر ؟
لكن الجديد في القضية أنه ، بعد نشر التحقيق حول عصابة هسبريس ( من هو طه الحمدوشي مؤسس هسبريس ؟ ) والجرائم الإلكترونية التي إقترفها الأخوين محمد أمين وحسان الكنوني، تلقت جريدة ” الشروق نيوز 24 ” طيلة اليومين الماضيين إتصالات هاتفية بأرقام مجهولة تهدد المديرالعام للموقع المختص بقضايا الجالية بالخارج بالوعد والوعيد والسب والقذف الجارح، وقالت إحدى المكالمات : غادي تعرف شكون هنا أولاد الكنوني غادي يجيبوك يجيبوك فين ما كنتي ! والأفضل لسلامتك الجسدية الإبتعاد عن ملف نور الدين لشهب وإلا سترى ما لا يكمن تصوره ! وإنك لا تعرف الجهات العليا التي تدعمنا ! وإنك مهما كتبت عنا لن يحصل لنا أي شيء ! وإذا كنت تبحث عن المال فيمكننا الوصول إلى إتفاق معك !
ومن أجل الحقيقة لن تتوقف الإدارة العامة ” للشروق نيوز24 ” عن نشر ما بيديها من معلومات ووثائق حصرية عن عصابة هسبريس المتخصصة في القرصنة ، ولا تخيفها التهديدات ولا المكالمات المجهولة. كل شيء أصبح معروف لدى القاصي والداني ، ومن الآن فصاعدا ممنوع ولن السكون عن جرائم هذه العصابة وسيتم الكشف عن من يقف وراء العربدة الالكترونية لمجرمي هسبريس والتسول الاعلامي وأكل أموال وحقوق 25 من الصحافيين بدون حق.
وما أجج نار الغضب للعصابة هو ما أوردته جريدة “الشروق نيوز 24 ” من مصادر أمنية أن حسان الكوني أعتقل مرتين بسبب القرصنة في 2005 من مقر سكناه في حي حسان من طرف الفرقة الوطنية قبل طلوع الفجر ووجدوا في حوزته 13 مليون.
والأخطر هو أن حسان الكنوني أعتقل مرة أخرى بسبب تكوين عصابة وأمضى سنتين سجنا بداية من يوم 15 أبريل 2006 وإلى يوم 14 أبريل 2008, وحصل على رد الإعتبار عام 2013 . وهذه المعلومة كانت مجهولة عند الناس. وهو ما أشعل فيه النيران وبدأ يتخبط ويبحثون عن هاتف المدير العام ، الأستاذ فرحان إدريس ليسبوه ويشتموه بشنى أنواع الصفات ويهددوه ويتوعدوه بشكل هستيري وكأن هؤلاء هم الدولة.
هناك حقيقة لا يعرفها الجهاز الإجرامي بهسبريس ، بأن المدير العام للجريدة ” الشروق نيوز 24 “من مناضلي الأوطيم ، الإتحاد الوطني لطلبة المغرب ، بجامعة سيدي بن عبد الله ظهر المهراز فاس في أواسط الثمانينات وأحد الأطر لمنظمة إلى الأمام الماركسية ، وكان أحد كتاب الرأي بالجريدة الورقية في سنة 2008 ،حرية بريس ، التي كانت موجهة بالأساس لقضايا الجالية بالخارج ، ولمغاربة إيطاليا على الخصوص ..
وخاض معركة طويلة ضد السفير السابق بروما حسن أبوأيوب تحت شعار “محاربة الإستبداد الدبلوماسي والفساد والمفسدين ” في السفارات والقنصليات المغربية بالخارج ..
وكان أول صحفي وإعلامي بدول المهجر يتكلم عن الفساد والمفسدين ونهب المال العام في التمثيليات الدبلوماسية بالخارج بإسم القضية الوطنية ، ومن أجل إسكات صوته للأبد رفعت ضده السفارة المغربية بروما دعاوي قضائية في العديد من المحاكم الإيطالية ، لكن دائما القضاء الإيطالي المستقل كان دائما ينصفه ، وبعد ذلك تعرض سنة 2016 لعمليىة تسمم رقد فيها في مستشفى إيطالي لأكثر شهر ونصف ، ومحاولة دهس بسيارة مجهولة سنة 2018 نتج عنها كسر في جميع أنحاء جسمه لكنه تعافى بعد شهرين من العلاج والترويض ..
ولهذا في القريب العاجل ، سيتم كشف للرأي العام المغربي داخل أرض وخارجه كيف وقعت عصابة هسبريس بين يدي الإمارات ؟ وكيف إستولى عراب التطبيع على أول موقع إلكتروني بالمملكة ؟ وكيف أكلت هذه العصابة المحترفة في القرصنة عرق وجبين 25 من الصحافيين الوطنيين الشرفاء ..
صحيح ، أن هناك خطر حقيقي يواجه أي جريدة إلكترونية تكتب عن عصابة هسبريس ، الأخوين الكنوني وإبن خالتهم أشرغ الطريبق ، هو قرصنة هذه المواقع بشكل لا يخطر على بال أي أحد ، لكن مع ذلك سيستمر التحقيق الميداني عن العصابة الإجرامية بهسبريس..، والهدف البعيد هو فضح هؤلاء المجرمين وكشف من يحميهم طوال هذه السنوات ومن يقف وراءهم ..
المصادفة العجيبة في هذا التحقيق الميداني عن الجهاز السري بهسبريس ، هو أن موظفين تابعين لمؤسسات سيادية أرسلوا معلومات غير مسبوقة للإدارة العامة ” للشروق نيوز 24 ” عن الأخوين الكنوني وأشرف الطريبق من أجل أن تتحرك الجهات الأمنية والقضائية بشكل أسرع ومهني وبشكل محايد ..
وهذه من بين المعلومات الحصرية التي تم التوصل بها عن السيد أشرف الطريبق المنتمي لحزب العدالة والتنمية ، هذا الشخص الذي تعرفه خمارات الرباط أكثر ما تعرفه مساجدها، وتعرفه بنات الهوى في الرباط أكثر ما تعرفه أم أولاده. وللتذكير ، توجد بين أيدينا الصور الخليعة والفيديوهات المقززة لإبن خالة الإخوة الكنوني في حي أكدال رفقة بنات الهوى من العرائش والخمر والبيتزا والأدوات البلاستيكية.
ونحتفظ بكم هائل من المعلومات والوثائق الحصرية وأشرطة الفيديو بالصوت والصورة التي ستنشر لاحقا في الوقت المناسب…
ونختم بالمقولة المأثورة : ” ما ضاع حق وراءه طالب ”

يتبع..

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي
………………………………رئاسة الحكومة
………………………………الأمانة العامة للحكومة
………………………………وزارة الداخلية
………………………………رئاسة البرلمان المغربي
………………………………رئاسة مجلس المستشارين
………………………………رؤساء الفرق البرلمانية
………………………………وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج..
………………………………وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية
………………………………الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج
………………………………رئاسة النيابة العامة بالرباط ..
………………………………المجلس الأعلى للقضاء
………………………………مجلس الجالية
………………………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج
……………………………….السفارات المغربية بالخارج ..
………………………………السفارات الأمريكية الموجودة في كل من ، الرباط ، وإيطاليا ، وألمانيا
…………………….. وإسبانيا ، وفرنسا وبلجيكا وهولاندا …
………………………….. إلى المنظمة الحقوقية الدولية ..AmnestyInternational
……………………………..مراسلون بلاحدود ..”RSF ”
………………………………(هيومن رايتس ووتش) Human Rights Watch

Advertisement

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.