Advertisement

24 ساعة

آخر فرص العمل

الاستطلاعات

كيف ترى مشروعنا الإعلامي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

قراءة تحليلية للتعيينات الأخيرة للقناصلة العامين لسنة 2019 تحت شعار الزبونية والمحسوبية وترقيات إستثنائية للقدماء وتهميش الكفاءات والخبرات الدبلواماسية !! الخفايا والأسرار؟؟

Advertisement

فرحان إدريس..

لاشك أن التعيينات الأخيرة للقناصلة العامين الجدد لسنة 2019 تؤكد بشكل قاطع سياسة الزبونية والمحسوبية ، وباك صاحبي وصاني عليك ، وإفراغ كواليس الوزارة من الكفاءات والخبرات الدبلوماسية ، وتهميش الموظفين السامين الوطنيين المشهود لهم بالنزاهة والكفاءة والإلتزام بخدمة مصالح المملكة وأفراد الجالية المغربية بالخارج طبقا للخطابات الملكية السامية حين يتعلق الأمر بقضايا مغاربة الخارج , التي بدأ في نهجها الوزير ناصر بوريطة منذ تسمله رأس وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ,,

هناك ترقيات إستثنائية لقناصلة معينين بالتمديد لهم في نفس البلد رغم الأداء المتواضع لهم سواء في علاقتهم مع سلطات دول الإقامة والمهجر أو في تواصلهم مع مغاربة العالم ..
هذا يعني أن الوزير لا يعطي وزن لما يصدر من فعاليات المجتمع المدني لمغاربة الخارج سواء من الناشطين الجمعويين منهم أو الحقوقيين والسياسيين والإعلاميين ، وهنا تكمل فشل المنظومة الدبلوماسية المغربية بالخارج في مواجهة تحركات البوليساريو بدول الإتحاد الأوروبي سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي ..
السيد الوزير منذ الوهلة الأولى من قيادة دفة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي نهج سياسية إبعاد الجيل الذي بدأ الإشتغال معه بالوزارة وهناك أمثلة عديدة لا حصر لها ، هناك منهم من أصبح سفيرا للمملكة بالخارج ، وآخرين تقلدوا المناصب الأولى بالوزارة لكن هناك موظفين سامين كثر آخرين لاداعي لذكر لأسمائهم , لأن الجميع يعرفهم معرفة جيدة بالقطاع الوزاري لازالوا لم يحظوا بعد بدرجة سفراء للمملكة ؟؟ لماذا السيد ناصر بوريطة أصبح وزيرا بعدما تسلق بشكل متسلسل في المناصب القيادية للوزارة السيادية ؟؟ بينما آخرون بقوا في مكانهم ينتظرون بصمت حقهم القانوني في الترقية الوظيفية ؟؟ الجواب بكل بساطة هو السيد الوزير بوريطة هو الواجهة الأمامية للمستشار الملكي الطيب الفاسي الفهري الذي يعتبر فعلا مهندس السياسية الخارجية للمغرب ، لاسيما أنه شغل منصب مدير ديوانه حين كان هذا الأخير وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، وهناك أخبارمؤكدة في الكواليس تقول بأنه بينهما علاقة عائلية وطيدة منذ عقود من الزمن ..

الخلاصة أن الكفاءات والخبرات الدبلوماسية بالوزارة تعاني بصمت وعذاب , ومن ينهج سلوكيات طأطأة الرأس والإنحناء لمعالي الوزير فلن يحصل على حقه في المنصب أو الترقية ، ولهذا الموظفين المغلوب على أمرهم يبعثون برسائل على مواقع الواصل الإجتماعي المختلفة تدمع لها العين من كثرة الإستبداد والإضطهاد الذي يمارس عليهم من طرف زمرة الوزير ناصر بوريطة ..
هناك سفراء بإفريقيا تم التمديد لهم أكثر من مرة رغم أنهم لم يقدموا شيئا يذكر للقضية الوطنية الأولى للمملكة المغربية , وفشلوا فشلا ذريعا في حصول المغرب على العضوية الكاملة في المنظمة الإقتصادية المعروفة ب (سيداو) بعد العمل الجبار التي قامت المديرية العامة للدراسات والمستندات المعروفة ب(لادجيد) في دول إفريقية معينة كانت لوقت قريب تدعم أطروحة إنفصاليي البوليساريو ..
بدول الإتحاد الأوروبي عناصر البوليساريو يمرحون شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وإخترقوا مؤسسات أوروبية رسمية منها وشعبية أما جمود سفراء المملكة المغربية بهذه الدول رغم الإمكانيات المادية واللوجستكية الكبيرة الموجودة بين أيديهم ، بل هناك من إرتكب منهم إنتهاكات خطيرة لمبادئ حقوق الإنسان العالمية وحقوق المواطنة كممثل لجلالة الملك محمد السادس ورغم ذلك يمدد له أو ويعين على رأس سفارة مغربية أخرى ..
الخلاصة الملك محمد السادس رئيس الدولة المغربية وأمير المؤمنين وحامي الملة والدين يكرر في خطاباته الملكية السامية مخاطبا أكثرمن خمسة ملايين من مغاربة العام الذين يشكلون أكبر جهة للمملكة بالعبارات التالية : كل ما تعيشونه يهمني ، ما يصيبكم يمسني..وما يشغلكم أضعه دائما في مقدمة إنشغالاتي …
لكن الوزير بوريطة وفريقه لا يراعي بإهتمام ما يصدر عن فعاليات أفراد الجالية المغربية بالخارج ولاسيما ما يحدث لمغاربة إيطاليا التي يقدرعددها بحوالي 540.000 نسمة مقيمين بشكل قانوني وما يقارب 123.000 من المهاجرين الغير الشرعيين ، لأنه يعتبرهم على ما يبدو من الدرجة الثانية من المواطنين ، وإلا كيف نفسر التمديد لمحمد خليل قنصل عام الجديد للمغرب ببولونيا رغم أدائه المتواضع كرئيس للمركز القنصلي المغربي بتورينو ؟؟ ووجود عدم رضى عند أغلبية المهاجرين المغاربة المقيمين بجهة البيومونتي لأدائه وتواصله معهم طيلة السنوات الأربع الماضية ، لكن يبدو أنه من القناصلة الذين يحبذهم معالي الوزير ناصر بوريطة !! كأن الوزارة لا يوجد فيها موظفين سامين بدرجة نواب قنصل عام يستحقون أن تمنح لهم الفرصة لشغل منصب قنصل عام للمغرب ببولونيا ..

ولعل ما قام به لحد الآن السيد نائب القنصل العام فؤاد الأمين بالقنصلية المغربية ببولونيا الذي كان يشغل سابقا منصب القنصل العام المساعد بميلانو في عهد السيد محمد بنعلي القنصل العام السابق بجهة لومبارديا الذي أحيل على التقاعد من مجهودات جبارة سواء في تنظيم العمل بالقنصلية في جميع مصالحها، بحيث أنه أولا ، أوقف رئيس العصابة بالقنصلية الحارس هشام الذي كان يمنح جوازات السفر للمهاجرين المغاربة القادمين من ليبيا مقابل مبالغ مالية كبيرة ، ثانيا طلب منه إخراج الكلب من كواليس القنصلية الذي كان سببا مباشرا في الجريمة البشعة التي تعرض إليها المحاسب بالقنصلية السيد عبد المجيد ، ثالثا خلق ذلك التواصل الإنساني الذي منقطعا أيام القنصل العام محمد كامل مع أفراد الجالية المغربية المقيمية بجهة إيميليا رومانيا بعدما قام بزيارة رسمية لتقديم التعازي لأسرة المرحومة العسالي التي قتلها زوجها عيد الكريم الفوكاهي بطريقة بشعة ، وهذا ما نوهت به الصحافة المحلية والجهوية الإيطالية ..
العمل الكبير الذي قام لحد كتابة هذ السطور به السيد فؤاد الأمين بأروقة القنصلية المغربية ببولونيا سنتطرق له لاحقا بالتفاصيل بعدما تمكن من القضاء كليا على الفوضى الإدارية التي كانت سائدة في عهد نائبة القنصل العام سلمى بنطاهر..
على رأس القنصلية العامة بتورينو تم تعيين نائب سفير المغرب بروما السيد عبد الملك أشركي الذي كان شاهد عيان على الإنتهاكات الخطيرة لمبادئ حقوق الإنسان وحقوق المواطنة التي قام بها طوال التسع السنوات الماضية السفير حسن أبو أيوب في حق فعاليات جمعوية وإعلامية وسياسية وحقوقية بالديار الإيطالية ، والفشل الذريع للدبلوماسية المغربية في الترويج للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية المغربية بين الأحزاب السياسية الإيطالية سواء اليمينية منها ولاسيما اليسارية المعروفة بتبنيها لأطروحة جبهة البوليساريو ، أو في أوساط المجتمع المدني الإيطالي الحقوقي منه والجمعوي ، وكيف أن مشاريع الفدراليات الجهوية والكنفدرالية الإسلامية الإيطالية كانت وهما بكل المقاييس وكيف أن مؤسسيها لم يستطيعوا إظهارالنموذج الديني المغربي الحقيقي للسلطات الإيطالية الساسية منها والأمنية ؟؟
لهذا تطرح أسئلة حول الأداء المستقبلي للقنصل العام الجديد بتورينو ؟هل سيتبع نفس سياسة محمد خليل في علاقته بالجمعيات التي كان لا يحضر أنشطتها ؟؟ ويحاربها في الخفاء ؟؟ أم سيتدارك الأخطاء التي سقط فيها عن قصد سابقه ؟؟ وهل سيوقف عند حده الموظف المحلي المشهور بالقنصلية الذي يتصرف كأنه القنصل العام ؟؟ الأيام المقبلة ستظهر طينة القنصل العام عبد المالك أشركي ،هل هو موظف إداري ينفذ التعليمات لا اقل أو أكثر ؟؟ أم أنه سيكون دبلوماسيا بإمتياز سيعمل ما في وسعه لتنزيل الخطابات الملكية السامية فيما يخص كيفية التعامل مع قضايا مغاربة الخارج ؟؟
وأخيرا هناك أسئلة يجب طرحها على معالي الوزير ناصر بوريطة , لماذا الحركة الإنتقالية الجديدة لم تشمل قناصلة المغرب بفرنسا ؟؟ للعلم أن العديد منهم حصل على ترقيات إستثنائية رغم أدائهم المتواضع بالمقارنة مع قناصلة المغرب بإيطاليا ؟؟ هل صحيح أن هناك قناصلة بالديار الفرنسية والإسبانية مقربين من مصدر القرار بالوزارة ؟؟ لهذا تجدهم بين العشية وضحاها يتم تعيينهم سفراء المملكة بالخارج !!!

يتبع …

للذكر المقال أرسلناه إلى : الديوان الملكي

…………………..رئاسة الحكومة
……………………الأمانة العامة للحكومة
……………………رئاسة البرلمان المغربي
……………………رئاسة مجلس المستشارين
……………………رؤساء الفرق البرلمانية
……………………..الأمانة العامة للأحزاب السياسية المغربية
…………………….وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
……………………..وزارة الجالية وشؤون الهجرة
……………………….وزارة العدل والحريات العامة ..
……………………المجلس الوطني لحقوق الإنسان
…………………………..مجلس الجالية المغربية بالخارج
……………………مؤسسة الحسن الثاني لمغاربة الخارج

Advertisement

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 4 =